شراكة جديدة بين هوندا وسوني لصناعة السيارات الكهربائية
هوندا، سوني

شراكة جديدة بين هوندا و سوني لصناعة السيارات الكهربائية،  فاجأت شركة سوني الجميع في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية CES لعام 2020، وذلك عندما كشفت عن Vision-S كسيارة سيدان كهربائية أنيقة، ثم كشفت بعدها عن Vision-S 02 SUV في بداية هذا العام في نفس المعرض في لاس فيجاس.

وفي معرض الإلكترونيات الاستهلاكية CES في شهر يناير، تم الإعلان عن قسم التنقل في سوني لاستكشاف دخول محتمل في قطاع السيارات التي تعمل بالكهرباء، وبعد بضعة أسابيع، ترددت أخبار عن رغبة شركة سوني في إيجاد شركاء استراتيجيين.

وأخيرًا وجدت شركة سوني شريكًا استراتيجيًا هو شركة هوندا، واتفقت الشركتان على تعميق المناقشات فيما يتعلق بتشكيل تحالف لتطوير وبيع السيارات والمركبات الكهربائية.

كيف ستتحقق شراكة هوندا وسوني

ولتحقيق ذلك، سيتم إنشاء مشروع مشترك يسمى ببساطة “شركة جديدة” وذلك لتطوير وتسويق السيارات عديمة الانبعاثات، والهدف المباشر هو إنشاء شركة جديدة قبل نهاية هذا العام.

وإذا سار كل شيء وفقًا للخطة ، فمن المقرر أن يتم طرح أول سيارة كهربائية للبيع في وقت مبكر جدًا خلال عام 2025، وكما يتوقع أن تكون شركة هوندا مسؤولة عن تصنيع السيارة في أحد مصانعها الخاصة وستستخدم منصة طورتها شركة سوني.

من السابق لأوانه القول ما إذا كان الطراز المنتظر سيرتبط بأي شكل من الأشكال بسيارة Vision-S سيدان أو SUV التي تم الكشف عنها بالفعل.

وتجدر الإشارة إلى أن النموذجين الاختباريين لم يكونا جهدًا من جانب شركة سوني بمفردها، حيث تعاونت الشركة مع بعض أكبر الأسماء الموجودة مثل Magna Steyr وBosch وZF وContinental و Nvidia و Qualcomm.

ولم يتوقف تطوير السيارة الكهربائية التي تم الكشف عنها قبل عامين، ما يشير إلى أنه لدى الشركة خطة أكبر بكثير من مجرد نموذج اختباري.

وجاء كلا الطرازين مع نظام الدفع الرباعي عن طريق تركيب محرك كهربائي في المقدمة وآخر في الخلف بقوة تساوي 536 حصانًا، ويمكن للسيارة أن تنطلق من ال 0 إلى سرعة 100 كم/ ساعة في 4.8 ثانية وتصل أقصى سرعة للسيارة إلى 240 كم/ ساعة.

بينما كانت سيارة سيدان عبارة عن أربعة مقاعد فقط، يمكن أن تستوعب شقيقتها الـSUV ما يصل إلى سبعة أشخاص، ولم يتم الكشف عن التفاصيل المتعلقة بالبطارية، فيما عدا أنها موضوعة أسفل الأرضية لزيادة مساحة المقصورة إلى أقصى حد.

وقد تم تصميم المنصة نفسها ليس فقط لسيارات السيدان وسيارات الدفع الرباعي، ولكن أيضًا لحافلات الميني فان وبعض أنواع السيارات الأخرى.

تصريحات توشيهيرو ميبي عن شراكة هوندا وسوني

وقال الرئيس التنفيذي لشركة هوندا موتور توشيهيرو ميبي : “ستهدف الشركة الجديدة إلى الوقوف في طليعة الابتكار والتطور والتوسع في التنقل حول العالم، من خلال اتباع نهج واسع وطموح لخلق قيمة تتجاوز توقعات العملاء وخيالهم.

وأضاف:”سنفعل ذلك من خلال الاستفادة من أحدث تقنيات وخبرات شركة هوندا فيما يتعلق بالبيئة والسلامة، مع مواءمة الأصول التكنولوجية لكلا الشركتين.

وتابع: “رغم أن سوني وهوندا شركتان تشتركان في العديد من أوجه التشابه التاريخية والثقافية، إلا أن مجالات خبرتنا التكنولوجية مختلفة تمامًا لذلك أعتقد أن هذا التحالف الذي يجمع نقاط القوة في شركتينا معًا يوفر إمكانيات كبيرة لمستقبل التنقل”.

وصف وسائل الإعلام لشراكة هوندا وسوني

وفي حين وصفت وسائل الإعلام إلى حد ما هذه الشراكة الجديدة بأنها خطة قوية “لمواجهة شركة تسلا”، فإن الحقيقة هي أن مصنعي السيارات الكهربائية يحاولون الجمع بين مجموعة متنوعة من القطاعات لتتناسب مع هيمنة شركة تسلا.

وسيجمع تحالف سوني وهوندا الجديد بين قدرات تطوير التنقل والتصنيع الخاصة بشركة هوندا وإدارة الخدمات بعد البيع، ومع استغلال خبرة سوني في تطوير وتطبيق تقنيات التصوير والاستشعار والاتصالات والترفيه والشبكات.

وتصف الشركتان الشراكة الناتجة بينهما على أنها شراكة “ستحقق جيلًا جديدًا من التنقل والخدمات التي تتوافق بشكل وثيق وقوي مع المستخدمين والبيئة وتستمر في التطور بالمستقبل”.

ومع ذلك، فإنه في حين أن الشركة الجديدة ستقوم بتخطيط وتصميم وتطوير وبيع السيارات الكهربائية، فإنها لن تمتلك مرافق التصنيع الخاصة بها وتشغيلها، والتي ستترك لشركة هوندا لتنفيذها في مصانعها الحالية.

ويتوقع أيضًا أن تقوم شركة سوني بتطوير منصة خدمة التنقل لتستخدمها الشركة الجديدة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.