الرئيسية » العرب والعالم » حفتر يغادر موسكو دون توقيع اتفاق وقف إطلاق النار مع حكومة الوفاق

حفتر يغادر موسكو دون توقيع اتفاق وقف إطلاق النار مع حكومة الوفاق

كتبت : جيهان الجارحي

أكد مصدر عسكري مقرب من قيادة الجيش الوطني الليبي ، اليوم الثلاثاء ، أن القائد العام للقوات المسلحة الليبية ، المشير خليفة حفتر ، غادر موسكو دون التوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار .

وقال المصدر العسكري خلال تصريح صحافي : ” إن القائد العام للجيش الوطني الليبي ، المشير خليفة حفتر قد غادر موسكو الآن متوجها إلى بنغازي ، ولن يوقع على الاتفاق ما لم يتم وضع جدول زمني لإنهاء وحل الميليشيات ” ، مشيرا إلى أن هذه هي نقطة الخلاف على عدم توقيعه .

وأضاف المصدر أن ” الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر باق على الاتفاق ، ولكن الخلاف على الميليشيات وتفكيكها كان عائقا أمام موافقته على التوقيع ” ، موضحا أن “أغلب النقاط متفق عليها” ، كاشفا أن “الوفد المرافق للسراج لا يريد زمن لحل الميليشيات ، يريدها نقطة معلقة بالاتفاق” .

وكان وزير خارجية حكومة الوفاق الليبية ، محمد الطاهر سيالة في العاصمة طرابلس ، أكد اليوم الثلاثاء ، مغادرتهم موسكو ووصولهم إلى اسطنبول بعد توقيعهم برعاية روسية وتركية على اتفاق لوقف إطلاق النار مع الجيش الوطني الليبي بقيادة حفتر ، مشيرا إلى أن حفتر طلب مهلة للغد لدراسة مسودة الاتفاق .

هذا وكانت المباحثات بين وزراء الخارجية والدفاع لكل من روسيا وتركيا مع الأطراف الليبية ، قد استمرت لأكثر من ست ساعات ، خلال المشاورات التي جرت في موسكو مع رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج ، وقائد الجيش الوطني الليبي ، المشير خليفة حفتر ؛ لبحث إمكانية التوصل إلى اتفاق بين الأطراف الليبية لوقف إطلاق النار .

يذكر أن طرفي النزاع في ليبيا ، قد أعلنا وقف إطلاق النار في ليبيا ، اعتبارا من يوم 12 يناير / كانون الثاني ، بناء على مبادرة من روسيا وتركيا ، خلال لقاء جمع كلا من الرئيسين ، فلاديمير بوتين ورجب طيب أردوغان في اسطنبول الأسبوع الماضي .

ومن المخطط بهذا الصدد ، أن تستضيف العاصمة الألمانية اجتماعا دوليا حول ليبيا في 19 يناير الجاري .

شاهد أيضاً

مجلس الشيوخ الأمريكي يبدأ مساءلة الرئيس ترامب

كتبت : جيهان الجارحي تبدأ ، مساء الثلاثاء ، مساءلة تاريخية أمام مجلس الشيوخ للرئيس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*