إدخال شركتي كوماك وشاومي في القائمة السوداء

كتبت : هالة حنفى

أعلنت وثيقة اطلعت عليها رويترز أن إدارة ترامب أدخلت أمس الخميس تسع من الشركات الصينية إلى القائمة السوداء للشركات العسكرية الصينية المزعومة، من ضمنها شركة صناعة الطائرات Comac وشركة Xiaomi لتصنيع الهواتف المحمولة، حيث انها سوف تخضع الشركات لحظر استثمار أمريكي جديد يرغم المستثمرين الأمريكيين على سحب ممتلكاتهم من الشركات المذكورة في القائمة السوداء بحلول 11 نوفمبر 2021.

وتعتبر شاومي ثالث أكبر شركة لتصنيع الهواتف الذكية في العالم اعتبارًا من الربع الثالث من العام الماضي، حيث تقدمت على شركة آبل وتليها سامسونج وهواوي، وفقًا لشركة الأبحاث السوقيةIDC، وفي نوفمبر الماضى، اصدر الرئيس دونالد ترامب أمرًا تنفيذيًا، كان من المقرر أن يدخل حيز التنفيذ في يناير، لمنع الاستثمار في الشركات المصنفة على أنها تدعم جهود الأجهزة العسكرية والاستخباراتية والأمنية الصينية.

وذكر أن من بين أهداف القائمة شركة هواوي، وشركة SMIC الكبرى لصناعة الرقائق في الصين، وثلاث شركات اتصالات كبرى في البلاد، فيما تختلف القائمة السوداء للجيش عن قائمة الكيانات التابعة لوزارة التجارة، والتي تشتهر بحظر Huawei وDJI وSenseTime وشركات التكنولوجيا الصينية الأخرى عن مورديها الأمريكيين وذلك بسبب المخاوف التى تتعلق بالأمن القومي.

كما أعلنت Xiaomi أنها ليست مملوكة أو خاضعة للرقابة أو تابعة للجيش الصيني، وليست، شركة عسكرية صينية محددة بموجب NDAA “قانون تفويض الدفاع الوطني”، وقال متحدث باسم Xiaomi في بيان إن الشركة ستتخذ الإجراءات المناسبة لحماية مصالح الشركة ومساهميها .

كما تسببت القائمة السوداء العسكرية للحكومة الأمريكية في حدوث ارتباك حول الامتثال، وردًا على العقوبات المفروضة على تشاينا موبايل وتشاينا يونيكوم وتشاينا تيليكوم، قامت بورصة نيويورك بثلاث خطوات، حيث أعلنت في البداية إلغاء شركات الاتصالات الصينية الثلاث من القوائم ، ثم قررت عدم القيام بذلك عقب التشاور مع المنظمين ، لكنها عكست في النهاية عكسها وقالت إنها ستحذفها، بعد كل شيء، بعد إجراء مزيد من التقييم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *