سعيد خاطر الفائز العربي الأول بلقب المتعلم الذهبي من IBM.. “طالب بدرجة عالم”

سعيد خاطر: IBM هي شركة أمريكية أكملت بها ٥١٢٠ ساعة تدريب.

دكتور فاروق الباز قدوتي العلمية وداعمي الأكبر.

حصلت على سبع شهادات ضمن حملة المليون ريادي وسبع شهادات من معهد تكنولوجيا الاتصالات

تعرضت للتنمر وكان لذلك وقع شديد وقاس علي.

أتمنى الالتحاق بكلية الحاسبات والمعلومات

بعزيمة وإرادة خطى نحو حلمه، وبقوة إيمان وصبر حقق ما يرجوه، حكاية تنشدها كل قصص النجاح، سطر حروفها شاب لم يتجاوز ال٢٠.

واستطاع في هذه السن الصغيرة أن يصل لأكثر من مكانة لم يستطع أن يصل إليها كثير من الكبار، ليصبح ملهم لكل من حوله.

وأخر إنجازاته أنه حصد في هذه السن على مستوى العالم لقب المتعلم الذهبي، وحصل على سبع شارات من شركة IBM.

سعيد خاطر..

طالب ثانوي بدرجة عالم مصري صغير، عشق الكمبيوتر والبرمجيات منذ الصغر، ولع بالروبوتات والحواسيب.

لا يصح لنا التحدث عنه سوى بأنه عبقري صغير سنًا ذو قيمة وشأن قدرًا، سبر أغواره وأمسك بحلمه وتشبث به.

حقق مقولة “لا يمكن تحقيق النجاح إلا إذا أحببت ما تقوم به”

واليوم فتح قلبه وأطلق للسانه العنان لنا فريق عمل المحايد الاخباري وقص علينا قصة نجاحة الملهمة.

حدثنا عن نفسك بشكل أكبر

سعيد خاطر طالب بالصف الثالث الثانوي، من مواليد ١٢ سبتمبر لعام ٢٠٠٤، وحاليًا مطور برمجيات ضمن مطورين جوجل.

ورئيس قسم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بنادي الطيران والفضاء، كما أنني مدير تطوير الويب في تطبيقات ناسا الفضائية في المنصورة.

متى بدأ حلمك وكيف بدأت تحقيقه؟

منذ صغري وبالتحديد منذ كان لدي شغف حول الحاسب أو الكمبيوتر، فقد رأيته أول مرة في برامج الكرتون المتعلقة بالخيال العلمي.

ومن بعدها رأيته في معامل المدرسة، فقد كنت أسمع عنه العجائب، لكن لم أتعامل معه حينها سوى مرات قليلة ولم يكن ملكي.

والبداية الفعلية لحلمي جاءت تحديدا عندما كنت بالصف الثاني أو الثالث الابتدائي.

فقد كنت حينها لم أكن أتغيب عن المدرسة كباقي الطلاب، ومن ثم كافأني بأن علمني أكثر كيف أتعامل مع الحاسوب.

ومن ثم تعلقت به، وجاءت البداية كأي طفل يهوى تفكيك الألعاب وإعادة تركيبها وابتكار ألعاب أخرى.

ومع مشاهدة أفلام الكرتون والتلفزيون بدأت أتعلق بالتكنولوچيا والذكاء الاصطناعي أكثر ومنهم بالروبوت.

حدثنا أكثر عن تجربتك مع المعرض الدولي للعلوم والهندسة

المسابقة جاءت بشكل مفاجئ ففي عام ٢٠١٦ أعلن أحد معلميني عن مسابقة المعرض الدولي للعلوم والهندسة.

وبدون تردد انصب اهتمامي على المسابقة وبدأت بالسؤال حولها وعن كيفية الاشتراك بها.

وبالفعل بدأت بالعمل على حل مشكلة نقص مياه نهر النيل بتطوير حل جديد.

وبالاستناد إلى اكتشاف العالم المصري د.فاروق الباز الخزان الجوفي العملاق في الصحراء الغربية.

ومن هنا بدأت المسابقة وخضت مرحلة كتابة البحث الخاص بي وتصميم لوحة العرض وإجراء التقييم للمشروع.

ما الصعوبات التي واجهتك؟

كان أكثر ما سبب لي الإحباط وخيبة الأمل هو عدم تأهلي في تصفيات المسابقة، وشعرت بخيبة أمل أكثر في العام التالي.

