جراحة في المخ تتحول لولادة قيصرية

كتبت: أميمة حافظ

نجح مجموعة أطباء، فى مستشفى إيطالية، من تحقيق إنجاز طبي كبير.

حيث قام الأطباء بتوليد إمرأة قيصريا ، أثناء خضوعها لجراحة أعصاب خطيرة.

حيث أنقذ الأطباء حياة سيدة إيطالية هي وطفلتها ، بحراجة مزدوجة.

وذلك بتوليد الأم بعملية قيصرية في مستشفى مولينيتى ospedale Molinette في مدينة تورينو بشمالي البلاد.

أثناء خضوعها لجراحة أعصاب طارئة بسبب ورم في الغدة النخامية.

و و فقا لموقع ” today” الإيطالي، دخلت الأم المريضة المستشفى منذ بضعة أيام في قسم التوليد ،بسبب فقدانها البصر بشكل مفاجئ.

لتكشف الفحوصات الإشعاعية عن وجود ورم غدي نخامي نازف.

و قد تسبب نزيف الورم الحميد الصغير، الذي كان يقع في وسط الجمجمة ، فى ضغطة على الأعصاب البصرية ،مما أدى إلى سوء الحالة حتى ضعف البصر في غضون ساعات.

فقام الأطباء ،بإتخاذ قرار بإخضاع المريضة على وجه السرعة لجراحة مزدوجة.

أحدها تدخل حراجي في الأعصاب والأخرى ولادة قيصرية للأم الحامل في الأسبوع الـ35.

وفي خلال ساعات قليلة، حولت وحدة العمليات في جراحة الأعصاب في المستشفى الإيطالي، إلى غرفة متعددة الأغراض.

للسماح بالولادة القيصرية والعناية المركزة للجنين، وجراحة الأعصاب.

و وبعد ساعات طويلة، داخل غرفة العمليات نجح الفريق الطبي الخاص من توليد الأم بسلام، ووصول طفلتها بياتريتشى بوزن 2185 كيلوجرام، والتي بمجرد ولادتها.

عهدت إلى طبيب الأطفال حديثي الولادة ،من قسم العناية المركزة لحديثي الولادة، معلناً عن حالتها الصحية الممتازة.

وبمجرد الإنتهاء من الولادة، واصلت أخصائية التخدير والإنعاش في المستشفى، التخدير وأعدت المريضة لجراحة المخ والأعصاب.

وباستخدام تقنية المنظار الداخلي من خلال الأنف، أزال الأطباء الورم النازف تماماً بنجاح كبير، الذي كان ضاغطاً على العصب البصري مسبباً العمى المؤقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *