اخر التطورات في قضية جمال خاشقجي

جمال خاشقجي، قضت محكمة تركية يوم أمس الخميس، بوقف المحاكمة في مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية المملكة بإسطنبول عام 2018، ونقل القضية إلى السلطات السعودية.

وقال قاضي المحكمة في إسطنبول، (تجري محاكمة 26 متهمًا سعوديًا غيابيًا منذ شهر يوليو/ تموز 2020): “قررنا إحالة القضية إلى السعودية”.

حيث في الأسبوع الماضي، طالب المدعي العام بوقف المحاكمة في قضية مقتل خاشقجي ونقل الملف إلى السعودية.

كما قضت المحكمة وقتها بضرورة مطالبة وزارة العدل بإبداء رأيها في نقل الملف، وبعد رأي الوزارة، أعلن صباح أمس الخميس، عن نقل ملف جمال خاشقجي إلى السعودية.

وكانت خطيبة خاشقجي، المشتكية خديجة جنكيز، ومحاميها، قد حضرا جلسة الأسبوع الماضي، فيما مثل المدعى عليهم بعض المحامين المعينين من قبل نقابة المحامين في ولاية إسطنبول.

ومع الإعلان عن مقتل خاشقحي، داخل قنصلية بلاده في إسطنبول مطلع شهر أكتوبر 2018، أصدر العاهل السعودي الملك (سلمان بن عبدالعزيز آل سعود) أوامر ملكية بإعفاء عدد من المسؤولين من مناصبهم، وأعلنت المملكة لاحقًا توقيف 18 سعوديًا على ذمة القضية.

حيث بعد تحقيقات كثيفة، أصدرت النيابة السعودية أحكامًا رادعة ونهائية بحق المتهمين، لتسدل بموجب الأحكام الستار على القضية التي شغلت الرأي العام العربي والدولي.

أبرز ما قالته خطيبة جمال خاشقجي

وقالت جنكيز في تغريدة بها على صفحتها بتويتر: (كفاحي من أجل العدالة لجمال لم ينته بعد، ربما قررت المحاكم أنه يمكنهم تجاهل الحقيقة حول قضيته، لكنني لن أتوقف ولن أكون هادئة حيال ذلك).

كما تابعت قائلة: (كلنا نعرف من هو المذنب بقتل جمال والآن أصبحت أهمية أن أستمر في العمل أكثر من أي وقت مضى).

حيث نقلت وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية، الخميس أن (القضاء التركي قرر يومالخميس، إحالة قضية محاكمة متهمين بجريمة مقتل الصحفي جمال خاشقجي إلى السلطات القضائية السعودية).

كما تابعت الوكالة: (صدر القرار عن المحكمة الجنائية ال 11 بإسطنبول، المسؤولة عن النظر في قضية مقتل خاشقجي، في جلسة تغيب عنها جميع المتهمون ال 26).

كذلك أضافت: حضر الجلسة محامون من نقابة المحامين في إسطنبول، ممثلين عن المتهمين، إضافة إلى خطيبة خاشقجي خديجة جنكيز ومحاميها.

وأعلنت المحكمة قرارها خلال الجلسة بالتوقف عن مواصلة النظر في القضية، وإحالتها للسلطات القضائية السعودية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.