الرئيسية » اخبار محلية » كلمة رئيس الوزراء أمام مجلس النواب

كلمة رئيس الوزراء أمام مجلس النواب

جيهان الجارحي

رفع الدكتور علي عبد العال ، رئيس مجلس النواب الجلسة العامة الصباحية بحضور رئيس مجلس الوزراء ، الدكتور مصطفى مدبولي بمجلس النواب .

ألقى الدكتور مصطفى مدبولي ، رئيس مجلس الوزراء بيانا ، اليوم ، أمام أعضاء مجلس النواب خلال الجلسة العامة للمجلس ، استهله بتقديم التهنئة لأبناء الشعب ، والرئيس عبد الفتاح السيسي ، رئيس الجمهورية ، ومجلس النواب الموقر ، والقوات المسلحة الباسلة والشرطة ، وذلك بمناسبة الذكرى ال 46 لنصر أكتوبر المجيد .

وأشار الدكتور مصطفى مدبولي إلى أن تلك الحرب العظيمة ، أكدت أن القوات المسلحة المصرية كانت وستظل على الدوام الدرع الواقي لشعب مصر ، والركيزة الأساسية في استقرار هذا الوطن ، ضد كل المحاولات التي تستهدف النيل من ثباته وأمنه ، مشيدا بالجهود والتضحيات التي ما زال يقدمها رجال القوات المسلحة ، جنبا إلى جنب مع رجال الشرطة الباسلة في حربهم الضروس ضد الإرهاب الغاشم ، وما يبذلونه من غال ونفيس فداء لهذا الوطن العزيز .

كما توجه رئيس الوزراء بالتهنئة لأعضاء مجلس النواب الموقر ، بمناسبة بدء دور الانعقاد الخامس ، مشيدا بما بذله المجلس من جهد كبير طوال السنوات الأربع الماضية من عمل دءوب ، في ظل ظروف شديدة الصعوبة ، ومتغيرات محلية وإقليمية وعالمية غير مسبوقة ، وهو ما استلزم القيام بجهود مضنية غير مسبوقة ، شهدت استصدار عدد هائل من التشريعات في جميع المجالات ، التي كان لابد من إعدادها وإقرارها ؛ كي تسهم بشكل كبير في إصلاح وبناء مستقبل هذا الوطن ، وهو ما ساعد أجهزة الدولة التنفيذية ، وعلى رأسها الحكومة في تنفيذ برامجها .

أوضح رئيس الوزراء ، أن منهج الحكومة هو استكمال لما بدأته الحكومات السابقة ، تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي ، رئيس الجمهورية ، كما تحدث عن موقف أجهزة الدولة من الأحداث الأخيرة ، وبالفعل تحركت الحكومة بما يكفله وتحدده القوانين للتعامل مع هذه الإجراءات ، وهنا وجه التحية لرجال الشرطة ، الذين تعاملوا مع هذا الأمر بمنتهى الحسم ، دون تجاوزات أو مشكلات كبيرة .

أشار مدبولي إلى أنه في منتصف عام 2014 ، كانت البنية الأساسية متهاوية في العديد من القطاعات ، كهرباء ومياه وصرف ، ونسبة البطالة العالية ، وعدم مشاركة القطاع الخاص بفاعلية في الاستثمار بالقطاعات المختلفة نتيجة الظروف التي مرت بها البلاد ، بالإضافة إلى عودة ملايين المصريين من الدول العربية التي حدث بها نوع من عدم الاستقرار .

اكد رئيس الوزراء أنه وفق هذه المعطيات اتجهت الدولة نحو العمل الشاق ، وتحقيق الاستقرار ، وضخ حجم هائل من الاستثمارات في المشروعات ، وتوفير الاحتياجات الأساسية للدولة والمواطن .
وأضاف رئيس الوزراء ، أن الدولة بدأت مسيرة إصلاحية من خلال القيام بعمل شاق ومتواصل لتدعيم وإرساء بناء الدولة والاستقرار الأمني ، وتحقيق النمو في مختلف القطاعات بما يتلاءم مع التحديات الهائلة التي كانت تواجهها الدولة في هذا الوقت .

اوضح الدكتور مدبولي أن تلك المسيرة الإصلاحية تضمنت برنامجا غير مسبوق ، لحل مشاكل تتعلق بالبنية الأساسية ، وتنفيذ مشروعات بمئات المليارات ، سواء في مجال الطاقة والكهرباء ، أو الغاز أو المنتجات البترولية ، ومعالجة النقص الشديد في احتياطات تلك المنتجات ، بالإضافة إلى المشروعات المتعلقة بشبكات المرافق والطرق القومية ومحاور التنمية التي تفتح شرايين هذا الوطن ، وتخلق فرص عمل كبيرة ، وبناء دولة قوية .

أشار رئيس الوزراء إلى أن الحكومة بدأت تنفيذ برنامج للإصلاح الاقتصادي بالتعاون مع صندوق النقد الدولي ، والمؤسسات الدولية الأخرى ، والذي بدأ اعتبارا من نهاية عام 2016 . كما أوضح مدبولي أنه الآن ، وبعد أقل من 3 سنوات حقق برنامج الإصلاح الاقتصادي نتائج جيدة جدا ، حيث حققنا معدل للنمو الاقتصادي بلغ 5.6% ، وهو أعلى معدل نمو اقتصادي منذ عام 2010 ، كما انخفضت نسبة البطالة الشهر الماضي إلى 7.5% ، وهو أقل معدل للبطالة منذ عام 2099 .

أضاف رئيس الوزراء ان قيمة الجنيه ارتفعت بحوالي 10% أمام الولار خلال عام ، حيث بلغ سعر صرف الجنيه 16.24 جنيه ، وبلغ معدل التضخم 6.7% . وهو أقل معدل تضخم منذ بدء تطبيق برنامج الإصلاح الاقتصادي .

اشار الدكتور مصطفى مدبولي إلى أن أي قيادة سياسية ، وأي حكومة في العالم ، يكون أصعب قرار تتخذه هو تبني برنامج إصلاح اقتصادي ، كما أشار إلى أن تنفيذ هذا البرنامج الإصلاحي صاحبه حدوث معاناة لعدد من فئات المجتمع المصري ، لكن الشعب واجه ذلك كله وتحمل بصلابة وجلادة تبعات تنفيذ هذا البرنامج .

تحدث رئيس الوزراء عن برنامج الحماية الاجتماعية ، ومنها برنامج ” تكافل وكرامة” ، حيث بدأت الحكومة بالتعامل مع ملف الأجور والمعاشات ، حيث تم رفع الحد الأدنى للأجور من 1200 إلى 2000 جنيه ، وزيادة الحد الأدنى للمعاشات إلى 900 جنيه . وأشار رئيس الوزراء إلى أن الدولة رفعت المبالغ المخصصة لمشروع ” تكافل وكرامة” من 17.5 مليار جنيه إلى 18.5 مليار جنيه ، ومن المقرر أن تزيد الحكومة مخصصات الأسر ما بين 100 إلى 150 جنيه في معاش تكافل وكرامة ، كما سيتم إضافة 100 ألف أسرة جديدة لهذا البرنامج ، وأن من يتظلم من حذف اسمه من ” تكافل وكرامة” ويثبت أن تظلمه صحيح يعود فورا إليه .

وأضاف مدبولي أن دعم التموين ارتفعت مخصصاته إلى 89 مليار جنيه ، وفيما يتعلق بالصرف الصحي ، أوضح أن نسبة سكان القرى التي تم تنفيذ مشروعات للصرف الصحي بها ارتفعت من 11% إلى 38% ونعمل على زيادتها إلى 42% .
أشار مدبولي أنه في مجال الصحة ، وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي بتنفيذ عدد من المبادرات ، منها تنفيذ 260 ألف عملية جراحية للمواطن ، والقضاء على قوائم الانتظار فأصبحت ظاهرة غير موجودة .

أعلن الدكتور مصطفى مدبولي أنه بنهاية العام المقبل ، سيتم الانتهاء من ميكنة كافة الخدمات الأساسية التي يعاني المواطن من الحصول عليها بكافة المحافظات ، في ضوء برنامج الإصلاح الإداري ببرنامج الخدمات الذي بدأته الحكومة .

وحول خطة الدولة والحكومة لبناء المدن الجديدة قال مدبولي إن الحكومة تعمل على تشييد المزيد من هذه المدن ، والتي كانت عبارة عن أرض صحراء ومهجورة ، وكان يتم التعدي عليها وإقامة مشروعات عليها بعيدا عن الدولة ؛ لذلك كانت وجهة نظر الدولة إنشاء هذه المدن الجديدة لتستوعب الزيادة السكانية ، إن عدد هذه المدن 22 مدينة ، ويعيش فيها 9 ملايين مواطن حاليا .
ضرب الدكتور مدبولي مثالا بالعاصمة الإدارية الجديدة التي كانت أرض صحراء ، حيث تولت هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة تنفيذ هذه المدينة مع 14 مدينة أخرى . قائلا إن هذه المدينة مساحتها 170 ألف فدان وتنفذ بعيدا عن الموازنة العامة للدولة .

خلال حديثه للنواب ، تطرق مدبولي إلى أن مصر تواجه حربا من أشرس أنواع الحروب غير التقليدية التي تعتمد في الأساس على خلق حالة بلبلة وإشاعة جو إحباط ، وهز الثقة التاريخية بين الشعب ومؤسساته ، وتشكيكه في مقدرات المؤسسات التي تحمي الوطن ، وعلى رأسها القوات المسلحة ، العمود الفقري الذي تستند عليه دولتنا .

قال مدبولي : ” يجب أن نعي أن هناك أجهزة ودولا ليس من مصلحتها تقدم مصر ، ولا من مصلحتها استمرار مصر في تحقيق نفس معدلات النمو الكبيرة التي تحققها حاليا ، وما تقوم به هذه الكيانات ليست حربا مباشرة ، ولا هجوما بجيوش تقليدية ، ولكن من خلال ضرب التماسك الداخلي ، والعمل على زعزعة الاستقرار عن طريق إثارة فئات محددة داخل المجتمع ، أو استغلال تأثر فئات من المجتمع المصري بالضغوط الاقتصادية لتشكيكهم في جدوى ما يتم على الأرض ، مشددا على أن الدولة بمؤسساتها ستقف حائط صد ، ضد كل يد تعبث بمقدراتها ، والشعب لن يسمح بتكرار سيناريو الفوضى مرة أخرى” .

شاهد أيضاً

رد كيفانيش تاتليتوج على إشاعات خيانته مع عارضة الازياء العالمية

إيمان حسن نشرت بعض الصحف في وقت سابق وادعت بأنه يوجد علاقة حب بين النجم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: