تل بسطة أهم مركز ديني في عصر الفراعنة

تعتبر الحضارة المصرية من أعرق وأقدم وأهم الحضارات في العالم ومن هذه الأماكن والآثار “تل بسطة” الذي يقع في محافظة الشرقية بجمهورية مصر العربية وسنتحدث باستفاضة عن هذا المكان الذي يعتبر أهم مركز ديني عند الفراعنة .

موقع ” تل بسطة “

يوجد تل بسطة على أطراف الزقازيق محافظة الشرقية في مصر.

ويعتبر من أهم المراكز الدينية القديمة بالإضافة إلى أن هذا المكان كان أحد عواصم مصر في قديم الزمان.

ويعد تل بسطة من أهم الأماكن الدينية في عصر الفراعنة وله مكانة مرموقة عند المصريين.

لأنه يعتبر من أهم حضارات المصريين في العصور القديمة وفي عهد الفراعنة بشكل خاص.

الحضارة المصرية تبهر العالم

تنال الحضارة المصرية من جانب كل بلاد وحضارات العالم مكانة خاصة حيث أنها من أعظم الحضارات.

وتمتاز بالأصالة حتي وإن كانت منذ عهد قديم ولكن لازالت تحفظ رونقها الجميل.

ويعتبر تل بسطة من أبرز الأماكن التي لها آثار عبادات قديمة جلبت العديد من الزوار وساهمت في إدخال العملات الصعبة.

بالإضافة إلي زيارة السيدة مريم والسيد المسيح جعلها تمتلك مكانة عالية عند المصريين بل عند العالم أجمع.

وتمتلك مدينة “تل بسطة” العديد من الآثار المصرية القديمة التي لها رونقها إلي الآن والتي تعد من أهم الأماكن التي عليها إقبال كبير من جميع دول العالم لما لها من مكانة عظيمة.

وتحتفل الكنيسة القبطية بذكرى دخول السيدة العذراء مريم والسيد المسيح عليه السلام سنوياً.

ويعد هذا العيد من الأعياد الدينية المقدسة عندهم.

ويحفل هذا المكان بالعديد من الزيارات التي تمجد هذا المكان.
وأقيمت العديد من الاحتفالات علي شرف تل بسطة في العصور القديمة بل والحديثة .

أيضا كانوا يحتفلون ويرقصون بهذه الآلهة ويقدمون لها العديد من القرابين .
وتحدث الكثير من العلماء المصريين والأجانب المتخصصين في الآثار أن هذا المكان من أعظم المعابد في العالم .

بالرغم من وجود الكثير من المتاحف والمعابد التي لها رونقها الجميل إلا أن هذا الآثر تسر العين لرؤيته لما له من مكانة عالية.

وواجهت تل بسطة العديد من الأفواج القادمة من بلاد الشرق والغرب بسبب موقعها بجانب سيناء وعاصرت العديد من الفاتحين والغزاة.

يعتبر تل بسطة من أهم كنوز مصر التي تعكس تاريخ الفراعنة العظام عبر العصور القديمة ومن أهم المراكز الدينية عندهم.

وبدأ العمل على تطوير هذا المكان في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي يحفل سجله بالإنجازات.

وتضم هذه المنطقة العديد من القطع الأثرية التي تحظى باهتمام كبير من جميع الجهات سوا المحلية أو العالمية لما لها من مكانة خاصة .

وإلي جانب ذلك لازال الحفر مستمرا للبحث عن المزيد من القطع الأثرية والتاريخية الموجودة في هذا المكان .

الكتب التي تحدثت عن مركز تل بسطة

ويعتبر كتاب “آثار مصرية من كفور نجم وتل بسطة”من أهم وأبرز الكتب الحديثة التي تحدثت عن مركز تل بسطة الموجود في محافظة الشرقية ومكانته العظيمة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.