الإتحاد الأوروبي يعترف بوقوع أخطاء تتعلق باستراتيجية لقاحات كورونا

الإتحاد الأوروبي يعترف بوقوع أخطاء تتعلق باستراتيجية لقاحات كورونا

كتبت: بسنت تاج الدين

اعترفت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورزولا فون دير لاين ،بوقوع أخطاء في استراتيجية الإتحاد الأوروبي، لكنها دافعت في الوقت نفسه عن مبادئه الرئيسية.

بعد توجيه موجة من الإنتقادات العنيفة ،التي وجهت اليها واتهامها بالفشل أو الإخفاق، بتطبيق استراتيجية شفافة ومقنعة، لتوفير اللقاحات الطبية ضد فيروس كورونا وسلالاته.

واعتبرت أنها أخطأت في تقدير الصعوبات المتعلقة بالإنتاج الضخم للقاحات، علاوة على حدوث تأخير كبير في منح تصاريح اللقاحات.

لكنها أشارت في السياق نفسه إلى أن الحكومات الأوروبية ،كانت بحاجة الى أربعة أسابيع إضافية.

من أجل غرز الثقة لدى المواطنين الأوروبيين ،في فعالية اللقاحات، رغم أن ذلك أدى فعليا الى أبطاء عملية التطعيم الأوروبية.

قال خبير DW للشؤون الألمانية والأوروبية، لؤي المدهونأنه، يعتقد أن رئيسة المفوضية الأوروبية أورزولا فون دير لاين.

وهي سياسية ألمانية مخضرمة، دافعت عن نفسها بشكل قوي ومقنع أمام البرلمان الأوروبي.

مؤكدا أن المسؤولة الأوروبية واجهت هذه الإنتقادات، واعترفت أن المفوضية الأوروبية فعلا أساءت التقدرير، فيما يتعلق بسرعة الإيصال أو الإيفاء بوعود شركات الأدوية .

فيما يتعلق بإعطاء تصاريح لهذه اللقاحات.

وذكر المدهون أن أوروبا ،تأخرت لمدة ثلاثة الى أربع أسابيع وهي مدة حاسمة في فترة الوباء.

و يعتقد أن الدول الأوروبية، التي تسارعت وقامت بفتح المجال العام، وتحريك عجلة الإقتصاد .

مثل فرنسا وأسبانيا أصيبت بجائحة أكبر فيما بعد بموجة ثالثة، وهذا ما يخيف المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل.

التي قالت في تصريح لها داخل البرلمان الألماني، أن الحكومة الألمانية التي تقودها، قامت بارتكاب أخطاء خاصة، في الصيف بعد ما تجاوزت ألمانيا الموجة الأولى في ابريل الماضي.

ثم تساهلت في كبح جماح الجائحة ،وهو ما أدى في شهر أكتوبر ونهاية الصيف وبداية الخريف.

وقبل الأعياد إلى حدوث الموجة الثانية،والمخاوف اليوم من الموجة الثالثة.

لذلك اليوم الحظر هو السائد الان على المانيا الان.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *