الالياف الغذائية..والعضلات

 

الالياف الغذائية تعد من  إحدى مكونات الأغذية النباتية ،ويوجد منها نوعان  وهما :-

  1. غير قابل للهضم والذوبان :تعمل على مساعدة الجسم على دفع الطعام داخل الجهاز الهضمى خاصة الأمعاء الغليظة .

مما يساهم فى تسهيل عملية التبرز ، وتعمل على تغير من طبيعة امتصاص المواد المغذية الأخرى فى الجسم .

ويعد من مصادر الألياف الغير قابلة للذوبان ما يلى :-

تشمل الأطعمة و الحبوب الكاملة مثل القمح ونخالة الذرة والمكسرات والبطاطس وقشور الخضروات ، مثل الفاصوليا الخضراء والقرنبيط والكوسا والكرفس .

وأيضا بعض الثمار الأخرى مثل الافوكادو ، جلود بعض الفواكه مثل فاكهة الكيوي والطماطم والخيار .

2. قابل للذوبان :-

وتعد قابله للذوبان فى الماء بسهولة وتتحول إلى هلام عند الهضم ، حيث تستغرق وقت طويل فى الهضم وكما يبطئ إطلاق العناصر الغذائية إلى الدم .

فوائد الألياف الغذائية للعضلات

للالياف فوائد عديده ومنها أن الالياف الغذائية تعرف بقدرته على تخفيف الأمساك ،وتنظيم وسهولة حركات الأمعاء .

كما تبطئ امتصاص السكر فى مجري الدم ، وتعمل على تعزيز الشبع وتقمع الشهية حيث تساعد على منع الأفراط فى تناول الطعام .

فهى أيضا تلعب دورا مهم فى بناء العضلات وقوة الجسد ، حيث تساعد على تخزين الجليكوجين فى العضلات .

حيث هناك حاحة إلى الكربوهيدرات المعقدة فى كثير من الأحيان أكثر من الكربوهيدرات البسيطة فى حمية كمال الاجسام .

حيث إذا تم دمج الألياف مع الكربوهيدرات المعقدة فإن هذا سوف يعمل على تزويد الجسم بالطاقة التى تحتاج لنمو العضلات .

أيضا تساعد على نقل الطعام فى جميع أنحاء الأمعاء ، حيث عن طريق تناول الالياف يسمح للجسم باستعاب المزيد من المغذيات الكبيرة .

كما تساعد على منع انهيار العضلات ، حيث تتغذى البكتيريا المفيدة فى الأمعاء على الالياف .

ترتبط صحة الأمعاء والوظفية المناعية بقوة ، لذلك يمكن لنظام غذائي عالى الالياف أن يحسن دفاتك الطبيعية .

يساعد نظام المناعة القوي على محاربة التوترالناتج عن التمارين الرياضية والتعافي بشكل سريع من التدريب العنيف .

كما تعمل على تدعيم الخلايا التائية التنظيمية التى ينتجها الجهاز المناعي وتدعيم إصلاح الأنسجة ، وتمنع انهيار العضلات .

وتعمل على تنظيم مستويات الأنسولين والجلوكوز ى الدم ، مما يؤدي إلى تحسين الصحة الأيضية .

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *