الرئيسية » تحقيقات وتقارير » تعرف على 10 فنانين توفوا أثناء التصوير السينمائي وخشبة المسرح

تعرف على 10 فنانين توفوا أثناء التصوير السينمائي وخشبة المسرح

شارك الخبر

 

كتب/ مصطفى النمر

هناك الكثير من الفنانين والفنانات الذين امتعونا بأعمالهم الفنية سواء في السينما أو على خشبة المسرح، ومن هؤلاء الفنانين من غادر الحياة بأي طريقة كانت من طرق الرحيل، سواء على فراشة أو توفي في حادث بسيارته أو قتل ومنهم من فارق الحياة أثناء قيامه بعمله _تصوير فيلم أو مسلسل أو أداء غنائي أو موسيقي_ وحديثنا اليوم عن بعض الفنانين الذين فارقوا الحياة أثناء التصوير في مواقع التصوير أو على خشبة المسرح، وإليكم 10 فنانين عمالقة توفوا خلال التصوير السينمائي أو العرض المسرحي:-

1- مصطفى متولي: توفي الفنان الكبير مصطفى متولي في 5 أغسطس عام 2000 عن عمر يناهز الـ51 عاما جراء أزمة قلبية أصابته خلال تصوير مسرحية “بودي جارد” مع الفنان القدير عادل امام، والتي تسببت في وفاته على الفور .

2- صلاح ذو الفقار: توفى الفنان القدير صلاح ذو الفقار عن عمر يناهز الـ67 عامًا في 22 ديسمبر 1993، إثر إصابته بأزمة قلبية أثناء تصوير آخر مشهد من فيلم “الإرهابي” بطولة الزعيم عادل امام، ومن أشهر أعماله “الناصر صلاح الدين، عفريت مراتي، الأيدي الناعمة، أغلى من حياتي” .

3- نجاح الموجي: توفي الفنان المبدع نجاح الموجي عن عمر يناهز الـ53 عاما في 25 سبتمبر 1998، إثر إصابته بأزمة قلبية مفاجئة فور عودته من المسرح حيث كان يؤدي دوره في مسرحية “سيدي المرعب” والتي كانت آخر ظهور له أمام جماهيره .

4- عبدالله غيث: فارق الفنان الكبير عبدالله غيث الحياة في 13 مارس 1993 عن عمر يناهز الـ63 عاما، وهو شقيق الفنان حمدي غيث، خلال تصوير مسلسل ذئاب الجبل مما أدى إلى تغيير قصة الفيلم لتناسب غياب الفنان عبدالله غيث .

5- غريب محمود: توفي الفنان المبدع غريب محمود عن عمر يناهز الـ63 عاما، أثناء تأدية بروفات مسرحية “حمام مغربي”في 10 ديسمبر عام 2006 .

6- الضيف أحمد: وهو الفنان الذي كان يجسد دور الموت في نهاية مسرحية “الرجل الذي جوز مراته” إلا أنه مات بالفعل خلال تصوير المسرحية 6 أبريل 1970 عن عمر يناهز 34 عاماً .

7- محمود مرسي: والذي لقبه جمهوره بـ”عتريس السينما” توفي الفنان الكبير محمود مرسي زوج الفنانة “سميحة أيوب” في 24 ابريل 2004 عن عمر يناهز 80 عاما، إثر إصابته بأزمة قلبية مفاجئة خلال تصويره مسلسل “وهج الصيف”.

8- صلاح قابيل: توفي الفنان القدير صلاح قابيل في 3 ديسمبر 1992 خلال تصوير مسلسل “ليالي الحلمية” والذي قام فيه بدور المعلم سماحة، توفى صلاح قابيل وانتشرت الكثير من الشائعات حول وفاته منهم من قال:
أنه تم دفنه حيا بعد إصابته بغيبوبة سكر، أو عودته من الموت وأنه طرق على باب المقبرة بعد دفنه بعدما فاق من الغيبوبة وعثر عليه على درجات السلم ميتا بعد محاولته الخروج من القبر وغيرها من الإشاعات إلا أننا أوضحنا لكم حقيقة وفاته .

9- محمود المليجي: ودع الفنان الكبير والمبدع محمود المليجي جمهوره في 6 يونيو 1983 مغادرا الحياة أثناء قيامه ببروفات فيلم “أيوب” حيث كان يؤدي مشهد الموت فمات بالفعل .

ويذكر أن آخر كلمة نطقها المليجي “يا أخي الدنيا دي غريبة، الإنسان ينام ويصحى وينام ويصحى وينام ويشخر، ثم بدأ المليجي في الشخير، وظن جميع الموجودين آنذاك أنه يؤدي مشهد الوفاة إلا أنه مات حقيقة” .

10- مصطفى بغداد: فارق الحياة الفنان والموسيقار المغربي مصطفى بغداد على خشبة المسرح إثر إصابته بأزمة قلبية مفاجئة في عام 2012 أمام جماهيره .

شارك الخبر

شاهد أيضاً

كلاسيكو الكرة المصرية يجمع الأهلي والزمالك بكأس السوبر

  تقرير| فكري السروجي في مباراة القمة الأولى هذا الموسم، ينتظر متابعي الكرة المصرية والعربية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*