بريبيات..مدينة سكنتها الأشباح

سكن الأشباح كثير من المدن والغابات وغيرهما ليس فقط في الأفلام ولكن في الحقيقة أيضًا بجميع أنحاء العالم فهناك بالفعل مدن مهجورة غامضة تأسر خيال كثير من الناس البعض قد يراها والأخر لا يصدق  ، فهناك تقع مدينة الأشباح أو كما تعرف حول العالم بريبيات , والتي بنيت من أجل المفاعل النووي المدني للطاقة الكهربائية حيث سكنها العمال الذين كانوا يعملون في مفاعل تشرنوبلة وبعد عدة سنوات  دبت الحياة  في المدينة بشكل طبيعي   و بدأ عدد سكانها في التزايد  حيث وصل إلى حوالي خمسين ألف نسمة، ولكن تحولت بعدها المدينة إلى أكثر مدن العالم رعبًا ولا يوجد شخص واحد يعيش بها ولكن لماذا ؟؟

ما وراء بريبيات

في عام 1986م وقعت كارثة كبيرة علي تلك المدينة وذلك نتيجة انفجار المفاعل النووي الرابع من محطة تشيرنوبل مما تسبب في انتشار الأدخنة و الأبخرة المحملة بالمواد المشعة ، ولكن مع حركة الرياح والهواء بدأت هذه المواد في الانتشار بشكل كبير حتى أنها تعدت حدود بريبيات وانتشرت في معظم أجزء القارة ، مما تسبب في تسمم سكان المدينة نتيجة تسرب 7 طن من الطاقة المشعة بسبب أخطاء فنية في التصميمات نتيجة  إهمال العاملين في المفاعل.

كما أدت تلك الكارثة إلى قتل الآلاف ومرض بسببها 99% تقريًبا من سكان المدينة بالعديد من الأمراض الخطرة، بينما أصيبت كل السيدات الحوامل بتشوه في الأجنة، بخلاف أعداد كبيرة من الإصابة بالسرطان مما أدي إلى رحيل سكان المدينة ولكن تم منعهم من أخذ أي شيئ غير الكتب والوثائق بشرط عدم تعرضهم للتلوث.

مدينة سكنت بها الأشباحأشباح المدينة

فبعد إخلاء الحكومة للمدينة بأكملها أصبحت مكان يثر الكثير من الجدل حيث يقال أن هناك العديد من الأشباح لأطفال يظهرون بشكل واضح ، ويتسببون في تحريك بعد الألعاب الملقاة على الأرض ، وأحيانًا تتكلم الألعاب في حديقة المدينة ، وتتغير أماكن بعض الأشياء أمام الزوار ، كما يظهر كثير من الأشباح الذي تسبب في قتلهم  تشيرنوبل فهم مازالو يسكنون المدينة ويظهرون في صورة بيضاء تسير في الشوارع لذلك لا يقدر أحد حتي الآن من دخول المدينة .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.