أسعار اليورو في مصر وهل تأثرت بالأزمة الروسية الأوكرانية؟

بدأ المصريين بل سكان العالم كله الإهتمام بأسعار العملات بسبب الحرب الروسية الأوكرانية ولأنه يوجد بعض من العملات والسلع تأثر بشكل كبير بهذه الحرب.
فكانت أول ما تأثر بشكل كبير بهذه الحرب هو الذهب وتأثر تأثرًا ملحوظ فهل اليورو تأثر أيضاً؟

حيث ارتفعت أسعار الذهب بشكل كبير حتي أطلق علي سعره سعر خرافي لانه لم يسبق هذا السعر من قبل .

أسعار اليورو في مصر

حيث تراجع سعر صرف اليورو أمام الجنيه المصرى مسجلا 17.50 للشراء، 17.33 جنيه للبيع، مقابل سعره أمس كان مسجلا 17.52 للشراء، 17.68 جنيه للبيع، وذلك وفقاً لآخر تحديثات البنك الأهلى المصرى.

أهمية اليورو في الاقتصاد العالمي

يعتبر اليورو هو ثاني أكبر احتياطي عملة وثاني أكثر العملات تداولًا في العالم بعد الدولار الأمريكي.
ومع بداية ديسمبر 2019، وبسبب انتشار أكثر من 1.3 تريليون يورو، فاز اليورو بواحدة من أعلى القيم الإجمالية للأوراق النقدية والعملات المعدنية قيد التداول في العالم.
ولكن اختلف الأمر في في 16 ديسمبر 1995، حيث أصبح اسم اليورو رسميًا في مدريد.
وبدا في 1 يناير 1999، اعتماد اليورو في الأسواق المالية العالمية بوصفه وحدة حساب نقدية، ويصبح بذلك محل سابقته وحدة النقد الأوروبية بنسبة قدرها 1:1 (أي ما يعادل، 1.1743 دولار أمريكي).
ودخلت العملات المعدنية والأوراق النقدية لليورو حيز التداول في 1 يناير 2002، وأصبحت العملة الوظيفية اليومية للدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي الأصلية، ومع بداية مارس 2002، حل اليورو محل العملات السابقة بشكل كامل.

وعلي الرغم من انخفاض سعر اليورو فيما بعد إلى 0.83 دولار أمريكي في أقل مِن عامين (أي في 26 أكتوبر 2000)، فقد تجاوزت قيمة تداوله الدولار الأمريكي منذ نهاية العام 2002، وبلغ ذروته مقابل 1.60 دولار أمريكي في 18 يوليو 2008، ومنذ ذلك التاريخ انخفض ليحافظ على سعر مشابه لسعر الإصدار الأصلي.

في أواخر العام 2009، غرق اليورو في أزمة الديون الأوروبية، مما أفضى إلى تأسيس صندوق الإنقاذ المالي الأوروبي بالإضافة إلى تنفيذ إصلاحات تنشد تحقيق استقرار العملة وتعزيزها.
ويذكر أن يعتبر اليورو هو العملة الرسمية لتسع عشرة دولة من أصل 27 دولة عضو في الاتحاد الأوروبي.

و تعرف مجموعة الدول هذه باسم منطقة اليورو، وتضم 343 مليون مواطن تقريبًا وفقا لإحصائيات عام 2019.

وكما يعتبر اليورو، الذي يقسم إلى 100 سنت، ثاني أكبر العملات وأكثرها تداولًا في سوق صرف العملات الأجنبية بعد الدولار الأمريكي.
وحيث يستخدم في مؤسسات الاتحاد الأوروبي، بالإضافة إلى أربع دول أوروبية صغيرة ليست أعضاء في الاتحاد الأوروبي،ومنطقتي أكروتيري ودكليا التابعتين لأقاليم ما وراء البحار البريطانية، وتستخدمه دولتا الجبل الأسود وكوسوفو كذلك من جانب واحد.

المحايد الاخباري

أما خارج القارة الأوروبية، يتخذ عدد من الأقاليم ذات العضوية الخاصة في الاتحاد الأوروبي اليورو . علاوة على ما سبق، يستخدم أكثر من 200 مليون شخص في جميع أنحاء العالم عملات مرتبطة بسعر صرف اليورو.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *