ما هي أعراض انقطاع الطمث.. إليك الأسباب وطرق العلاج

ما هي أعراض انقطاع الطمث.. إليك الأسباب وطرق العلاج
أعراض انقطاع الطمث

كل امرأة لابد أن تمر بمرحلة سن اليأس أو انقطاع الطمث، ولكن ما هي أعراض انقطاع الطمث؟ وما طرق العلاج للتخلُّص من هذه الأعراض؟ في هذا المقال سوف نتعرف سوياً على إجابة كل الأسئلة التي تدور في عقلك.

انقطاع الدورة الشهرية أو ما يسمي بسن اليأس أو سن الإياس والبعض الآخر يطلق عليه سن الأمان، أي الأمان من إمكانية حدوث الحمل، واعتمدت المؤسسات المهنية سن الضهي، أو سن الإياس.

متى يحدث انقطاع للدورة الشهرية ومتى يبدأ سن اليأس

في الواقع ليس هناك وقت محدد لوقف نزول الدورة الشهرية، فهو يختلف من أنثى لأخرى حسب التغيرات الهرمونية للجسم.

دعينا أولاً نتحدث في البداية عن الفرق بين أعراض انقطاع الطمث وسن اليأس، من المتعارف عليه أن سن اليأس يبدأ بعد مرور عام من حدوث آخر دورة شهرية ومتوسط عمر آخر دورة شهرية للنساء يكون في سن 51 عاماً، على الرغم من أن البعض ممكن أن يعاني من توقف الدورة الشهرية في سن الأربعين، فلا توجد طريقة لمعرفة موعد حدوث آخر دورة شهرية أو إذا ما كانت أحدث دورة شهرية هي الأخيرة، لذلك سن اليأس يتم تشخيصه بأثر رجعى بعد مرور 12 شهر من آخر دورة شهرية.

أعراض انقطاع الطمث

متى تبدأ فترة ما قبل انقطاع الطمث

أعراض انقطاع الطمث تبدأ في الفترة الزمنية من ثلاث إلى سبع سنوات قبل الوصول إلى سن اليأس بما يعنى أن معظم النساء تبدأ في المعاناة من أعراض انقطاع الطمث في أواخر الأربعينات والبعض الآخر في أواخر الثلاثينات.

ما هي أعراض انقطاع الطمث

انقطاع الدورة الشهرية هي عملية بيولوجية طبيعية وليست بمرض، وعند الدخول في هذه المرحلة تبدأ المبايض بإنتاج كميات أقل من البويضات الصالحة ويقل معدل افراز الهرمونات الأنثوية وهي الاستروجين والبروجسترون، ونتيجة لهذه التغيرات الهرمونية تبدأ أعراض انقطاع الطمث في الظهور، على العكس مما يعتقد البعض أن سبب حدوث هذه الأعراض هي التغيرات النفسية.

أعراض انقطاع الطمث

  • عدم انتظام النوم أو الأرق.
  • حدوث هبات ساخنة وهو في الأساس شعور بالدفء يبدأ من داخل الصدر ثم ينتقل إلى باقي أجزاء الجسم.
  • التعرق ليلاً وهو يتراوح من الاستيقاظ متعرقاً إلى النوم على منشفة أو تغيير الملايات في منتصف الليل.
  • حدوث بعض التغيرات النفسية، وتقلبات في المزاج، وتكون المرأة في هذه لفترة أكثر عرضة لحدوث الاكتئاب.
  • زيادة في الوزن وامتلاء منطقة البطن.
  • عدم امتلاء الثديين.
  • جفاف المهبل.
  • آلام المفاصل والعضلات.
  • صعوبة في التركيز.
  • صداع.
  • قلة الخصوبة، حيث تقل فرص حدوث الحمل بسبب عدم انتظام التبويض ومع ذلك فإن احتمال حدوث الحمل وارد طالما أن لديك دورة شهرية، إذا كنت لا تريدين الحمل عليكِ استخدام وسيلة لمنع الحمل حتى مرور 12 شهر بعد آخر دورة شهرية.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية، فقد تقل مدة الدورة الشهرية في بداية الفترة الانتقالية فبدلاً من أن تكون دورتك 28 يوماً، ممن الممكن أن تكون 24 أو 25 يوماً غير أن عدد أيام نزيف الدورة الشهرية من الممكن أن تزيد، فالنساء اللاتي مدة دورتهن في الطبيعي 5 أيام ممكن الممكن أن تصل إلى 7 أيام، لكن في وقت لاحق بعد مرحلة الانتقال تبدأ الدورة الشهرية في التباعد لتأتي مرة كل ثلاثة أو خمسة أو ست شهور ليستمر ذلك وصولاً إلى سن اليأس الذى لا يحدد إلا بعد مرور 12 شهر بدون حدوث دورة شهرية.

أعراض انقطاع الطمث

ما هو علاج أعراض انقطاع الطمث

تعانى معظم النساء من عرض واحد على الأقل أو اثنين من أعراض انقطاع الحيض في المرحلة الانتقالية، لذلك يتوجب عليكي عزيزتي استشارة طبيبك لتتعلمي كيفية التعامل مع التغيرات الهرمونية في هذه المرحلة.

يمكن علاج أعراض انقطاع الطمث عن طريق:

  • العلاجات الهرمونية: مثل العلاج بهرمون الاستروجين أو أخذ جرعة منخفضة من وسائل منع الحمل الهرمونية لأنها تقضي على التقلبات الهرمونية الدورية والتي تمثل سبب أساسي في أعراض انقطاع الدورة الشهرية، ويعد العلاج الأكثر فاعلية في علاج الهبات الساخنة، والتعرق الليلي.
  • جابابنتين الذي يستخدم في الأساس لعلاج التشنجات ونوبات الصرع، أثبت فاعليته في علاج الهبات الحرارية خاصة للنساء اللاتي لا يستطعن تلقى علاج الاستروجين لأسباب صحية.
  • بناء على الأعراض الأكثر ازعاجاً لك، قد يقرر طبيبك تركيب لولب رحمي للحد من النزيف الغير طبيعي.
  • جرعات قليلة من الأدوية المضادة للاكتئاب: قد تساعد في تغير المزاج والحد من التقلبات النفسية أو تقليل الهبات الساخنة أو جميعها.
  • المحافظة على السلوكيات اليومية السليمة مثل الاحتفاظ بوزن صحي وممارسة التمارين الرياضية والحصول على قدر كافي من النوم لتقليل الأعراض التي تعانين منها.
  • الاستروجين المهبلي وذلك لتخفيف أعراض جفاف المهبل عن طريق استخدام أقراص مهبلية أو مرهم.

ملاحظة: من الضروري الإشارة إلى أن أعراض انقطاع الطمث لا تتوقف دائما بعد انقطاع الطمث، لكن عند الكثير من النساء لا تزال المعاناة من هذه الأمراض لبضع سنوات بعد انقطاع الطمث، في هذه الحالة يجب عليها استشارة الطبيب المعالج لتغيير طريقة التعامل مع التغيرات الهرمونية في هذه المرحلة.

مضاعفات انقطاع الدورة الشهرية

  • مشكلات في المهبل والمثانة، حيث أنه يقل تزليق أنسجة المهبل بسبب نقص هرمون الاستروجين، كما أنه نقصه من الممكن أن يجعلك أكثر عرضة للإصابة بأمراض الجهاز البولي، وربما أن يسبب فقدان مرونة الأنسجة في حدوث السلس البولي.
  • فقدان العظام، حيث تقل مستويات هرمون الاستروجين وهذا يسبب فقدان العظام بشكل أسرع من استبدالها مما يزيد من مخاطر الإصابة بهشاشة العظام.
  • زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب بسبب تغيرات في مستوى الكوليسترول، حيث أن نقص مستوى هرمون الاستروجين يزيد من مستوى الكولسترول منخفض الكثافة أو الضار الذى يزيد من خطورة الإصابة بأمراض الأوعية الدموية والقلب وفي الوقت ذاته يقلل من مستوى الكوليسترول عالي الكثافة أو الكوليسترول النافع.

أعراض انقطاع الطمث

التشخيص 

فترة انقطاع الطمث هي عملية أو فترة انتقال تدريجية، لكن علاماتها وأعراضها هي التي تنبأ الدخول بها، لا يكفي وجود علامة واحدة أو اختبار واحد لمعرفة دخولك في هذه المرحلة.

يضع الطبيب العديد من الاعتبارات بما في ذلك عمرك وتاريخ الحيض أو التغيرات الجسدية التي تمرين بها، استشيري طبيبك فور شعورك بهبات ساخنة أو في حال كانت الدورة الشهرية غير منتظمة.

قد يطلب بعض الأطباء اختبار للدم لتقييم نسب الهرمونات وأيضاً فحص وظيفة الغدة الدرقية لأنها تؤثر على مستوى الهرمونات، لكن نادراً أن يكون اختبار الهرمونات ضروري لمعرفة الدخول في سن اليأس.

عوامل الخطر

مرحلة انقطاع الطمث هي مرحلة بيولوجية طبيعية في حياة كل النساء، لكنها قد تحدث لبعض النساء بتوقيت أسبق من الميعاد الطبيعي، وهناك بعض العوامل التي تسبب الانتقال مبكراً إلى سن اليأس وحدوث أعراض انقطاع الطمث وهي:

التدخين: ممكن أن يحدث انقطاع الطمث مبكراً بواقع سنة أو سنتين عند النساء المدخنات مقارنة بغير المدخنات.

التاريخ الوراثي: فقد يحدث انقطاع الطمث مبكراً عند بعض العائلات وراثياً.

علاج السرطان: بسبب العلاج الإشعاعي على منطقة الحوض أو العلاج الكيميائي توقف الطمث، لكن فى أغلب الأحيان تعود الدورة الشهرية إلى طبيعتها بعد توقف العلاج.

استئصال الرحم أو المبيضين: لا تؤدى عملية استئصال الرحم دون المبيضين إلى توقف الطمث على الرغم من توقف نزول الحيض لديك، لكن المبيضين يستمران في إنتاج الهرمونات وإفراز الهرمونات الأنثوية، لكن هذا الإجراء قد يسبب توقف الطمث في فترة أقرب من الطبيعي، علاوة على ذلك فإن استئصال أحد المبيضين، قد يؤثر على المبيض المتبقي في الوقف عن أداء وظيفته في فترة أبكر مما هو متوقع.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *