الرئيسية » اخبار محلية » العاب الفيديو تسببت في موت مراهق

العاب الفيديو تسببت في موت مراهق

شارك الخبر

كتبت: سارة صلاح يوسف

عثرت عائلة علي ابنها المراهق ميتًا في غرفته،نتيجة إصابته بسكتة دماغية،بحسب سكاي نيوز،وذلك بعد أن استمر في ممارسة العاب الفيديو طوال اليوم .

ويدعي هذا الفتي ‘بياوات هاريكون’ ويبلغ من العمر 17 عاما وهو تايلاندي،وكان يعاني من ادمان العاب الفيديو، إذ كان يمضي الليل كاملا وهو يلعب بشكل متواصل، مع تركيزه على ألعاب القتال والمعارك .

وعثر والده علي ابنه ملقى على الأرض، بعد أن سقط من كرسي المكتب الذي يحمل جهاز الكمبيوتر،بعد ليلة كاملة من اللعب دون توقف،ووجد علب من “الأطعمة الجاهزة” تغطي طوالته، بالإضافة إلى مشروب غازي قرب قدمه، ليكتشف أن ابنه فارق الحياة بالفعل .

وقال أبوه: “بالإضافة إلى لعبة طوال الليل، حتى في الأيام التي يتوجب عليه الذهاب إلى المدرسة فيها، كان بياوات يغلق ستائر غرفته ويستمر في اللعب بعد طلوع الشمس”،وحاول ابوه مرارًا في توعية ابنه ودفعه عن الاقلاع،الا أنه لم يفلح في ذلك، داعيا الآباء إلى العمل جاهدين لحماية أبنائهم من الوقوع في فخ إدمان الألعاب .

شارك الخبر

شاهد أيضاً

شعور يقتلنا بالبطئ

  كتبت: إيمان هلال أصبحت حياتنا سريعة جدا يحاول الجميع أن يواكب العصرويسابق الزمان دون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*