الإعلام وقضايا العدالة الجندرية بمكتب التنمية الإيبارشي بأسيوط

نظم مكتب التنمية الإيبارشي بأسيوط برنامجًا تدريبيًا للسادة الصحفيين والإعلاميين بالإذاعة والتليفزيون وعددًا من المواقع الالكترونية الإخبارية بمحافظة أسيوط تحت عنوان ( الإعلام وقضايا العدالة الجندرية ) في اطار أنشطة مشروع ” مساواة ” الذي ينفذه المكتب .

تنمية الوعي

وقال الأب متى شفيق ، مدير عام مكتب التنمية الإيبارشى بأسيوط ، إن الإعلام له دور هام جدًا في تنمية وعي المواطنين لدعم قضايا العدالة والمساواة داخل المجتمعات المحلية ، وخاصة الريفية منها .

المساواة ونبذ التمييز

وأشار هاني فوزي ، المدير التنفيذي للمكتب ، إن مشروع ” مساواة ” يهدف لدعم قيم المساواة ونبذ التمييز ومناهضة العنف ضد المرأة ،

وهو ما تناوله البرنامج التدريبي ، والذي عقد علي مدار ثلاثة أيام خلال الفترة من 27 إلي 29 أكتوبر الحالي بالقاعة الكبري بمكتب أسيوط . 

يسر فلوكس

فيما أوضحت ناهد سمير، مدير مشروع ” مساواة ” ، إنه حاضر بالبرنامج التدريبي الدكتورة يسر فلوكس ، الكاتبة الصحفية ، ومدرب معتمد للتنمية البشرية ،

وتعمل مخرجة بقناة النيل الثقافية التابعة لقطاع اتحاد الإذاعة والتليفزيون المصري ،

وحضره عشرات الصحفيين والإعلاميين المحليين بالمحافظة.

من جانبها أكدت ” فلوكس” خلال البرنامج التدريبي علي ضرورة تبني السادة الصحفيين والإعلاميين بأسيوط لقضايا العدالة الجندرية، خاصة في المجتمعات الفقيرة ،

وتسليط الضوء علي النماذج الإيجابية ودعمها ، والنماذج غير الإيجابية وشجبها ،

والمشاركة في رفع الوعي المجتمعي بتلك القضايا ، وعلي رأسها مناهضة العنف ضد المرأة أو الفتاة وحقها في الميراث ،

بالإضافة إلي قضايا التمييز وعدم المساواة التي تتعرض لها السيدات في المجتمعات ، وخاصة المجتمعات الأكثر احتياجًا .

وفي نهاية البرنامج عرض السادة المتدربين عددًا من نماذج المبادرات المجتمعية التي تستهدف دعم قضايا العدالة الجندرية ،

وكيفية تناولها من الناحية الإعلامية ،

أعقب ذلك فتح مجال المناقشة والحوار والتعليق بين الدكتورة يُسر فلوكس والسادة المتدربين ،

في هذه المبادرات للخروج بأفضل النتائج الممكنة ،

تمهيدًا لعرضها علي هيئة مكتب التنمية الإيبارشي ،

لاختيار النموذج الأمثل منها ، لتطبيقه من خلال أنشطة ومشروعات المكتب بالمجتمعات القروية بأسيوط .

كما تم منح المتدربين شهادات تقدير لاجتيازهم البرنامج التدريبي .

جدير بالذكر أن مشروع ” مساواة ” ، أحد أهم مشروعات مكتب التنمية الإيبارشي بأسيوط ،

لدعم وتنمية كافة قري ومراكز المجتمع المحلى بمحافظة أسيوط ،

فضلًا عن (8) مشروعات أخري في التنمية المستدامة وفق رؤية مصر 2030 وهي : مجتمعات دامجة ، وأجيال المساواة ، ومرحبًا ، ونتعلم صح ، وقوافل عوافي ،

وواعية ، وبيئة آمنة ، وابني ، في  (11) مراكز إداريًا

في حوالي 50 قرية من القري الأكثر احتياجًا بمحافظة أسيوط .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.