أخر تصريحات عبد الله بن بجاد عن الملك فهد

تفاجأ الشعب السعودي وبالأخص الإسلامي مما قاله المفكر والكاتب الإسلامي عبد الله بن بجاد عن الملك فهد لأنه اتهمه في أحد لقاءاته بالكفر حيث قال الكاتب عبدالله بن بجاد أنه كفر الملك فهد رحمه الله أثناء انتمائه لجماعة أهل الحديث، وأشار إلى ذلك أن الجيل كله كان يكفر أي شيء.
كما أوضح عبد الله بن بجاد خلال لقائه في برنامج الليوان أن جماعة إخوان أهل الحديث يختلفون عن جماعة الإخوان وإلى أن الأول تيار وهم محليين وأما الإخوان فهم جماعة منظمة.
وأضاف أن الفكر السائد كان يعتبر أن كل الدولة كافرة بما فيها وتابع أنه كفر الملك فهد وكتب إليه بعد ذلك وطلب منه السماح حتى يصلح موقفه بعد هذا الحديث الشنيع عن الملك فهد.

نبذه عن عبد الله بن بجاد

وعبد الله بن بجاد هو كاتب سعودي مهتم بالشؤون السياسية والثقافية وباحث في الحركات والتيارات الإسلامية.
ولد في قرية مصدة النجدية بالقرب من مدينة الدوادمي ودرس السنوات الثلاث الأولى في قريته ثم انتقل مع أهله في عام 1980 م للرياض حتى نهاية الثانوية، وثم أكمل الدراسة الجامعية فيما بعد.
وفي عام 1989م بدأ يختلف فكره وبدأ الالتحاق بالتيار الديني المحلي في صورته السلفية والتي تركز على العلم الشرعي كهدف أساس وتتخذ مواقف متشددة إزاء الأناشيد والتمثيل ونحو ذلك.
وإلى أن التحق عام 1991 بالإخوان المسلمين، وبقى معهم حتى تم سجنه في سجن الحائر عام 1992 م مع زميله مشاري الذايدي حتى خرج في 1994 م.

وكان قبل السجن يمثل جناح الحمائم في الإخوان، وازداد ذلك في السجن حيث تنوعت قراءاته وبعد خروجه بدأ مراجعة علنية سببت بعض الانشقاق بين الإخوان، وهرب بسبب الملاحقة الأمنية بعد تفجير العليا إلى اليمن والأردن وبعض الدول العربية وهناك انفتح على قراءات متعددة في نقد التراث ومقاصد الشريعة.
وعاد للسعودية بعد عامين بفكر مختلف تمامًا عن فكره السابق وبعد عن هذا الفكر  بعدما أطلع على كتب العلمانية والحداثة والماركسية والقومية.

دراسته وتعليمه

ودرس عبد الله بن بجاد على يد عدد من المشايخ وكان أهمهم المحدث عبد الله بن عبد الرحمن السعد حيث لازم دروسه سنوات، والشيخ محمد الحسن الددو الشنقيطي، وكما حضر لسنوات دروس الشيخ عبد العزيز بن باز وبعضًا من دروس الشيخ عبد الله بن جبرين وعبد الله بن حسن بن قعود وغيرهم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.