في العام الثالث بدأت وأحد أصدقائي بتنفيذ خطة مشروع جديدة وتنفيذ نموذج أولي.

وبالفعل شاركنا بالعديد من المسابقات ومنهم مسابقة المعرض الدولي للعلوم والهندسة، وحصدنا عدة مراكز.

حدثنا عن تلك المراكز بصورة أوضح

أولا حصلنا على المركز الأول في كل من مجال البرمجيات والأنظمة المدمجة في معرض الإدارة والمحافظة 2018-2019.

ثانيا المشاركة في التصفيات النهائية بمسابقة آيسف المؤهلة للولايات المتحدة الأمريكية 2019.

وفي عام ٢٠١٩ سجلنا المشروع في هيئة تنمية صناعات وتكنولوچيا المعلومات بالقرية الذكية وحصلنا على حقوق الملكية الفكرية.

ومن ثم حصلنا على المركز الأول في مجال البرمجيات والأنظمة المدمجة لعام ٢٠٢٠، والمركز الأول على مجال البرمجيات في معرض الإدارة لعام ٢٠٢١.

وشاركت في التصفيات النهائي بمسابقة آيسف المؤهلة للولايات المتحدة الأمريكية.

ذكرت عبر حسابك الشخصي على الفيسبوك حبك لدكتور فاروق الباز ودعمه لك.. حدثنا عن ذلك؟

منذ الصغر وأنا أقرأ سيرة دكتور فاروق الباز حتى أصبح قدوة علمية بالنسبة لي والشخص الأمثل للاقتداء به.

حتى أنني قمت بتغيير اسم حسابي على فيسبوك إلى العالم سعيد إبراهيم عالم الجيولوجيا في المستقبل.

أما عن دعمه..

دكتور فاروق الباز دائما ما يدعمني وكل الشباب المصري والعربي ويحفزنا دائما ويستمع إلى أسئلتنا بكل تواضع.

وأعظم ما حدث والذي أفتخر به دائما أنه يتابع حسابي على تويتر، وهذا شرف عظيم أمام قيمة وقامة مثله.

هل واجهتك أي عقوبات وكيف أثرت عليك؟

بالطبع لاقيت انتقادات كثيرة وتنمر أوصلني حد البكاء، لكن هذا لم يمنعني من مواصلة تحقيق أحلامي.

كيف جاءتك منحة شركة سيسكو.. وما هي حكايتك معها؟

جاءت في إطار تعاونها مع وزارة التربية والتعليم المصرية، حيث رشحتني أستاذتي أنا وعدة أصدقاء لي للاتحاق بهذه المنحة.

التي أضافت لي الكثير في مجال تكنولوچيا المعلومات، وانقضت الدورة واجتزت ١٢ امتحان جزئي.

بالإضافة إلى اثنين على نصف المنحة الأول والثاني والنهائي، وحصلت على شهادة معتمدة من الشركة.

هناك العديد من المسابقات والبرامج العلمية.. هل شاركت بأي منها؟

شاركت في مسابقات عدة بحثا عن المعرفة لتحقيق أهدافي فتقدمت في:

برنامج نوابغ الفضاء العرب التابع لوكالة الامارات للفضاء، وقد تم اختياري من بين ٣٠ مرشح على مستوى العالم العربي من قائمة تضم ٣٧ ألف مرشح.

وفي عام ٢٠٢٠ شاركت بفيلم ودخلت المسابقة في نهاية العام، ولم أوفق في العام الأول، لكن في العام التالي تأهلت أنا وأصدقائي في فريق للمرحلة النهائية في مصر كيمساس.

وشاركت أيضا في مسابقة تطبيقات الفضاء، التابعة لوكالة ناسا.

بكل نجاح حصدت سبع شارات ولقب المتعلم الذهبي من شركة IBM.. حدثنا أكثر عن رحلة نجاحك

شركة IBM هي شركة تقنية أمريكية لها العديد من الانجازات في كل مجالات الكمبيوتر، عرفتها من خلال الفيسبوك.

فوجدت المنحة التي تقدمها شركة IBM ومؤسسة صناع الخير للتنمية، فالتحقت بها IBM وأكملت ٥١٢٠ ساعة تدريب، من الدورات التدريبية.

ومن ثم حصدت لقب المتعلم الذهبي كأول مصري وعربي يحصل على هذا اللقب وقد هنأتني شركة IBM على ذلك وحصلت على ١٢ شهادة بالدورات التي خضتها، وسبع شارات.

خلال فترة قليلة جدا ورغم صغر سنك حققت الكثير من الإنجازات وحصلت على العديد من المنح.. احك لنا.

حصلت على ٥ شهادات ضمن حملة المليون ريادي من مشروع رواد ٢٠٣٠، بوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية لعام ٢٠٢١.

وسبع شهادات من معهد تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات التابع لوزارة الاتصالات المصرية وشهادات أخرى.

تأهلت لمرحلة نصف النهائي وحصلت على المركز الثاني مع فريق Anti Epidemic، في الهاكاثون الافتراضي من ايجي هاكثون لعام ٢٠٢٠.

والتي كانت برعاية السفارة الأمريكية بالقاهرة والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري وعدة جهات أخرى.

تأهلت لمرحلة نصف النهائي وحصلت على المركز الثاني مع فريق LOTF، في الهاكاثون الافتراضي من ايجي هاكثون لعام ٢٠٢١.

حضرت الحفلة النقاشية الالكترونية للالقاء الصوتي باللغة العربية الحنجرة مع الفصاحة من مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة.

أما المنح…

تقدمت لمنحة دراسة أساليب البحث العلمي التي قدمها مركز تعليم اللغة العربية للناطقين بغير العربية بكلية التربية جامعة المنصورة.

قبلت بمنحة المعهد الافتراضي للقيادة الصيفية بجامعة ماركيت بالولايات المتحدة الأمريكية لعام ٢٠٢١ وشاركت بمعسكر الفضاء الصيفي في وكالة الفضاء المصرية ٢٠٢١.

شاركت في التصفيات النهائية لمنحة المؤتمر التاسع عشر لجيل الفضاء، والتي جاءت بالشراكة مع برنامج ناسا للاتصالات والملاحة الفضائية.

كيف استقبل من حولك من أهلك وأصدقائك نجاحك هذا؟

في البداية رد فعل أصدقائي كان مخيب للآمال حيث سخروا مني ومن أحلامي وما أحققه أو أسلكه لتحقيقها.

لكن بعد فترة وبعدما ذاع صيت ما أحققه تغيرت نظرتهم لي ولما أطمح به، وقابل موقف الساخرين مني موقف أمي وأساتذتي الدائم ودعمهم لي.

ذكرت من قبل تعرضك للتنمر.. كيف ذلك؟

كان هناك دائما تنمر على أحلامي وما أصبو إليه، وأيضا تنمر على طريقة حديثي وتلعثمي في نطق بعض الحروف.

والتي كانت تسير سخرية الكثير ممن حولي، وأيضا تنمر على لغتي العربية الفصحى التي دائما ما أحب التحدث بها.

بعد انهاءك للمرحلة الثانوية ما هي الكلية التي تريد الالتحاق بها؟

كلية الحاسبات والمعلومات.

ما هي خططك المستقبلية؟

لدي خطط كثيرة ولكن أبرزها يكمن في إنشاء شركة متخصصة في صناعة البرمجيات مع التركيز على صناعة برمجيات الفضاء كأحد الركائز الأساسية للشركة.

ولكن تركيزي حاليا منصب على الثانوية العامة وإتمامها بخير.

ما هي نصيحتك للشباب ممن هم أكبر وأصغر منك سنا؟

لست أهلا للنصيحة وليس هذا من باب المزايدة والله أعلم بذلك، لكن أود القول أن عليك أن تجتهد وتسعى دائما لتحقيق ما ترنو إليه.

وتذكر دائما أن ما ينفع الناس فيمكث في الأرض، واختر لنفسك صحبة صالحة ومتفوقة يتميزون بصفات حسنة وأخلاق طيبة.

واحرص على اغتنام ما يأتيك من فرص حتى وإن كنت ترى فرصتك ضئيلة، لربما أنت المختار لها، وقبل ذلك اقترب من ربك وبر والديك.

IBM
عدد الساعات التدريبية للطالب سعيد خاطر من IBM

IBM

IBM

 

بعد فوزها بالمركز الأول على مستوى الجمهورية.. سالي فراج للمحايد: سعادتي بالفوز لا توصف

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.