غرف معيشة ملهمة من المدينه الساحرة

 

بقلم : بسنت تاج الدين

من الشقق المطلة على البحر إلى القصور التاريخية ، نلقي نظرة على خمسة من أكثر غرف المعيشة روعة وأناقة والمفعمة بالحيوية في العاصمة اللبنانية.
بيروت.. تلك المدينة المنغمسة في الفن والثقافة والتاريخ، فلا عجب أن توجد بعض المنازل الأكثر أناقة والهامًا فيها.

أول شقة تقدم تهيمن لوحة كبيرة لأحد الفنانيين الكبار على غرفة المعيشة، والتي تحتوي أيضًا على تماثيل ومنحوتات تم توزيعها بعناية.
نرى دروسًا ملهمة في التعايش مع الفن والديكور الداخلي وروعة المزج بينهما. المنزل فى الأساس لأسرة من عاشقى جمع الأعمال الفنية.

الشقة الثانية ، تم ترك جميع الجدران الخرسانية مكشوفة،مع ترك بلاط الأرضيات ذات النمط التقليدي والذي اضفي لمسة لبنانية أصيلة على الشقة.
حيث تتمتع غرفة المعيشة بمساحة كبيرة ومفتوحة ، وعلى الرغم من انك تلاحظ استمرارية وسيولة المساحة من حولك، إلا ان كل ركن يحمل طابع وشخصية مميزة، من خلال عدد من التفاصيل المعمارية.

و هذا قصر من العشرينيات في بيروت، يوفر ملاذاً من الهدوء في وسط العاصمة لأسرة تعشق مزج التاريخ مع الحداثة. تم تحويل القصر إلى منزل معاصر مليء بالفن النابض بالحياة. يمكن رؤية مهارة المزج، من الأثاث المعاصر مع اللمسات الإسكندنافية والإيطالية التى تظهر في جميع أنحاء المنزل. في غرفة المعيشة، أضافت الأريكة الكبيرة جوًا ترحيبيًا. وبالطبع طاولة القهوة والسجادة الحمراء مع الخلفيات من اللون الاسود تركت تأثيرا يعمس بالفخامة والرقى والحيوية فى ذات الوقت.

أما فى هذه الفيلا الكائنة في حي الأشرفية التاريخي تجد ان التصميمات الداخلية مستوحاة من قصر البندقية. حيث سطوة كلا من اللون الرمادي الناعم والأزرق، وهى الألوان التي استخدمت في القرن التاسع عشر. تم تجهيز المنزل بتفاصيل شرقية لا تعد ولا تحصى بما في ذلك الأثاث الرائع المُطعم بصدف اللؤلؤ والسجاد اليدوي البديع، والمدفأة التركية المقببة الرائعة.

دمج الثقافات دائمًا ما يخلق تأثيرًا رائعًا، ويمكن احساس هذا التأثير من خلال هذا البيت الذى حمل ثقافة دولة انجولا وبيروت، حيث قضى اصحاب المنزل فترة طويلة لحد ما فى انجولا. تجد العديد من المفروشات، ذات تأثير بصري قوي. على جانب واحد من غرفة المعيشة ذات الحجم الكبير، توجد أريكة مخصصة منحنية بأناقة منجدة بالقطيفة والحرير مع الوسائد الملونة المبهجة. طاولات قهوة مصنوعة من الزجاج المنفوخ. مرآة محدبة باللون الأزرق تمزج بين الذهب والفضة. مع السجاد الرقيق وبالطبع الخضار الذى تم جلبه الى الغرفة كان له تأثير الراحة فى المساحة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *