كاظم الساهر يكشف سبب عيشه في عزلة تامة

كاظم الساهر يكشف سبب عيشه في عزلة تامة (Kazem El-Saher reveals a secret: I live in complete isolation for this reason)، تصدرت صفحات مواقع التواصل الإجتماعي صورة للفنان العراقي كاظم الساهر، وهو جالس في صالة المطارات الدولية من أجل رحلة سفرية خصصت له، حيث علق الكثيرين على حضوره المفاجئ على منصات مواقع التواصل الإجتماعي الذي لم يألف من قبل، كما صرح كاظم لجمهوره الكبير عن العمل الفني الذي سيقدمها في الأيام القادمة، والتي يرغب الجمهور في الاستماع إليها، لذا سنوافي لكم التفاصيل الكافية حول شخصية الفنان كاظم الساهر ومسيرته الفنية، والسر في عزلته لفترة زمنية طويلة.

من هو الفنان كاظم الساهر

ولد الفنان العراقي كاظم الساهر في اليوم الثاني عشر من شهر سبتمبر عام 1957 في مدينة الموصل في العراق، حيث يحمل الجنسية القطرية والعراقية و الكندية، وهو ملحن ومغن عراقي الأصل، نشأ وترعرع في بيت بسيط مكون من سبعة إخوة، وهم: حسن وحسين ومحمد وإبراهيم وعباس وعلي وسالم وفاطمة وأميرة، وهو مسلم الديانة، يعمل والده في الحرس الملكي، وعندما تقدم في السن تقاعد من منصبه، وانتقل بعدها كاظم وأسرته إلى منطقة الحرية الواقعة في بغداد العاصمة، كانت نشأة الساهر صعبة للغاية، حيث عاش في أسرة فقيرة، وهذا أدى إلى تكون شخصية عصامية بسبب الظروف الصعبة التي عاشتها في طفولته.

كان الفنان العراقي كاظم الساهر يعتمد على نفسه منذ الصغر في تلبية احتياجات البيت وتوفير مصروف البيت، حيث كان يبيع في العطل الصيفية مجموعة من الكتب والمثلجات، وعندما ساءت الأوضاع الاقتصادية في العراق، لجأ إلى االعمل في إحدى المصانع الخاصة بالنسيج، واستطاع الحصول على مبلغ الآلة الموسيقية التي كانت من طموحاته وأحلامه، حيث بلغ سعرها حوالي 12 دينارًا، واستمر في أخذ دورات تدريبية حول كيفية العزف على الجيتار إلى أن أصبح من أشهر الشخصيات البارزة في العزف على الجيتار، وكانت أول أغنية قامت بتلحينها هي: “أين أنتي” وعمره اثنا عشر.

كاظم الساهر يكشف سراً: أعيش في عزلة تامة لهذا السبب

كانت هناك مقابلة تلفزيونية مع البرنامج العالمي الذي تقدمه الإعلامية الشهيرة منى الشاذلي، حيث تحدث فيه عن أبرز الأحداث والتطورات التي حدثت له في الفترة السابقة، وكانت من أبرز الأحداث هو غيابه في مصر لم يمنعه من الحضور إلى القاهرة. بعد غياب طويل دام 10 سنوات، علق الفنان كاظم أن غيابه عن مصر لا يكون إلا بأمر الشركة المنتجة والمنظمة لحفلاته الغنائية، حيث تقوم الإدارة المختصة في تنظيم حفلاته وكتابة أماكن وجدول الحفلات الموسيقية والغنائية.

كما كشف كاظم إبراهيم الذي لقب نفسه بإسم اعترض عليه الكثيرين اسم كاظم الساهر، سجل أغنية عالمية للإذاعة التلفزيونية حينما سخر أحد من إسمه الحقيقي  “كاظم جبار” وقال له أن اسمك لا يصلح إلا للمتسول وبائع العصائر، بعد ذلك قرر العراقي الساهر تغيير اسمه إلى اسم فني، واختار اسم “الساهر”، حيث صرح أن هذا اللقب لا يأخد منه شئ سوى لقب أراد به الشهرة والفن والغناء، أي أنه لم يكن ممن يسهر ليله وينام نهاره، وأشار الموهوب الفني القيصر كاظم بأنه يفخر ويعتز بإسمه الحقيقي ونسبه، ويحب النوم باكراً ليستيقظ باكراً، كما يحب ممارسة الرياضة، فهو لا يقيم في أي فندق إلا أن يكون هناك مكان خاص بالرياضة.

وأعلن المطرب عن انعزاله عن أصدقائه لمدة تتجاوز العشرين سنة بسبب العمل الفني الذي يقدمه مؤكداً أنه من الأشخاص البيتوتية التي تحب المكوث في مكان واحد فقط مثل البيت أو غيره من الأماكن المريحة للفرد، كما أنه عبر عن زمن كورونا بأنه زمن جميل لأنه استطاع الخروج إلى الأسواق التي لم يدخلها منذ فترة طويلة في حياته بسبب انشغاله في عمله.

المسيرة الفنية للفنان كاظم الساهر 

بدأت مسيرة الفنان العراقي كاظم الساهر مسيرته الفنية سنة 1981 ميلادي، وكان أول عمل غنائي له (ورد العشق)، كان هذا العمل من كلمات يوسف مقصود، بينما أول ألبوم له بعنوان (شجرة الزيتون) سنة 1984 ميلادي من كلمات المطرب أسعد الغريري.

وتعامل كاظم في بداية مشواره الفني مع عدد من الفنانين والمطربين، وأبرزهم عزيز الرسام، و الشاعر الكبير كريم العراقي في بداية المسلسل المعروض (ناديه) الذي كان بعنوان  “شجاها الناس” سنة 1987، وأول نجاحاته كانت في العمل الغنائي  “عبرت الشط ” سنة 1989 ميلادي.

وكان هذا العمل من كلمات الشاعر عزيز الرسام، ثم سافر إلى بيروت العظيمة التي أخذت عقله من جماله الخلاب، و أوحت له الأغاني الوطنية، المتمثلة في “هذا اللون”، و”إنّي خيرتك فاختاري” و “نزلت للبحر” و “كثر الحديث”.

تعامل كاظم الساهر مع الشاعر والكاتب العظيم نزار قباني، وهذا زاد من خبرته في اللحن والغناء، كما اعتبر كاظم من أفضل وأشهر مطربي العالم العربي عندما قام بإطلاق أغنية “في مدرسة الحب” و أغنية “زيديني عشقاً”، مما جعل أغانيه و ألحانه تتجلى على المستوى العالمي، لم يكن كاظم مهتم في التلحين والغناء، بل اتجه مساره المهني إلى التمثيل والسينما والمسرح، حيث كان أول مسلسل له هو “المسافر”، غنى أيضًا الساهر في بريطانيا في القاعة الملكية الكبرى، حيث حصل بشكل كامل على المفتاح الرئيسي لمدينة سيدني.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.