أبرز الأطعمة الخالية من الكالسيوم
الأطعمة الخالية من الكالسيوم

الأطعمة الخالية من الكالسيوم، تعرف على قائمة الأطعمة الخالية من الكالسيوم، ومتى يجب اعتماد المصادر الغذائية منخفضة الكالسيوم في النظام الغذائي؟ وأهم التفاصيل في المقال الآتي في (المحايد الإخباري).

الأطعمة الخالية من الكالسيوم

يعد الكالسيوم من المعادن الأساسية في الجسم التي تلعب دورًا خامًا في دعم وظائف أجهزة الجسم المختلفة، وذلك لأنه يساعد الكالسيوم في بناء عظم جيد وأسنان قوية، ويدعم صحة القلب والعضلات والأعصاب.

لكن في بعض الحالات الصحية النادرة قد يسبب ارتفاع مستوى الكالسيوم في الدم بتفاقم مشكلات صحية أخرى وتعد الأطعمة الخالية من الكالسيوم واحدة من الطرق العلاجية الوقائية.

فما هي أهم الأمثلة على الأطعمة الخالية من الكالسيوم؟ ومتى يجب الاعتماد على هذه الأطعمة الخالية من الكالسيوم؟

ومن أبرز الأطعمة منخفضة الكالسيوم التي قد تؤدي لضبط مستوى الكالسيوم في الدم عند تناولها باعتدال بمقدار كوب واحد هي: الجبن البري، الجبن البارميزان، البقوليات، فول البينتو، فول الصويا، التمبيه، الفاصولياء البيضاء، الأرز البني، بذور عبار الشمس، الذرة، الهندباء الخضراء، الملفوف الصيني، الكرنب الحمراء، الذرة، الخردل الأحمر، واللفت الأخضر.

حجم احتياج الفرد من الكالسيوم يوميًا

بعد أن تعرفنا على قائمة الأطعمة الخالية من الكالسيوم، لا بد الآن من الذهاب إلى معرفة مقدار الكالسيوم الذي قد يحتاج إليه الفرد والذي يعتمد على العمر والنوع، توضح الجداول الآتية الاحتياج اليومي من الكالسيوم لتحقيق القيمة الغذائية المطلوبة لضمان التغذية السليمة:

الرجال

تشمل الجرعة الموصى بها من الكالسيوم للرجال حسب الفئة العمرية: حيث يحتاج أصحاب الفئة العمرية ما بين الـ 19 إلى 70 سنة ل10000 مللي جرام، ومن عمر الـ 71 سنة فما فوق، يحتاجون إلى 1200 مللي جرام.

النساء

تشمل الجرعة الموصى بها من الكالسيوم للنساء حسب الفئة العمرية: حيث أن الاحتياج اليومي من الكالسيوم الأصحاب الفئة العمرية ما بين الـ 19 و 50 سنة، إلى 1000 مللي جرام، ومن 51 سنة فما فوق يحتاجون إلى 1200 مللي جرام.

كما يبلغ الحد الأقصى المسموح به من الكالسيوم للبالغين من عمر 19 – 50 سنة 2500 مللي جرام، ومن هم فوق 51 سنة 2000 مللي جرام.

ما هي المخاطر المرتبطة بالكالسيوم؟

من أبرز المخاطر الصحية المترتبة على تناول الكالسيوم بإفراط، حيث تنقسم هذه المخاطر إلى قسمين، هما:

مخاطر مرتبطة بالحصول على كميات قليلة من الكالسيوم

فقد يتسبب الحصول على كميات قليلة من الكالسيوم في الإصابة بمشكلات تتعلق بصحة العظام، وتشمل المخاطر الآتية: عدم اكتمال نمو الجسم للأطفال عند الوصول لسن البلوغ، المعاناة من كتلة عظام ضعيفة جدًا عند البالغين، مما يعرضهم لخطر الإصابة بهشاشة العظام.

لذلك يجب على الجميع تحصيل الكالسيوم من مصادره الغذائية المختلفة، وذلك لأن الجسم غير قادر على إنتاج الكالسيوم، وتشمل الأطعمة الغنية بالكالسيوم ما يأتي: منتجات الألبان، مثل: الزبادي والأجبان، الخضروات الورقية الخضراء الداكنة، مثل: الكرنب، والبروكلي، الأسماك ذات العظام الطرية، مثل: سمك السلمون، والسردين، والأطعمة والمشروبات المعززة بالكالسيوم، مثل: الحبوب، والعصائر، ومشروبات الصويا، وبدائل الحليب.

مخاطر مرتبطة بالحصول على كميات عالية من الكالسيوم

يتسبب تحصيل كميات مرتفعة جدًا من الكالسيوم في زيادة مستوى الكالسيوم بالدم، وغالبًا يكون الارتفاع ناتجًا عن استخدام مكملات الكالسيوم، مما يزيد خطر الإصابة بعدة حالات ومنها: فرط كالسيوم الدم (Hypercalcemia)، مما يعيق قدرة الجسم على القيام بوظائفه الطبيعية، زيادة خطر الإصابة بالإمساك، تثبيط قدرة الجسم على امتصاص المعادن الأخرى، مثل: الحديد، والزنك، زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، والنوبات القلبية، وزيادة خطر الإصابة بسرطان البروستاتا.

ومن الواجب الاعتدال بتناول الكالسيوم وتجنب الإفراط بتناول الكالسيوم، كما يجب استشارة طبيب أخصائي عند المعاناة من نقص الكالسيوم لتحديد طريقة تعويض الكالسيوم المناسبة.

العلاقة بين حصى الكلى والكالسيوم

لدى العديد من الأشخاص معلومة خاطئة، وهي أن تناول أطعمة خالية من الكالسيوم في النظام الغذائي قد تقلل من خطر تشكل حصوات الكلى، لكن حصوات الكلى تتشكل عند ارتباط مادة الأوكسالات (Oxalate) بالكالسيوم بمجرى الدم أو البول.

والأوكسالات تعد مواد طبيعية ينتجها الجسم وتتواجد في بعض أنواع الفواكه والخضروات والمكسرات، وتنتج وبعد عملية الهضم وامتصاص الجسم ما يحتاجه يرسل ما تبقى من فضلات عبر مجرى الدم إلى الكلى، وقد تتبلور تلك الفضلات ثم ترتبط بالكالسيوم مكونة حصى الكلى.

وبذلك فإن حصى الكلى يتكون فقط إذ تم الارتباط في الكلى، بينما إذا ارتبط الأوكسالات بالكالسيوم في المعدة في هذه الحالة يتم التخلص منها بخروجه مع البراز.

ولتفادي خطر تشكل حصوات الكلى تجنب مكملات الكالسيوم الغذائية، وتقليل الأصناف الغذائية مرتفعة الأوكسالات، مثل: الشمندر، الشوكولاتة، السبانخ، الرواند، الشاي، وبعض أصناف المكسرات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *