قابيل:  الاستثمار في الذهب الملاذ الآمن

يسعي الكثيرين خلال الآونة الأخيرة للاستثمار في الذهب ، بعد ازمة التضخم وارتفاع أسعار السلع الأساسية، بعد تفاقم الاوضاع في الحرب بين روسيا وأوكرانيا، ليجدوا في المعدن الأصفر ملاذهم الآمن للحفاظ على مدخراتهم من التآكل.

“قابيل”: الاستثمار في الذهب هو الملاذ الأفضل

وأكد وائل قابيل”خبير صناعة الذهب-:أنه للحفاظ على قيمة مدخراتك وضمان عدم تآكلها نتيجة للظروف الاقتصادية العالمية الحالية، فالاستثمار في الذهب هو الأفضل.

الذهب يتربع علي عرش الاستثمار

واكد “قابيل” في تصريحات صحفية، إن ما يميز الادخار في الذهب عدم اشتراطه حد أدنى لرأس المال، إذ تستطيع أن تبدأ بأي قدر من المدخرات.

وتابع وائل قابيل، أنه لضمان استثماراتك في الذهب، لابد من مراعاة الشروط التالية:

طول فترة الادخار، لأن توظيف مبلغ المدخرات في استثمارات الذهب تحتاج لوقت طويل نسبيًا لتحقيق العائد.

سبائك الذهب تحميك من «المصنعية»

ابتعد عن شراء مشغولات ذهبية: اختيار صورة معينة لادخارك في الذهب، كشراء سبائك ذهبية، التي تتوافر بأحجام مختلفة، وتتميز أنَّه عند بيعها لا يخسر العميل قيمة المصنعية كاملة.

بعد الاستثمار في السبائك، يعد شراء الجنيه الذهب الأفضل، نظرًا للمردود المرتفع عند البيع، والمتحقق في تحويلها إلى نقود متداولة.

في حال قررت الاستثمار في السبائك الذهبية، فيجب من مراعاة شرائها من متاجر وشركات للذهب معروفة وموثوق في اسمها السوقي، وعلامتها التجارية.

يجب الاحتفاظ بالفاتورة الأصلية من التاجر لأنها تعد الضامن الأساسي لحق ملكيتها لحاملها، خاصة عند البيع.

الحفاظ على السبائك الذهبية بحالتها الأصلية عند شرائها، مع ضرورة الابتعاد عن إزالة الغلاف الأصلي الخاص بالسبيكة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.