افتتاح مراقبية آثار وتراث الفلوجةبالعراق

كتبت: هبة معوض

أعلن مدير عام دائرة التحريات والتنقيبات علي عبيد شلغم، اليوم الثلاثاء، الموافق 9 من شهر فبراير للعام الحالي،عن افتتاح مراقبية اثار وتراث الفلوجة.

وذلك نيابة عن وزير الثقافة والسياحة والآثار، د.حسن ناظم ،ورئيس هيئة الآثار والتراث، د.ليث مجيد حسين.

وبحضور النائبة سميعة الغلاب، رئيسة لجنة الثقافة والإعلام في البرلمان، ومستشار محافظ الأنبار للشؤون الثقافية.

وقائم مقام قضاء الفلوجة، ومدير شرطة الفلوجة ومفتش آثار وتراث الانبار محمد جاسم.

وقد جاء ذلك، ضمن مفتشية آثار وتراث الأنبار، التي تم تشييدها من تخصيصات الحكومة المحلية.

وأكد شلغم، على أن المسؤولين في المحافظة ابدوا استعدادهم التام.

في تقديم العون والدعم والمساعدة، في وضع الخطط والإستراتيجيات لمفتشية آثار الأنبار للنهوض بالواقع الآثري في المحافظة.

وعلى هامش الإحتفال ،قام علي عبيد شلغم، مدير عام دائرة التحريات والتنقيبات، بزيارة ميدانية.

وبرفقة مستشار المحافظة ومفتش آثار الأنبار، وعدد من موظفي المفتشيه إلى موقع تل باجي الأثري.

للإطلاع على التجاوز الحاصل عليه ،وتقييم الأضرار من جراء عمليات النبش والتخريب، وتم الاتفاق مع ممثل الحكومة المحلية، بتنفيذ إجراءات سريعة للحد من التجاوزات الموجودة في التل منذ عام 2012.

ومنها التنسيق مع قيادة الشرطة في المحافظة بزيادة عناصر أفراد شرطة الآثار، لأن عددهم لايتناسب مع عدد المواقع والتلول الآثرية، وتسيج التل مع مواقع أثرية مهمة أخرى .

عرضة للتجاوزات والزحف العمراني من تخصيصات الحكومة المحلية ،وابدا ممثل المحافظة تعاونه التام والأخذ بالمقترحات التى طرحها المدير العام.

وسيتم تنفيذها قريبا بالتنسيق مع مفتشية آثار وتراث محافظة الأنبار، للحفاظ على الإرث الحضاري للمحافظة.

وعلى جانب آخر ،أكدت النائبة الغلاب على بذل المزيد من الجهود، لتكون محافظة الأنبار نموذجا مميزا في إبراز الجانب الثقافي، لما تمتلكه هذه المحافظة من إرث حضاري عريق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *