“دينا عصام ” في حوار خاص للمحايد: أخذت من التنمر مادة خام للإبداع
دينا عصام

حوارنا اليوم مع الفنانة دينا عصام، نتعرف عليها وعلى مجال ال “Digital Art” بشكل عام.

الفن التشكيلي من الفنون الرائعة التي عرفها الإنسان منذ القدم، وفي كل الحضارات كان للفن التشكيلي نصيب من إبراز هذه الحضارة وبيان أصالتها للعالم كلة.

ومع التطور التكنولوجي أصبح هناك وسائل عديدة للرسم وظهور مصطلح ال “Digital Art” الذي يعد نوع من أنواع الفنون الحديثة في عصرنا الحالي.

مَن هي دينا عصام؟

أنا دينا عصام، من مواليد 1995 محافظة أسوان، حصلت على “بكالوريوس” نظم ومعلومات، كان حلمي أن أدخل كلية الفنون الجميلة لكن الحظ لم يحالفني بسبب مجموع الثانوية العامة.

كانت عائلتي هي أول من اكتشف موهبتي في الرسم، ومن وقتها عملت على تنمية الموهبة، التحقت بالجامعة وتعرفت على أستاذ “عماد الفولي” والذي علمني الرسم على الزجاج والفخار وجعلني افرق بين الأنواع المختلفة للألوان.

في مشروع التخرج، كان لابد من أن اقوم بتصمم موقع، ومن بعدها دخلت مجال تصميم المواقع وصممت العديد منها، وأيضا تصميم “اللوجوهات” ودخلت في مجال ال “Graphic Design” عموما.

ثم اتجهت لتعلم ال “Digital Art” وبالرغم من أن هناك العديد الفنانين المعروفين في هذا المجال وأنا مبتدئة، ولكن أفتخر بما وصلت إليه وما زلت أطمح في تحقيقه.

اشرحي لنا أكثر عن مفهوم ال “Digital Art”؟

يشبه كثيرا الرسم بالألوان على الأوراق واللوحات، ولكن هو عبارة عن رسومات لأشكال وتصميمات من خلال الأجهزة الذكية، يعتمد هذا النوع من الفن على الابتكار والأفكار الجديدة.

وأهم ما يميز المبدع في هذا المجال، القدرة على خلق تصميمات تبهر المتفرج، مع التركيز الشديد في كل تفاصيل الرسمة، بالإضافة إلى الذوق العالي في اختيار الألوان المناسبة.

لماذا اخترتي هذا المجال؟

لأنه شيء جديد ومميز، وقررت أن أخوض هذه التجربة، وأقوم بالعمل على شيء مختلف وغير منتشر بكثرة في الأوساط الفنية في مصر بالتحديد انتشار الرسومات على الأوراق واللوحات.

هل هناك حدث ألهمك في مشوارك الفني؟

رسومات دينا عصام
رسومات دينا عصام

منذ طفولتي كنت أتعرض للتنمر بسبب بشرتي السمراء، أخذت من التنمر مادة خام للإبداع، وركزت على رسم أصحاب البشرة السمراء خاصة الفتيات؛ لكي أوضح للناس أن كل فتاة تمتلك جمالها الخاص في داخلها.

وركزت على إظهار الجمال الاستثنائي لملامح أصحاب البشرة السمراء، ورسمت نماذج لأشخاص ناجحة مثل “محمد رمضان” و“أسماء ابو اليزيد”.

ما هي أهم إنجازات الفنانة دينا عصام؟

  • رسمت  رسومات رائعة بشهادة كل من شاهدها على العديد من المواقع والمجموعات على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”
  • حصلت على أكثر من شهادة تقدير و العديد من الشهادات الفخرية.
  • شاركت في العديد من المعارض الفنية.
  • أسست معرض “دنيا الإبداع” اقوم فيه بدعوة أصحاب المواهب الفنية لإظهار القدرات الفنية التي يتمتعون بها.

ما هو طموحك في الفترة القادمة؟

أن اكون معروفة في مصر والعالم كلة كفنانة مصرية وفتاة استطاعت أن تنجح وتحقق كل احلامها، وأن تكون رسوماتي في كل معرض من المعارض الفنية التي تقام في كل دولة في العالم، باختصار طموحي أن اكون علامة مميزة في هذا المجال.

ما هي أهم العقبات التي واجهتيها؟

كنت محاطة باشخاص محبطين ينشرون الطاقة السلبية حولي، وكان هناك تعليقات وآراء سلبية على رسوماتي في البداية، ولكن أخذت من المحنة منحة، وجمعت الحجر الذي قُذفت به لبناء الدرج الذي سوف اصعد من خلاله إلى سماء طموحاتي وإنجازتي.

من هو مثلك الأعلى؟

هناك نماذج مشرفة وعباقرة في مجالي أو في مجال الفن التشكيلي عموما سواء في الماضي أو في وقتنا هذا، ولكن مثلي الأعلى هو “دينا عصام” احب أن اكون أنا، لا أريد أن اكون اي شخص آخر.

ما هي نصيحة الفنانة دينا عصام للرسامين الجدد؟

رسمة محمد رمضان للفنانة دينا عصام
رسومات دينا عصام

يجب على كل فنان أن يضع هدفه أمام عينيه، وأن يتجاهل الآراء السلبية، ويتعلم من أخطائه ويؤمن بقانون “الجهد المبذول” الذي هو فطرة وضعها الله سباحنه وتعالي في جميع خلقه واستطاعوا أن يفهموا حكمته إلا الإنسان.

يجب أن يعرف الشباب أن طريق النجاح طويل جدا، وشاق ولكن بيدك أن تجعله في غاية المتعة وذلك من خلال يقينك بإنك ضيف في هذه الدنيا جئتها لتترك أثرا طيبا.

ولكن انت لست مطالب بالعمل الشاق طوال الوقت، ضع لنفسك خطة لكي تستثمر يومك بين العمل والسعي وكذلك الترفيه عن نفسك من وقت لآخر؛ لكي لا تفقد الدافع والشغف.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *