ألمانيا ترحب بإعلان بايدن

كتبت / أميمة حافظ

رحبت ألمانيا، اليوم الجمعة، بإعلان الرئيس الأمريكي جو بايدن تعليق أي عمليات انسحاب مزمعة للقوات الأمريكية من ألمانيا.

حيث قال الكتحدث بأسم المستشارة الألمانية آنجيلا ميركل ، “شتيفن زايبرت” في مؤتمر صحفي دوري، اليوم “لدينا قناعة دائمة بأن انتشار قوات أمريكية في ألمانيا يخدم الأمن الأوروبي وعبر الأطلسي ، و قد أكد أن التعاون القائم منذ عقود مع القوات الأمريكية يحمل قيمة كبيرة .

و كان قد أعلن بايدن، الخميس، أن إدارته ستوقف أي خفض مزمع للقوات الأمريكية في ألمانيا، في علامة على ذوبان الجليد في العلاقات بين البلدين.

وأوضح الرئيس الأمريكى بايدن أن ذلك الإيقاف سيستمر حتى مراجعة وزير الدفاع لويد أوستن الانتشار العسكري الأمريكي في العالم.

و من جانبها كانت قد أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) في يوليو ، خلال رئاسة دونالد ترامب، أنها ستسحب نحو 12 ألفا من قواتها المنتشرة في ألمانيا والتي كان قوامها 36 ألف جندي في ذلك الوقت.

وكان ذلك من تداعيات جدال طويل بين ترامب وبرلين حول عدم وفاء ألمانيا بالانفاق الدفاعي المستهدف لحلف شمال الأطلسي.

وجدير بالذكر ان جنوب ألمانيا وغربها يزخران بالمنشآت العسكرية الأمريكية التي يرجع بعضها إلى نهاية الحرب العالمية الثانية عندما هزم الحلفاء ألمانيا النازية ، وعدد القوات الأمريكية في ألمانيا في الوقت الراهن جزء يسير مما كان عليه خلال ذروة الحرب الباردة مع الاتحاد السوفيتي.

و من المعروف أن البنتاجون ما زال يحتفظ بمنشآت مهمة في ألمانيا من بينها قاعدة رامشتاين الجوية التي تمثل بوابة القوات الأمريكية إلى أوروبا والشرق الأوسط.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *