فوائد وسائل منع الحمل واضرارها

فوائد وسائل منع الحمل واضرارها

هناك العديد من وسائل منع الحمل المختلفة ولا توجد وسيلة فعالة 100%، ولكن بعض الوسائل أكثر فاعلية عن غيرها، بصرف النظر عن منع الحمل يمكن لبعض وسائل منع الحمل أن تمنع أيضاً انتقال الأمراض المنقولة عن طريق الاتصال الجنسي.

 وسائل منع الحمل 

وسائل منع الحمل

هناك العديد من وسائل منع الحمل والتي أكثرها شيوعاً ما يلي:

  • الواقي الذكري.

يمنع الواقي الذكري دخول الحيوانات المنوية إلى جسم المرأة مما يمنع الحمل وبعض الأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي.

من إيجابيات الواقي الذكري أنه متوفر على نطاق واسع، وغير مكلف كما أنه يحمي من بعض الأمراض المنقولة جنسياً، أما سلبياته فهي أنه فعال فقط إذا تم استخدامه بشكل صحيح في كل مرة ولا يمكن إعادة استخدامه.

  • الواقي الأنثوي.

عبارة عن كيس بلاستيكي رفيع يبطن المهبل، من إيجابياته أنه متوفر على نطاق واسع ويوفر بعض الحماية ضد الأمراض المنقولة جنسياً، أما سلبياته فهي أنه لا يمكن إعادة استخدامه، ومزعج في استخدامه كما أنه لا ينبغى استخدامه مع الواقي الذكري لتجنب الكسر.

  • مبيد النطاف.

 وسيلة من وسائل منع الحمل عبارة عن هلام أو غشاء يدخل المهبل ويحتوي على مادة كيميائية تقتل الحيوانات المنوية، من إيجابياته أنه سهل الاستخدام وغير مكلف أما سلبياته فهي أنه يزيد من احتمالية الإصابة بالأمراض المنقولة جنسياً، ونسبة حدوث الحمل تصل إلى 29% في السنة الأولى من استخدامه.

  • الحجاب الحاجز.

عبارة عن قبة مطاطية يتم وضعها فوق عنق الرحم قبل الممارسة، من إيجابياته أنه غير مكلف ويستمر لمدة عامين، أما سلبياته أنه يجب تركيبه من خلال الطبيب، لا يمكن استخدامه أثناء الدورة الشهرية كما أنه لا يحمي ضد الأمراض المنقولة جنسياً.

  • غطاء عنق الرحم.

يشبه الحجاب الحاجز ولكنه أصغر حجماً ينزلق في مكانه فوق عنق الرحم، من إيجابياته أنه يبقى في مكانه لمدة 48 ساعة وغير مكلف أما سلبياته فهي أنه يجب تركيبه من خلال الطبيب، ولا يمكن استخدامه أثناء فترة الطمث كما أنه لا يحمي ضد الأمراض المنقولة جنسياً. 

  • حبوب منع الحمل.

النوع الأكثر شيوعاً منها يستخدم كل من هرموني الاستروجين و البروجسترون لمنع الإباضة، وهي وسيلة فعالة جدً إذا تم استخدامها بشكل صحيح، من ايجابيات هذه الوسيلة فترات حيض أخف، وأكثر انتظاماً، وآلام التقلصات أقل أما سلبياتها فهي أنها مكلفة، ولا توفر حماية ضد الأمراض المنقولة جنسياً كما أنها قد تسبب آلام في الثدي، وبقع دم، وجلطات دموية، وأيضاً ارتفاع ضغط الدم ولذلك غير مفضلة لدى بعض النساء بسبب المخاطر الصحية.

  • الحلقة المهبلية.

عبارة عن حلقة بلاستيكية ناعمة تدخل المهبل تطلق نفس الهرمونات مثل حبوب منع الحمل، من إيجابياتها فترات حيض أخف وأكثر انتظاماً أما سلبياتها فهي أنها مكلفة، وقد تسبب تهيجاً مهبلياً كما أنها لا تحمي ضد الأمراض المنقولة جنسياً.

  • حقنة ال3 شهور لمنع الحمل.

وهي جرعة هرمونية تحمي من الحمل لمدة 3 أشهر، من إيجابياتها أنها فعالة للغاية كما أنها حقنة 4 مرات فقط في السنة أما سلبياتها فهي أنها مكلفة، وتسبب بقع دم، ولا تحمي من الأمراض المنقولة جنسياً.

  • الكبسولة أو كبسولة منع الحمل.

هي كبسولة بحجم عود الثقاب يضعها الطبيب تحت الجلد أعلى الذراع تطلق نفس الهرمون الموجود في جرعة تحديد النسل ، من إيجابياتها أنها تمنع الحمل لمدة 3 سنوات وبعدها يجب إزالتها، وفعالة للغاية أما السلبيات فهي أنها مكلفة وقد تسبب آثاراً جانبية من ضمنها النزيف كما أنها لا تحمي من الأمراض المنقولة جنسياً.

  • اللولب الرحمي.

هو جهاز داخل الرحم يعمل اللولب النحاسي غير الهرموني لمدة تصل إلى 10 سنوات أما اللولب الهرموني فيجب يجب استبداله كل 5 سنوات وكلا النوعان يجعل من الصعب على الحيوانات المنوية تخصيب البويضة، من الإيجابيات أنها وسيلة طويلة الأمد كما أنها تجعل الدورة الشهرية قصيرة وأخف أما سلبياتها فهي أنها مكلفة، وقد تنزلق كما أنها تجعل الدورة الشهرية أكثر إيلاماً.

  • ربط الأنابيب.

تستخدم هذه الوسيلة في حالة التأكد من عدم الرغبة في الحمل حيث يقوم الجراح بإغلاق قناتي فالوب مما يمنع البويضات من مغادرة المبايض، من إيجابياتها أنها وسيلة دائمة وفعالة بنسبة 100% أما سلبياتها فهي أنها مكلفة، وتتطلب عملية جراحية كما أنها لا تحمي ضد الأمراض المنقولة جنسياً.

  • قطع القناة الدافقة.

بخلاف الواقي الذكري فإن قطع القناة الدافقة هو الخيار الوحيد لتحديد النسل للرجال، من إيجابياتها أنها دائمة وفعالة بنسبة 100% أما سلبياتها فهي أنها تتطلب جراحة، وغير فعالة على الفور كما أنها لا تمنع الأمراض المنقولة جنسياً.

  • السحب.

السحب هي الطريقة القديمة التي تعتمد على سحب الرجل قضيبه من المهبل قبل القذف، من إيجابياتها أنها مجانية ولا تحتاج لهرمونات أو أجهزة أما سلبياتها فهي أنه من الصعب القيام به بشكل صحيح كما أنها لا توفر حماية ضد الأمراض المنقولة جنسيا.

انواع موانع الحمل وآثارها الجانبية

يمكن أن يكون لأي دواء أو جهاز آثاراً جانبية كذلك يمكن أن يكون للهرمونات المستخدمة في حبوب منع الحمل، والحقن، واللوالب الرحمية تأثيرات تشمل:

  • فترات حيض غير منتظمة أو نزيف.
  • فترات حيض أخف أو يتم تخطيها.
  • فترات حيض أقل إيلاما.
  • تغيرات في المزاج.
  • غثيان.
  • الصداع.

ايهم افضل لمنع الحمل بدون أضرار؟

هناك العديد من الأسئلة يجب وضعها في الاعتبار عند اختيار وسيلة منع الحمل مثل ما يلي:

  • هل هي وسيلة سهلة الاستخدام؟
  • هل هي مريحة؟
  • ما مدى فعاليتها؟
  • هل هي مكلفة؟
  • هل تحمي ضد الأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي؟

على هذا الأساس تستطيع اختيار وسيلة حمل مناسبة حيث أن بعض الخيارات ليست مناسبة للجميع، كذلك لا يُنصح باستخدام بعض أنواع موانع الحمل الهرمونية للأشخاص الذين لديهم تاريخ من الجلطات الدموية أو مشاكل صحية أخرى مثل الصداع النصفي أو ارتفاع ضغط الدم.

 

 

 

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *