الرئيسية » اخبار محلية » لأول مرة.. شركات الكهرباء المصرية تغزو أسواق غرب أفريقيا

لأول مرة.. شركات الكهرباء المصرية تغزو أسواق غرب أفريقيا

 

كتب إبراهيم القاضي

تنطلق شركات الكهرباء المصرية، للعمل لأول مرة في أسواق دول غرب أفريقيا التي تضم 9 دول تعاني شعوبها من الحرمان من مصادر الطاقة، حيث لا تتوافر مصادرها إلا بنسبة 9% فقط، وتحتاج إلى الخبرة المصرية لبناء شبكات الكهرباء بها وتدريب وتأهيل كوادرها لإدارة هذه المنظومة.

ووقعت شركة السد العالي للمشروعات الكهربائية “هايديليكو”، اتفاقية وبروتوكول تعاون نيابة عن عدد من الشركات المصرية مع شركة موريتانية دولية تعمل في الدول الناطقة باللغة الفرنسية بغرب أفريقيا لتكون ائتلاف للتعاون في بناء شبكات هذه الدول، خاصة أن الشركة المصرية رائدة في مجال التوريدات والتركيبات وتنفيذ المشروعات الكهربائية والاتصالات منذ إقامة السد العالي.

وقال المهندس محمد كمال قريطم رئيس شركة السد العالي: إن الاتفاق الجديد سيمكن الشركات المصرية من الحصول على مشروعات متعددة في دول غرب أفريقيا باعتبارها أسواقا واعدة في مجال الكهرباء، حيث لا تتوافر الطاقة إلا لعدد محدود جدا من المواطنين وهناك اهتمام من المنظمات الدولية بإقامة البنية الأساسية في هذه الدول، خاصة في مجال الطاقة، مشيرا إلى أن الشركة الموريتانية، تمتلك من الكثير الإمكانات والخبرات، وتعمل في هذه الدول منذ فترة طويلة وستمثل الجانب المصري في التنافس على المشروعات في هذه الدول.

وكشف فوز الشركة المصرية بالمناقصة الدولية التي طرحتها أوغندا باستثمارات نحو 163 مليون جنيه مصري، لتنفيذ خطوط وشبكات كهرباء بالتعاون مع شركة هندية، وتم تكليف فريق عمل من المهندسين والفنيين لتنفيذ المشروع في إطار الجهود لتعزيز تواجد الشركات المصرية في الأسواق العالمية لتعزيز علاقات مصر مع هذه الدولة، وتوفير مصادر جديدة للعملات الصعبة.

وأضاف: “هذا المشروع هو الثاني للشركة في أوغندا خلال أقل من عام، وبنفس القيمة تقريبا كبداية لدخول الشركات المصرية لهذا السوق، كما تلقت الشركة عددا من العروض للعمل في عدة أسواق عربية وعالمية مثل ورواندا والعراق وليبيا، وجار بحث هذه العروض وإعادة فتح فروع الشركة التي تم إغلاقها في الدول العربية والأفريقية، في إطار السياسة الجديدة لتعظيم العمل خارج الحدود وزيادة الموارد من العملات الأجنبية.

وأشار إلى أنه جار التنافس على مشروعات مهمة في المغرب وتوقيع عقود لتنفيذ عدد من المشروعات في اليمن ومعدلات تنفيذ أول محطة توليد كهرباء تقيمها الشركة المصرية في اليمن بلغت نحو 35% وتبلغ طاقة المحطة 40 ميجاوات وبتكلفة 6 ملايين دولار في منطقة الشحر بمدينة المكلا وتم إسناد تنفيذ محطة أخرى بطاقة 20 ميجاوات وجار التباحث لإضافة محطة ثالثة بطاقة 20 ميجاوات وجار العمل لتنفيذ مشروعات جديدة في المغرب، خاصة أن للشركات المصرية تاريخ كبير في هذا السوق.

وأكد قريطم، أن شركة السد العالي للمشروعات الكهربائية بدأت العمل لتجديد خطوط نقل الكهرباء بدءا من منطقة الحوامدية وامتدادا إلى محافظات جنوب الوادي وتحديثها بتكلفة 120 مليون جنيه ومدة تنفيذ عام واحد ضمن برنامج تنفذه الدولة لتجديد كافة مكونات الشبكة القومية بجنوب الوادي خلال السنوات القادمة، وتم البدء في تنفيذ المشروع العملاق لتجديد خطوط الجهد العالي والفائق 500 كيلو فولت بمحافظات جنوب الوادي، بعد حصول الشركة على المناقصة وسط منافسة عالمية شرسة، حيث تمكنت الخبرة الوطنية من حسم الموقف، وتتضمن المناقصة إقامة الأبراج والأسلاك والعوازل وغيرها، وذلك يأتي عقب الانتهاء من تنفيذ الجزء الأول من المرحلة الثانية من خطوط تغذية منطقة العوينات من الشبكة القومية للكهرباء.

شاهد أيضاً

ناهد السباعي تعلن الانتهاء من مسجد هيثم أحمد زكي

شيماء منتصر   صرحت الفنانه ناهد السباعي أمس عبر مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” انه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*