الرئيسية » العرب والعالم » هل سيتوقف قتل المتظاهرين في العراق بعد استقالة حكومة عبد المهدي ؟

هل سيتوقف قتل المتظاهرين في العراق بعد استقالة حكومة عبد المهدي ؟

جيهان الجارحي

حملت صحيفة “القدس العربي” حكومة “عادل عبد المهدي”، وإلى شخص عبد المهدي ، رئيس الحكومة المستقيل ، مسئولية كل ما حدث منذ بداية الحراك من أعمال عنف ضد المتظاهرين ، حيث أمطرت قوات عبد المهدي الاحتجاجات بالذخيرة الحية وقنابل الغاز التي وجهت إلى رءوس المتظاهرين ، على غرار ما تفعله الحكومات التابعة والفاسدة . وأضافت الصحيفة أن حكومة عبد المهدي لم تنس أن تنسب كافة هذه الجرائم إلى طرف ثالث ، كما هي عادة الأنظمة العربية الحاكمة

وفي مقال في “العرب اللندنية” ، يقدم الكاتب العراقي “ماجد السامرائي” قراءته للمشهد العراقي ما بعد الاستقالة ، حيث اعتبر أن الأحزاب الحاكمة لن تتخلى عن نفوذها عبر استقالة عبد المهدي ، الذي جاء للحكم بوصاية إيرانية وبتفاهم بين أكبر كتلتين في البرلمان ، وقد تدخل استقالته في باب المناكفات داخل الأحزاب الشيعية فيما بينها وبين كتل وأحزاب أخرى ؛ بغرض إلهاء الشارع العراقي عن انتفاضته ، ولكن الكاتب يبدو متفائلا برؤيته لمستقبل الحراك ، حيث اعتبر أن الفرز بات واضحا اليوم ، ما بين قوى وأحزاب مذهبية من جهة ، وقوى شبابية ناهضة لديها القدرة على إدارة التغيير السلمي في العراق من جهة أخرى ، وهي الكتلة الواعدة التي رفعت شعارها “نريد وطنا” يعلو على الهويات الفرعية .

شاهد أيضاً

وزير التنمية: حل مشاكل المواطنين والنظر فيها لها الأولوية

كتب/ مصطفى النمر قال وزير التنمية المحلية اللواء محمود شعراوي:”الإهتمام والاستماع لشكاوي المواطنين وإتخاذ الإجراءات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*