الحمص..فوائده وأضراره ووصفة شهية منه

الحمص..فوائده وأضراره ووصفة شهية منه

الحمص، يعتبر الحمص واحدًا من الأطعمة الصحية التي ينصح بتناولها سواء صحيح أو مطحون أو حتى مكون من مكونات السلطة لكون يحيوي على بعض الفيتامينات والمعادن الهامة للجسم ولما له من فوائد صحية عديدة.

حيث أن هناك العديد من وصفاته الشهية  التي يتم من خلالها دمجه في النظام الغذائي فيمكن تحميصه وإضافة بعض التوابل المحببة ليصبح وجبة خفيفة مقرمشة كما يمكن إضافته للعديد من الوجبات مثل الحساء أو الوجبات المطبوخة الأخرى.

فوائد الحمص

للحمص فوائد عديدة للرجال والنساء تكمن في تحسين الهضم والمساعدة على انقاص الوزن وتقليل مخاطر الإصابة بأمراض كثيرة مثل السرطانات.

كما أنه يعد من البدائل الممتازة للحوم في النظام الغذائي النباتي لمن هم ليسوا من أكلي اللحوم كما يجعل الشهية تحت السيطرة وخصوصًا في المناسبات والأعياد حيث يعمل البروتين على إبطاء عملية الهضم وتعزيز الشبع ويزيد من مستويات عمل الهرمون الذي يشعر بالجوع.

يعمل على تقليل السرعات الحرارية التي يتم تناولها على مدار الوجبات كما يحتوي على العديد من الخصائص التي تساعد على نسبة انخفاض السكر في الدم.

يساعد على تحسين صحة القلب والأوعية الدموية كما تعمل الألياف على ايقاف سرعة امتصاص الكربوهيدرات التي تعمل على منع الارتفاع المفاجئ للسكر في الدم.

يعتبر  من المصادر المهمة لمعادن هامة مثل البوتاسيوم الذي يساعد على منع ارتفاع ضغط الدم والذي يؤدي لأمراض القلب كما يعمل على خفض الكوليسترول الضار في الجسم.

تشير بعض الأبحاث أن تناول الحمص بانتظام على تحسين وظائف المخ حيث يحتوي على مادة الكولين الذي يلعب دورًا مهمًا في تعزيز وظائف المخ.

يساعد  لاعبي كمال الأجسام على بناء الخلايا العضلية للجسم كما يساعد البوتاسيوم على بناء العضلات ومنع ترهلها.

يقوي صحة القلب ويقلل الكوليسترول الضار في الجسم ويقي من السرطان ويعمل على تقوية المناعة ويساعد في الحماية من تراكم الدهون الضارة في الجسم.

وصفة حمص الشام الشهية

تعتبر وجبة حمص الشام من الوجبات الشتاء الشهية والتي يفضل الناس تناولها في الجو البارد حتى ينعموا بالدفء وخاصة لدفء الجسم من الداخل ومنحهم الطاقة وتتكون طريقة عمله من وضع الحمص الجاف في إناء كبير وتغطيته بالمياة لمدة 6 ساعات أو ليلة كاملة في درجة حرارة الغرفة ثم يتم تصفيته من الماء ووضعه في قدر كبير على نار متوسطة وتغطيته بالماء ومن بعد ذلك يتم وضع الطماطم ويترك على نار هادئة لمدة 15 دقيقة ثم تتم إضافة قفازات الثوم ومعجون الطماطم لمدة عشر دقائق حتى ينضج الثوم والحمص

وفي تلك الأثناء يجب تغطية الحمص بالمرقة لتقديمه وأن لم تكن الكمية كافية يمكن إضافة من كوب لكوبين من الماء الساخن ويقدم ساخن على البخار مع الليمون والفلفل الحار حسب الرغبة.

أضرار الحمص

مثلما للحمص العديد من الفوائد التي تفيد الجسم فله أيضًا بعض الأضرار التي تنتج عن كثرة تناوله وتكمن تلك الأضرار خصوصًا للمرأة الحامل في الشهور الأولى وهي أنه قد يؤدي الإكثار من تناوله إلى تكوين حصوات الكلى لدى المرأة الحامل فعلى من يعاني من الإسهال عدم تناوله حيث يسبب مشاكل في الجهاز الهضمي للحامل إذا ما تم تناوله غير مطبوخ.

ومن الأضرار الأخرى  صعوبة هضمه خصوصًا إذ تم تناوله دون أن ينضج على النار لأنه يتسبب في الإصابة بالغازات لأن البقوليات عمومًا تحتوي على سموم صعب هضمها.

كما يحتوي  على نسبة عالية من الألياف تعمل على تهيج القولون العصبي فلا ينصح به لأصحاب متلازمة القولون العصبي.

يعتبر  من مسببات حساسية البقوليات فلا ينصح به لمن يتحسسون من البقوليات فقد تؤدي الحساسية مشاكل في صعوبة التنفس.

والحمص نبات فولي صيفي وشتوي يتميز بكثرة أنواعه ويزرع في مناطق حوض البحر المتوسط والوطن العربي وإيطاليا كما أنه يعد من أقدم البقوليات وأكثرها شعبية واستهلاكًا لفوائده الكثيرة الصحية حيث أنه بديل ممتاز للحوم للأشخاص الذين لا يأكون اللحوم.

 

 

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *