اللاعب راشفورد ومعركته القضائية ضد أحد الطلاب المصريين

اللاعب راشفورد وقضيته الشهيرة مع الطالب المصري الذي يدرس في إحدى كليات القمة، ما زالت حديث العالم اليوم، حيث تقدم هذا اللاعب بتوجيه الاتهام لهذا الشاب في قضية تخص التنمر والعنصرية، وقد قام اللاعب الأوروبي بإرسال عدد 10 محامين للترافع عنه في تلك القضية، تابع معنا لتتعرف على التفاصيل.

من هو اللاعب راشفورد؟

اللاعب ماركوس راشفورد مواليد سنة 1997 ميلادياً، وقد تم تسجيله كلاعب كرة قدم في مراكز الهجوم في نادي مانشستر يونايتد، حيث انضم التحق به في عام 2004، وقد قام بتسجيل هدفين في أول مرة يشارك فيها مع الفريق في مباراته ضد ميتييلاند،كما شارك في الدوري الإنجليزي الممتاز في مباراته الشهيرة ضد أرسنال، وإلى الآن فإن اللاعب راشفورد قد فاز بكأس الاتحاد الإنجليزي، وأيضاً كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة ودرع الاتحاد الإنجليزي والدوري الأوروبي.

من هو الشاب المتهم في القضية؟

قام راشفورد بتوجيه الاتهام لمحمد عصام طالب بكلية الطب قسم طب طبيعي رياضي في العام الخامس له، من أسرة متوسطة في مركز أبو حماد الموجود في محافظة الشرقية، يرغب المتهم في العمل مع نادي مانشستر، حيث قام بالتدرب على كافة التقنيات التي تستخدم مع مصابي الملاعب، كما أنه من مشجعي نادي مانشستر يونايتد الذي ينتسب إليه اللاعب.

الادعاءات الموجودة في ملف القضية

قام اللاعب بتوجيه تهمة توجيه العبارات العنصرية والسب والقذف، وقد قام اللعب بتوضيح ذلك خلال صفحته الشخصية عبر تويتر، وقام محامي اللاعب راشفورد برفع دعوى قضائية على الطالب لاتهامه رسمياً باستخدام عبارات مسيئة وعنصرية على الصفحات الرسمية الموجودة للاعب على أحد مواقع التواصل الاجتماعي، فقد قام الطالب بتهديد اللعب وقال له سأقتلك ب63 مسدساً بجانب بعض الإهانات العنصرية والسب والقذف وذلك في شهر مارس السابق.

تطورات القضية

ينتظر العديد من الأشخاص الحكم النهائي في قضية ماركوس راشفورد اللاعب الشهير، ولكنه قد قامت المحكمة بتأجيل النظر في الدعوى إلى يوم 7 يوليو 2022، ومن جانبه قد أوضح المتهم أن المحكمة في البداية قد قامت برفض المحضر بسبب أن محامي ماركوس لديهم توكيل عام منه، والقضايا الخاصة بالسب والقذف لها توكيل منفصل، فتم حفظ المحضر، لذا قاموا بتقديم جنحة مباشرة أمام المحكمة.

تصريحات حصرية من المتهم

قال الطالب في أول تعليق له على تلك الواقعة أن تلك الواقعة من سنتين وليست جديدة، وقد برر عدم تحدثه في ذلك الموضوع من قبل وقد استطرد حديثه وقال إنه صاحب القضية بالفعل وان الاتهام موجه له، ووجه إليه بعض الأشخاص العديد من التساؤلات مثل “أنت فين وماركوس فين عشان يعملك قضية” ولكن قد أوضح الطالب أنه أمام اللاعب راشفورد أمام طاولة القانون والكل سواء أمام هذه القانون.

كما أوضح أنه في حال حصوله على البراءة أنه سوف بأخذ حقه بالسبل القانونية أيضاً، فهو طالب بجامعة الطب وهذا الموضوع قد سبب له الكثير من الضغط النفسي والعصبي، وبين أن ملكيته لتلك الصفحة لا تجزم أنه صاحب الجريمة، وأن البحث الجنائي لم يصل حتى وقتنا هذا إلى حقيقة تلك الواقعة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.