فوائد الزنك والكمية الموصى به وأعراض نقصه
فوائد الزنك

فوائد الزنك، يعد الزنك عنصرًا أساسيًا وضروريًا لنظام المناعة الصحي، وإن حدوث نقص فيه يمكن أن يجعل الشخص أكثر عرضة لبعض الأمراض، كما أنه قد يوصي الأطباء بتناول حبوب الزنك.

فوائد الزنك

يعتبر الزنك هو المسؤول عن عدد من الوظائف في جسم الإنسان، كما أنه يساعد على تنشيط ما لا يقل عن 100 إنزيم مختلف.

وتعتبر حبوب الزنك مصدرًا حيويًا لنظام مناعي سليم ولتعزيز النمو الصحي في مرحلة الطفولة بالإضافة إلى أن حبوب الزنك لها دور في الشفاء من الجروح والعديد من الفوائد الأخرى وأبرزها. 

تعزيز المناعة

من أهم فوائد الزنك دوره في تعزيز المناعة وذلك عن طرق مساعدة الخلايا التائية في الجسم على ​السيطرة وتنظيم الإستجابات المناعية، مهاجمة الخلايا المصابة أو السرطانية.

كما أثبتت دراسة نشرت في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية، أن الأشخاص الذين يعانون من نقص الزنك يعانون من زيادة الحساسية تجاه مجموعة متنوعة من مسببات الأمراض.

معالجة الإسهال

أثبتت بعض الدراسات أن تناول حبوب الزنك لمدة 10 أيام فعالة في علاج الإسهال كما تساعد في منع حدوث النوبات في المستقبل.​

التأثير على التعلم والذاكرة

و​من أبرز فوائده أن له دور حاسم في تنظيم كيفية تواصل الخلايا العصبية مع بعضها البعض، مما يؤثر على كيفية تكوين الذكريات وكيفية التعلم.

المحايد الاخباري

التئام الجروح

​يلعب الزنك دورًا كبيرًا في الحفاظ على سلامة البشرة وهيكلها، حيث يعاني المرضى الذين لديهم جروح مزمنة أو قرح في كثير من الأحيان من نقص في التمثيل الغذائي للزنك وانخفاض مستويات الزنك في الدم.

كما أن له دور في انخفاض مخاطر الإصابة بالأمراض المزمنة المرتبطة بالعمر وهي من أهم فوائد الزنك، ​حيث وجدت دراسة تقول أن تناوله قد يقلل من خطر الإصابة بالأمراض الالتهابية.

منع الضمور البقعي المرتبط بالعمر (AMD)

​تمنع حبوب الزنك التلف الخلوي في شبكية العين، مما يساعد على تأخير تطور الضمور البقعي وفقدان البصر، وفقًا لدراسة كانت قد نشرت في أرشيف طب العيون.

زيادة الخصوبة

​إن الأشخاص الذين يتناولون حبوب الزنك، لديهم عدد أكبر من الحيوانات المنوية، كما أثبتت دراسة أن نقص الزنك قد يكون عاملًا خطرًا يسبب انخفاض نوعية الحيوانات المنوية والعقم لدى الذكور.

التقليل من أعراض الانفلونزا

​إن حبوب الزنك من شأنها أن تقلل من أعراض فيروسات الأنفلونزا الشائعة، حيث يحتوي الزنك على مضادات للفيروسات ضد فيروس الهربس.

معالجة حب الشباب

​حيث أن كبريتات الزنك تساعد في علاج حب الشباب، كما يجدر بنا ذكر أن تناول الزنك بشكل كاف له أهمية خاصة بالنسبة للأطفال لأن نقص الزنك المعتدل يمكن أن يعوق النمو، بالإضافة إلى أنه يزيد من خطر العدوى، ويزيد من خطر الإصابة بالإسهال والأمراض التنفسية.

الكمية الموصى بها من الزنك

تتراوح الكمية الموصى به للأطفال بين 1-8 سنوات من 3 إلى 5 مللي جرام يوميًا.

أما بالنسبة للبالغين فإن أجسادهم تتطلب 11 مللي جرام للذكور، مقابل 8 مللي جرام للإناث من الزنك يوميًا.

وفي ما يخص النساء الحوامل والمرضعات تزداد حاجتهن إلى الزنك، حيث يجب أن يتناولن بمقدار 11 أو 12 مللي جرام في اليوم، على حسب العمر.

أعراض نقص الزنك

في الغالب يرجع نقص الزنك إلى عدم كفاية الحصول عليه بالغذاء، ولكن قد يكون السبب سوء الامتصاص أو الأمراض المزمنة مثل السكري، الأورام الخبيثة مثل (السرطان)، أمراض الكبد وأمراض الخلايا المنجلية.

وتشمل علامات نقص الزنك: فقدان الشهية، فقر الدم، بطء التئام الجروح، الأمراض الجلدية مثل حب الشباب أو الأكزيما، الإسهال، تساقط الشعر، كما قد يزيد نقص الزنك أثناء الحمل من فرص الولادة الصعبة أو المطولة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *