“sphero” للروبوتات تسعى للإعتماد على الذكاء الاصطناعي

0 0

 

كتبت: نورا محمد

تسعى شركة Sphero، المصنعة للألعاب والمعروفة بصنع الروبوتات البسيطة القابلة للبرمجة للأطفال، إلى تطوير الذكاء الاصطناعي والروبوتات لهيئات إنفاذ القانون، والوكالات الحكومية الأخرى، بكيان جديد تحت مسمى (CO6)، سوف يعتمد على التكنولوجيا التي طورتها Sphero سابقًا من خلال قسم السلامة العامة التابع لها.

ذكرت صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، أن الشركة لم تعلن عن أي عملاء أو مشاريع جديدة، لكنها تعد بالتركيز على حل روبوتي خفيف الوزن ومتقدم جدا يوفر وعيًا حاسمًا، لبعض الجهات بما في ذلك الشرطة، والحرائق، والجيش، وغيرهم من الأشخاص المعرضين للخطر في وظائفهم.

وأفاد بول بربريان سفيرو، أن هذه فرصة لمواصلة تقديم تكنولوجيا الروبوتات إلى أسواق جديدة لتحسين حياة المزيد من الناس وقادة المستقبل لدينا والأشخاص الذين لديهم وظائف وظيفية أساسية وخطيرة في بعض الأحيان .

تأسست شركة sphero عام 2010، حيث باعت Sphero أكثر من أربعة ملايين روبوت مذ تأسيسها أكثرهم شهرة إصدارات الألعاب التي يتم التحكم فيها عن بعد من BB-8 و R2-D2 من Star Wars، والتي طورتها كجزء من اتفاقية الترخيص مع ديزني التي انتهت صلاحيتها في 2018 .

وتصنع الشركة أيضًا سيارة لعبة قابلة للبرمجة تسمى RVR، والتي يمكن التحكم فيها من خلال تطبيق الهاتف الذكي بإستخدام Raspberry Pi و Arduino و littlebits ، ومجهزة بمستشعرات ألوان محيطة يمكنها اكتشاف أضواء الأشكال المختلفة، ومستشعرات الأشعة تحت الحمراء القادرة على التواصل مع الروبوتات الأخرى في الميدان.

صرح جون بوث المدير التنفيذي لشركةSphero في بيان: “إن فريقنا متحمّس لبناء أجهزة روبوتية ضرورية وحلول برمجية متقدمة تساعد الأشخاص الذين لديهم وظائف خطيرة”، مضيفا “مهمتنا هي بناء تكنولوجيا قوية وبأسعار معقولة يمكننا وضعها في أيدي أكبر عدد ممكن من الناس.”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول