المتحدثة باسم البيت الأبيض الأمر تعود إلى إيران

كتبت : أميمة حافظ

قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين باساكي، اليوم الجمعة، إن الولايات المتحدة سترد بالمثل إذا استأنفت إيران التزامها بالاتفاق النووي الذي قد يكون بمثابة أساس لمزيد من المفاوضات.

و اشارت بساكي خلال إحاطة يومية: “الأمر يعود حقا لإيران ، إذا عادت إلى الامتثال الكامل بخطة العمل المشتركة الشاملة (الاتفاق النووي الإيراني) فإن الولايات المتحدة ستفعل الشيء نفسه ثم تستخدمه كمنصة لبناء اتفاقية أطول وأقوى تتناول أيضا مجالات أخرى مثيرة للقلق .

و يذكر إن تقارير إعلامية قد أكدت في وقت سابق، أن مجلس الأمن القومي الأمريكي، سيستضيف اليوم الجمعة اجتماعا مشتركا بين الوكالات بشأن الشرق الأوسط، بما في ذلك إيران.

و اضافت بساكي إن الاجتماع يركز بشكل عام على الشرق الأوسط، وأنها متأكدة من أن إيران ستكون جزءا من النقاش لأنها قضية مهمة وأولوية مهمة للرئيس والعديد من شركاء وحلفاء واشنطن في جميع أنحاء العالم.

لكنها أوضحت أن الاجتماع ليس لاتخاذ القرارات، ولن ينتهي إلى تحديد السياسة المطلوبة، كما أنه ليس اجتماعا سيحضره رئيس الولايات المتحدة، مضيفة:

هذا جزء طبيعي من عملية السياسة المشتركة بين الوكالات، تماما كما توجد اجتماعات حول الهجرة والعدالة الجنائية والاقتصاد كل يوم عبر الحكومة.

و يذكر أن بايدن قد تعهد بإعادة الولايات المتحدة إلى اتفاق 2015 مع إيران، والذي تخلى عنه الرئيس السابق دونالد ترامب، لكنه دعا أيضا إلى التفاوض على اتفاقية أوسع تغطي القضايا العالقة، مثل برنامج الصواريخ الإيراني أو “عملائها” في جميع أنحاء الشرق الأوسط.

و اكدت بساكي إن المشاورات الواسعة مع الكونغرس وشركاء الولايات المتحدة ستكون حاضرة قبل أي قرارات لإدارة بايدن فيما يتعلق بإيران.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *