كندا تخطط لاستقبال 1.5 مليون مهاجر بحلول عام 2025

كندا تخطط لاستقبال 1.5 مليون مهاجر بحلول عام 2025

قامت كندا مؤخراً بالاعلان الرسمي عن استقبالها لمزيد من السكان المهاجرين والمقيمين لأهداف مختلفة، كما أشارت إلى أسباب طلبها لأهداف الهجرة، والذي سنذكره لاحقاً عبر موقعنا المحايد الإخباري، كما سنذكر أسباب استقبال عدد كبير من المهاجرين.

استقبال كندا مليون ونصف مهاجر في السنوات المقبلة 

كندا

قام شون فريزر وزير الهجرة الكندية بالإعلان عن تعزيز كَنَدا لأهداف الهجرة، معرباً عن سعادته البالغة في استقبال عدد كبير من الوافدين والمهاجرين الجدد لحل أزمة نقص العمالة في كندا، حيث أشار في مؤتمره الصحفي يوم الثلاثاء إلى أن كَنَدا بحاجة إلى عدد كبير من الناس.

وتحتاج كَنَدا إلى أناس آخرين في بلادها لأن شريحة كبيرة جداً من مواطنيها توجهوا إلى سن التقاعد وفق احصائيات سكانية تم الإعلان عنها مؤخراً، كما تواجه شركات كندا العالمية أزمة كبيرة في العمالة، حيث تم تسجيل ما يقارب مليون وظيفة أو أكثر في شهر مارس الماضي.

وتحدث وزير الهجرة الكندية شون فريزر عن تفهم الكنديين في استمرار زيادة عدد السكان وتلبية الاحتياجات والمتطلبات من القوى العاملة.

استقبلت كَنَدا في العام الماضي حوالي 405 آلاف مهاجر، وأشار شون إلى أن الحكومة الكندية تأمل أن يصل عدد مهاجريها 431 ألف مهاجر.

وقامت أيضًا الحكومة بتعديل أهدافها في الهجرة للأعوام المقبلة برفع الوافدين إليها إلى 465 ألف مهاجر سنة 2024 ميلادي، و 500 ألف مهاجر سنة 2025 ميلادي، واستقر حوالي 1.3 مليون مهاجر فيها بين عامي 2021 و 2016 م.

وأشار فريزر بأنه هدف كَنَدا الحقيقي هو وصولها إلى ما يزيد عن 60% من المهاجرين المقبولين إليها بحلول عام 2025 لأسباب اقتصادية مختلفة، كما تهدف إلى لم شمل الكثير من العائلات.

لماذا تهدف كندا إلى استقبال 1.5 مليون مهاجر خلال السنوات الثلاث المقبلة 

راهنت الحكومة الكندية على موضوع الهجرة لأسباب عدة، كان أبرزها:

_ سد الفجوة الكبيرة في اقتصاد البلاد، حيث خرجت طفرة سميت “بطفرة المواليد”، وهي طفرة من القوى العاملة، وذلك بسبب تقدم ما يقارب 7% من السكان في السن ووصولهم إلى سن التقاعد، وشهدت فترة “طفرة المواليد”، وهي الفترة التي ولد فيها الأشخاص ما بين عام 1946 وعام 1964، حيث تأثروا بالحرب العالمية الثانية.

_ إعلان الحكومة الفيدرالية الظاهرة في كَنَدا عن استقبالها لنحو 500 ألف مهاجر في كل سنة من الآن حتى عام 2025، وهذا يدلل على وصول عدد المهاجرين في كندا خلال هذه السنوات المقبلة إلى 1.5 مليون مهاجر.

وبموجب ذلك، فإن النسبة بين عدد السكان وبين عدد المهاجرين الذين سترحب بهم الحكومة الكندية سنوياً، سيكون نحو 8 أضعاف من المعدل السنوي للذين تمكنوا من الحصول على الإقامة في أمريكا، و 4 أضعاف في أمريكا الجنوبية.

_ قامت الحكومة الكندية بجذب المهاجرين المقيمين في البلاد بهدف الحفاظ على عجلة الاقتصاد وحركة النمو السكاني.

_ كما أدت الشيخوخة السكانية المبكرة في كَنَدا وانخفاض معدل مواليدها إلى سعيها في استقبال عدد من المهاجرين.

 

 

 

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *