أهم الشركات المتعاونة مع شركة أرامكو السعودية

أهم الشركات المتعاونة مع شركة أرامكو السعودية
أرامكو السعودية

أرامكو السعودية هي شركة عالمية تم تأمينها عام (1988م)، ويقع مقرها الرئيسي في مدينة الظهران.   

وهي واحدة من أكبر شركات النفط في العالم، ومركز الاستثمار المحلي في إطار برنامج رؤية المملكة لعام (2030م).

وذلك مع توافر فرص وخطط لمركز الطاقة والتصنيع على ثلاث مراحل في مجمع الملك سلمان للطاقة.

والذي سيكون بمثابة نقطة انطلاق النشاط المشترك والتصنيع بين شركتين أرامكو السعودية وشركة سامسونج الهندسية الكورية.

أما في العام الماضي أطلقت أرامكو السعودية أول ظهور لها في سوق الأسهم، والذي طال انتظاره كما حققت سعرًا قياسيًا للسهم على الرغم من القيود الصارمة التي تعرضت لها.  

الشركات المتعاونة مع شركة أرامكو السعودية  

شركة أرامكو السعودية تعد أكبر منتج للنفط في العالم، ولكن انتقال الطاقة لن يحدث إلا إذا تم ضمان القدرة على تحمل التكاليف وأمن الإمدادات والاستدامة.     

كما قال رئيس أرامكو ومديرها التنفيذي أمين ناصر: في حديثه عن احتجاز الكربون وتخزينه، إن الشركة تحاول بناء أحد أكبر المراكز في العالم لاحتجاز الكربون وتخزينه.   

لكننا بحاجة إلى توسيع نطاق التقاط الكربون وتخزينه على الصعيد العالمي، ولكن بدون هذا التوسع، لا يمكنك تحقيق هدف صافي الصفر.

ولكن مع وجود التكنولوجيا والابتكار، سنكون آملين بأننا سنتمكن من تحقيق ذلك.  

كما منحت شركة أرامكو السعودية عدة شركات أجنبية للتعاون بينهما في مشروع رؤية المملكة 2030، ومن بينها ما يلي.

  1. سامسونج الهندسية الكورية الجنوبية.
  2. شركة كي بي آر الأمريكية.
  3. شركة بارسونز الأمريكية.
  4. شركة فلور الأمريكية.
  5. شركة ويرلي بارسونر الأسترالية.
  6. شركة كنتز البريطانية.
  7. شركة أتش أل دبليو الأمريكية.
  8. شركة بكتل الأمريكية.
  9. شركة أس أن سي-لافلين الكندية.
  10. شركة لارسن آند توبرا الهندية.

سامسونج الهندسية الكورية الجنوبية

سامسونج الهندسية الكورية الجنوبية عقدًا الهندسة والمشتريات والبناء (EPC)، وذلك للقيام بمشروع زيادة خام الشيبة العربي الخفيف.   

وتم بالفعل تعبئة سامسونج في حقل الشيبة النفطي، الواقع في الربع الخالي بالمملكة العربية السعودية.

وذلك بعد أن حصلت على جميع الحزم الأربع لمشروع سوائل الغاز الطبيعي التابع لشركة أرامكو في الموقع في عام 2011.   

وكانت قيمة هذه الصفقة أكثر من 3 مليارات دولار، لكن حزمة مشروع الزيادة في النفط الخام تبلغ حوالي 410 مليون دولار.     

كما سوف يشهد نطاق الأعمال الخاصة بالصفقة الجديدة، التي تم إجراؤها بعد مفاوضات مباشرة مع أرامكو، قيام سامسونج بتوسيع مرافق المناولة لزيادة الحقل بمقدار 250 ألف برميل يوميًا.   

يتضمن ذلك إضافة فواصل زيت الغاز الإضافية، وقطار مناولة النفط الخام الرطب، وضاغط الغاز المعزز له، ومن المقرر الانتهاء من التوسعة بحلول عام 2016م.

وستقوم سامسونج بتنفيذ العمل بالتزامن مع مشروع سوائل الغاز الطبيعي، كما منحت أرامكو شركة شاندونغ لتشييد الطاقة الكهربائية الصينية عقد إنشاء منشأة الشيبة للدورة المركبة.

وسوف تشمل هذه الدورة، نطاق هذه الحزمة، وذلك من أجل تحويل المرافق الحالية إلى محطة طاقة ثنائية الكتلة ذات الدورة المركبة.  

وتقترن المربعات الجديدة بمولد توربين بخاري 120 ميجاوات، وذلك لإنتاج 240 ميجاوات من الحرارة المهدرة، وينتج حقل الشيبة حاليا 750 ألف برميل يوميا من النفط الخام.   

كما اختارت شركة الطاقة الوطنية أرامكو السعودية المقاول الكوري سامسونج الهندسية، وذلك لتطوير مشروع تخزين خزان الغاز في المملكة العربية السعودية.   

ووقعت الشركتان صفقة بقيمة 1.85 مليار دولار أمريكي لمشروع تخزين خزان الغاز في الحوية عنيزة، والذي يقع على بعد 260 كيلومترًا شرق العاصمة الرياض.   

قال سنجان تشوي الرئيس التنفيذي لشركة سامسونج الهندسية: تتشرف شركتنا بالحصول على هذا العقد، ويعتقد أن خبرتنا الإقليمية السابقة، وتميزنا الهندسي و شراكتنا مع العميل أدت إلى هذا الطلب.  

يشمل نطاق العمل في مشروع المملكة الطموح في بناء منشأة حقن غاز مزودة بضواغط معززة، وتكون قادرة على معالجة 1500 مليون قدم مكعب قياسي من الغاز يوميًا.   

ولذلك استمرارًا في تقديم مشاريع آمنة وعالية الجودة، تضمن الشركة الكورية أن هذا المشروع سيترك بصمة في المملكة العربية السعودية، وسيؤدي إلى تعزيز مكانتنا في الشرق الأوسط بشكل عام.  

كما يقع المقر الرئيسي للشركة الكورية في سيول كوريا الجنوبية، وتقدم مجموعة من الخدمات الهندسية بدءًا من دراسات الجدوى والتصميم مروراً بالمشتريات والبناء والتشغيل.  

ويعد ذلك تطوير مرفق من دفعة من المملكة العربية السعودية لتطوير البنية التحتية المحلية الخاصة بها، والتي تدعم مجموعة من الأنشطة الفاصلة في جميع أنحاء البلاد.

شركة كي بي آر الأمريكية

وقعت شركة KBR الأمريكية عقدًا مع شركة النفط الحكومية أرامكو السعودية لزيادة الخدمات في المملكة العربية السعودية. 

وسيتم تطوير الخدمات بما يتماشى مع أهداف التوطين في المملكة كجزء من حملة التوطين، كما تقوم أرامكو السعودية بتنفيذ مبادرة القيمة المضافة الإجمالية داخل المملكة. 

ففي نوفمبر من عام (2016م)، أعلنت KBR أن مشروعها الهندسي المشترك مع شركة عزمي عبد الهادي وعبد الله للاستشارات الهندسية (AMCDE). 

قد وقع تعديلاً لتمديد عقد الخدمات الهندسية العامة الحالي بالإضافة إلى (GES+) مع شركة أرامكو السعودية. 

وقالت KBR أنه بموجب شروط العقد، فإنها ستوفر التصميم الهندسي الأمامي (FEED)، والتصميم التفصيلي، وشراء المواد.

وخدمات إدارة المشاريع (PMS) لدعم برامج رأس المال لشركة أرامكو السعودية في المملكة العربية السعودية. 

شركة بارسونز الأمريكية

أبرمت شركة بارسونز الأمريكية اتفاقية مع أرامكو السعودية لتوسيع، وتطوير الخدمات داخل المملكة للشركة السعودية. 

تعد الاتفاقية جزءًا من مبادرة القيمة المضافة الإجمالية داخل المملكة (IKTVA) التي أطلقتها أرامكو السعودية.

والتي تهدف إلى مضاعفة مشتريات الشركة من السلع، والخدمات المرتبطة بالطاقة المنتجة محليًا إلى 70 في المائة من إجمالي الإنفاق بحلول عام 2021. 

وتدل هذه الاتفاقية على حرص شركة رلى بارسونز على دعم المملكة في تطوير رأس المال البشري في مجالات الهندسة وإدارة المشاريع. 

وقال أندرو وود الرئيس التنفيذي لشركة رلى بارسونز: يتم دعم الشراكة من خلال الاستثمار الكبير الذي قامت به الشركة في بناء أكاديمية في الخبر لتحويل المسارات الوظيفية للسعوديين المحليين. 

أسهم شركة أرامكو السعودية 

سجلت شركة أرامكو السعودية أرباحًا ونموًا قياسيًا في صافي الأرباح بلغ 46.46 في المائة في عام (2022م) إلى 604.01 مليار ريال سعودي، وذلك نسبة إلي.   

  1. مدفوعًا بارتفاع أسعار النفط.   
  2. زيادة الكميات المباعة.   
  3. تحسن هوامش المنتجات المكررة.    

وتم ذلك خلال مؤتمر صحفي بعد إعلان النتائج المالية، ورد فيه أن الانتقال المادي المدعوم بالتقدم التكنولوجي والابتكار ضروري إلى حد كبير لتحقيق أهداف انتقال الطاقة خلال الوقت المستهدف المحدد.     

فيوجد لشركة أرامكو 12 مركزًا عالميًا، يعمل معظمها على الاستدامة، ونقل المواد أمر بالغ الأهمية لشركة أرامكو وغيرها، لأنه بدون انتقال مادي، سيكون من الصعب تحقيق تطلعات تغير المناخ.     

وأيضًا أرامكو منخرطة بشكل كبير في قطاعات مختلفة لخفض التكاليف في مواد الطاقة مكلفان للسوق، ومن هذه المواد الهيدروجين الأخضر والهيدروجين الأزرق.   

لذلك نحن نبحث في كيفية تقليل تكلفة الوقت، وكيف يمكن أن تساعد التكنولوجيا في تقليل التكلفة، وجعل عملية الانتقال ميسورة وسلسة.    

ربح عام 2023 يعتمد بالكامل على السوق، ومن الصعب للغاية التنبؤ بهدف الإنتاج، كما نتلقى أهداف الإنتاج كل شهر. 

كما كشف أن أرامكو تتطلع إلى توسعات كبيرة بما في ذلك قطاع الغاز، مضيفًا أن الشركة تبحث عن فرص استثمارية على مستوى العالم في غاز البترول المسال.

 

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *