برشلونة يسير على الطريق الصحيح للعودة

لعبت بالأمس مباراة العودة في مرحلة البلاي أوف لبطولة الدوري الأوروبي بين نابولي وبرشلونة على استاد دييغو ارماندو مارادونا بإيطاليا.

وانتهت المباراة بفوز البرسا بأربعة أهداف مقابل هدفين، أحرز أهداف البرسا كلا من جوردي ألبا وفرينكي دي يونج وبيكيه واوبامينج.

 

كما أحرز هدفي نابولي كلا من ليورينزو إنسيني من ركلة جزاء وماتيو بوليتامو.

 

و بهذا الفوز صعد برشلونة لدور ال 16 من بطولة الدوري الأوروبي، حيث انتهت مباراة الذهاب بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق في الكامب نو.

 

عهد بارترميو:

 

اختفى نادي برشلونة في السنوات الماضية في عهد الرئيس السابق بارترميو عن التتويج بالبطولات الأوروبية لعدة أسباب.

 

و أحد أبرز الأسباب الذي جعلت البرسا يختفي عن التتويج بالبطولات القارية التعاقد مع مديرين فنيين من الدرجة الثانية وأصحاب فكر تكتيكي ضعيف مثل رونالد كومان وكيكي ستين.

 

بالإضافة إلى لاعبين متوسطى المستوى ويتم دفع مبالغ باهظة جدا في شرائهم و إغرائهم برواتب عالية تفوق قدراتهم من أجل الموافقة على اللعب للبرسا مثل أنطوان جريزمان وعثمان ديمبلي وديست وفيليب كوتينيو.

 

وأيضا التعاقدات الباهظة جعلت الفريق يغرق في الديون بالملايين بل و تخطى حاجز ديون البرسا المليار يورو.

 

و بيع نجوم الفريق بأسعار ضعيفة جدا لا تليق بقيمتهم بل مثل ارثر لو ميلو وارثورو فيدال وتشافي سيميوني وكوندي.

 

و منهم من تم الإستغناء عنه مجاناً مثل لويس سواريز وإيفان راكيتيتش ونيلسون سيميدو ومنير الحدادي.

 

وأيضا كان معدل الأعمار بالفريق كبير جدا، فكان هناك عدد كبير من اللاعبين تجاوز الثلاثين عام مثل بوسكتس وجوردي ألبا وبيكيه و ذلك بالإضافة إلى ضعفهم الفني.

 

وترتب على كل هذه الأخطاء الذي فعلها مجلس إدارة البرسا بقيادة لابورتا، الخروج بفضيحة لأربعة أعوام على التوالي من دوري الأبطال أبرزها كانت الخسارة من البايرن بثمانية أهداف مقابل هدفين.

 

وانتهى المطاف بالرئيس السابق بارترميو بعزله بواسطة الجماهير ومحاكمته والحكم عليه بالسجن بسبب قضايا الفساد وإهدار أموال النادي وجعله غارقًا بالديون.

 

الولاية الثانية لإيمرك لابورتا:

 

بعد أن تمت إقالة بارترميو، أجريت انتخابات الرئاسة بالبرسا وتمكن إيمرك لابورتا من الفوز بالرئاسة والبداية في إعادة البرسا المرعب مثل الذي بناه في ولايته الأولى.

 

بدا لابورتا في بناية الفريق الجديد والذي به عدد من النجوم صغار السن، و أقال المدرب رونالد كومان بعد تراجع نتائج الفريق.

 

كما جلب بدل من كومان الإسباني صاحب ال 42 عام تشافي هيرنانديز والذي كان يتولى تدريب فريق السد القطري وكان له إنجازات مع الفريق.

 

وقام لابورتا بخفض رواتب اللاعبين أمثال أومتيتي وبيكيه وبوسكتس، وجلب لاعبين جدد لبداية بناء فريق قوي ينافس على البطولات القارية والمحلية بقوة.

 

تشافي هيرنانديز:

 

تولى الإسباني تدريب الفريق في يوم 8 نوفمبر 2021، وكان تشافي مدربًا لنادي السد القطري وحقق مع الفريق نجاحات على المستوى المحلي.

 

فقد توج مع الفريق القطري ب 7 بطولات، وهم 2 دوري و 2 كأس الأتحاد القطري و 3 كأس أمير قطر.

 

فمنذ أن تولى تشافي مهمة تدريب البرسا وهو يعمل على قدم وساق من أجل النهوض بالفريق وتحقيق نجاحات معهم مثل الذي حققها مع السد وأفضل إن تمكن.

 

بدا تشافي الملقب ب “زرقاء اليمامه” تدريب الفريق والتطوير من اداء الفريق وظهر تأثيره منذ مبارياته الأولى مع الفريق.

 

وقام تشافي بتصعيد بعض اللاعبين مدرسة الكرة ببرشلونة “اللامسيا” مثل عبد الصمد الزلزولي وجافي ونيكولاس جونزاليس والياس اخوماش، كما انه بدا بإعطاءهم فرصة المشاركة مع الفريق الأول لكي يكونو هم أساس الفريق الذي يريد تشافي بناءه.

 

كما انه تعاقد مع عدة لاعبين وهم اوبامينج واداما تراوري وفيران توريس وداني الفيش.

 

ومن خلال هذه الخطوات يكون برشلونة على الطريق الصحيح من أجل العودة لمنصات التتويج وعودة برشلونة المرعب و المخيف من جديد للأضواء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.