أهم 9 أسرار للقبول في المنح الدراسية 

أهم 9 أسرار للقبول في المنح الدراسية 

مما لاشك فيه أن القبول في أي منحة دراسية قد يكون أمرًا صعبًا بالنسبة لأشخاص كثيرين، و قد يجعل هذا الشخص محبط و تعيس و يرى أن المنح الدراسية صعبة في الحصول عليها، و لكني سأقدم لكم أهم 9 أسرار التي ستساعدكم في الحصول على المنح الدراسية و تعلي من فرص قبولك بنسبة كبيرة.

مهارة الكتابة الأكاديمة:

المنح الدرسية

من الأشياء التي يجهلها الكثير من الطلاب المقدمين على المنح الدراسية هي طريقة الكتابة الأكاديمية و طريقة صياغة كلماتهم التي تحتوي على معلومات مهمة تخصهم، و هذا شيء مهم؛  فطريقة الإجابة عن الأسئلة المطلوبة في المقال المطلوب عليها عامل كبير في نسبة القبول، فيجب عليك معرفة كيفية صياغة الكلمات بطريقة أكاديمية أو الاستعانة بأحد.

المصداقية و عدم الكذب:

أثناء تكلمك عن نفسك أيا كان في مقال أو في مقابلة يجب أن تكون واضح و صريح ولا تزيد أن تنقص أي معلومات عنك، فهم فقط يريدون معرفة بعض المعلومات عنك، فلا داعي للكذب و يجب عليك الإجابة بكل شفافية.

الشهادات:

يظن الكثير من الناس أن كثرة الشهادات ستزيد من فرصة قبولهم في المنح الدراسية، من الممكن أن يكون هذا صحيح ولكن في حال واحد بس إذا كانت جميعها أو معظمها في مجال واحد و هو المجال الذي تقدم عليه.
لأن هذا يُظهر للمنحة أنك قد حددت هدفك منذ سنين و بدأت في العمل عليه و سيرون أنك ستكون مكسب بالنسبة لهم.
فليس من الصحيح أن تقدم على منحة في مجال الطب و تقول لهم انك معك شهادات في التسويق و البرمجة و الهندسة، هذا سيُظهر لهم أنك شخص مشتت، و لكن من الأفضل أن تكون معظم شهاداتك في مجال الطب و النادر منهم في باقي المجالات.

الأنشطة الطلابية و المسابقات:

شيء يُنسى دائمًا رغم أهميته الكبيرة في فرصة الحصول على المنح الدراسية و هي الأنشطة الطلابية، يندهش الكثير من الأشخاص الحاصلين على مجاميع كبيرة فوق 95% أنهم لم يُقبلوا في المنحة و غيرهم من يمتلك مجموع أقل تم قبوله.

يكمن السبب هنا في الأنشطة الطلابية و المسابقات، فهذا شيء يُظهر أنك شخص نشيط و لك تأثير على المجتمع، فالمشاركة في المسابقات و الحصول على مراكز عالية بها و الأنشطة الطلابية و التطوع و ما إلى ذلك.

الدرجات الأكاديمية:

شيء بديهي جداً أن تهتم بدراستك في جميع مراحل حياتك و الاهتمام بدرجاتك فهذا سيحسن من فرصة قبولك، و لكنه ليس أهم شرط فيجب عليك الموازنة بين كل شيء بطريقة صحيحة، فهو وحده سبب غير كافي لقبولك في المنح الدراسية كمان يعتقد معظم الناس.

الجانب الاجتماعي و العلاقات:

يظن الكثير من الناس أن هذا الجانب غير مهم و لكنه مهم للغاية، فالمنح الدراسية تبحث عن شخص نشيط محبوب و ناجح دراسيًا و إجتماعيًا، وبالتالي دائما ما يطلبون خطابات توصية من معلمين له أو أصدقاء أو مدربين، فيجب عليك عمل علاقات مع الكثير من الناس.

اللغة:

الكثير من المنح تشترط الحصول على لغة و أهمها الإنجليزية فحصولك على لغة سيفتح لك الكثير من الطرق، توجد أيضا الكثير من المنح الدراسية التي لا تشترط الحصول على لغة و لكن حصولك على لغة سيزيد من فرص قبولك بها.

خطابات التوصية:

لا يجب أن يكون عدد خطابات التوصية كثير بقدر أنه يجب أن يكون مكتوبًا بطريقة صحيحة بدون أي أخطاء و مرتب و مقسم إلى فقرات،  و يحتوى على معلومات صحيحة غير خيالية، و كلما كان خطاب التوصية مكتوب من شخص ذات منصب عالي هذا سيحسن من فرص قبولك في المنح الدراسية.

خطاب النوايا:

يكون عليه عامل كبير في قبولك أو رفضك فهو يعبر عنك و عن رغبتك في المنحة، و لماذا يجب على المنحة اختيارك، و ما هي الأشياء التي تميزك، يجب عليك أخذ الوقت الكافي في كتابة خطاب النوايا الخاص بك و صياغته بطريقة مقنعة للمنحة و إدارتها أن يقبلوك دونًا عن باقي المتقدمين.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *