طرق معالجة و محاربة تجاعيد الوجه
محاربة تجاعيد الوجه

محاربة تجاعيد الوجه، يواجه العديد من الناس مشكلة تجاعيد الوجه، وهي مشكلة تواجه الرجال والنساء وبالأخص فئة كبار سن، وتنتج هذه المشكلة لعدة أسباب سوف نتناولها في تقريرنا اليوم، وأبرز تلك الأسباب هو التقدم في العمر، بالإضافة إلى أننا سوف نذكر لكم بعض الطرق الممكن لحل هذه المشكلة.

هل من الممكن علاج تجاعيد الوجه؟

لا يمكننا القول بأن هناك علاجًا جذريًا لتجاعيد الوجه، حيث أن التجاعيد تنتج من ترقق وتمدد الجلد، وهذا السبب يجعل أمر إعادتها إلى طبيعتها المطلقة أمر شبه مستحيل.

كما يمكن التخلص من تجاعيد الوجه إلى حد كبير وليس قطعيًا بنسبة 100 %، وذلك من خلال إجراء العمليات الجراحية وغير الجراحية، وسيتم توضيح ذلك في المقال بالتفصيل.

علاجه الطبية

يمكن للطرق الطبية المساهمة في علاج تجاعيد الوجه، ومن أبرز تلك الطرق:

شد الوجه جراحيًا

يتم شد الوجه جراحيًا عن طريق إحداث شقوق في الجلد بالمنطقة القريبة من الشعر، ثم شد الترهلات وقص الزائد منها، ليتبع ذلك خياطة الجلد مجددًا وإخفاء القطب تحت الشعر.

وهذا الإجراء عادةًا ما يتم للأشخاص الذين يعانون من ترهل شديد في الجلد، لذا يكثر للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم فوق 60 عامًا.

شد الوجه بواسطة الخيوط

إن الطب التجميلي في تطور مستمر وسريع، وقد استحدثت طريقة شد الوجه بالخيوط وبالأخص تلك الخيوط الذهبية، والتي تقوم على مبدأ شد الأنسجة تحت الجلد وشد الجلد من خلال خيوط تدخل بواسطة إبر، ويتم ثني الزوائد تحت الجلد دون الحاجة لإزالتها، وفي العادة تتبع هذه الطريقة في حالة علاج تجاعيد الوجه البسيطة.

حقن البوتكس

إن حقن البوتكس جيدة في علاج تجاعيد الوجه، لكن سلبيتها أنه لا تستمر طويلًا، فقد تتراوح مدتها ما بين 6 شهور إلى سنة واحدة فقط، وبعدها يعود الجلد كما كان عليه سابقًا.

حقن الدهون الذاتية

إن إجراء حقن الدهون الذاتية إجراء طبي يتمكن من حقن المناطق المترهلة من الجلد بدهون الجسم المأخوذة من مكان آخر، كما يعتمد هذا العلاج على شد الجلد من خلال ملء ما تحته من دهون، لذا فهذا العلاج مفيد في حالات تجعد الوجه البسيطة.

الليزر

إن تقنية الليزر تقنية جيدة في علاج التجاعيد، وهي قائمة على مبدأ تسليط أشعة بدرجة حرارة محددة على الجلد بهدف تحفيزها على إنتاج الكولاجين، والذي بدوره يقوم إخفاء التجاعيد وتجديد الخلايا.

بعض النصائح الإضافية لمحاربة تجاعيد الوجه

يوجد مجموعة من النصائح التي يمكن لها أن تساهم في الوقاية والعلاج من تجاعيد الوجه، وأبرز تلك النصائح هي:

النوم على الظهر

تحذر الأكاديمية الأمريكية لعلم الجلد من أن النوم بوضعيات معينة في الليل يمكن أن تتسبب في خطوط النوم.

ولتقليل احتمال الإصابة بالتجاعيد ينصح بالنوم على الظهر، بالإضافة إلى ذلك واظبوا على النوم لساعات كافية كل يوم.

الإكثار من تناول الأسماك

الأسماك هو مصدر جيد للبروتينات المهمة لأنسجة الجسم، بالإضافة إلى أنها تحتوي على أحماض دهنية غير مشبعة، مثل: الأوميغا 3 التي تغذي الجلد وتجعله يبدو صحيًا وحيويًا، كما أنها تساهم في علاج تجاعيد الوجه.

استعمال مستحضرات التجميل المناسبة

إن استخدم المستحضرات التجميلية التي تحتوي على حمض الألفا هيدروكسي (Alpha-hydroxy Acids)، والريتين (Retin)، هي مساهمة جيدة في علاج تجاعيد الوجه.

استبدل القهوة بالكاكاو

الكاكاو يحتوي على مستويات مرتفعة من مادتي الأبيكاتسين (Epicatecin) والكاتشين (Catechin)، وهاتان المادتان تحميان الجلد من أضرار الشمس، وتوازنان الرطوبة في الجلد وتجعلانه أملس وناعم.

الامتناع عن الغسل المفرط للوجه

مياه الصنبور يمكن أن تزيل الزيوت الطبيعية من الجلد، لذا من المهم الامتناع عن غسل الوجه بكثرة، وعند فعل هذا يجب استعمال صابون مخصص للوجه.

الإكثار من شرب الماء

ينصح بشرب ثمانية أكواب من الماء على الأقل في اليوم الواحد، إذ أنه عندما يكون الجلد جافًا فهنالك احتمال أكبر لتكوين التجاعيد، فالماء الموجود في جسم الإنسان يؤثر على رطوبة الجلد.

تجربة أساليب الطب المكمل

تتوفر اليوم أساليب مختلفة تساعد في علاج تجاعيد الوجه والمحافظة عليها، مثل: الوخز بالإبر الذي يحسن من تدفق الدم في منطقة الوجه، ويحافظ على الجلد مشدودًا، كما أنه يخفي التجاعيد والعلامات السوداء تحت العينين.

كما أن تمارين اليوغا تحسن من مرونة الجلد في منطقة الجبين، والعنق وغيرها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.