كيف يمكنك حساب أيام التبويض؟.. و 12 علامة تخبرك بحملك قبل التحليل

كيف يمكنك حساب أيام التبويض؟.. و 12 علامة تخبرك بحملك قبل التحليل

في هذا المقال سنتناول باستفاضة متى يحدث الحمل، معرفة أيام التبويض، الأعراض التي تؤكد وجود حمل قبل ميعاد الدورة الشهرية، نصائح لثبات الحمل بعد التبويض.

حساب أيام التبويض

لكي نعرف الميعاد المناسب لحدوث حمل يجب معرفة يوم التبويض (يوم خروج البويضة من المبيض) ولمعرفة يوم التبويض لابد من حساب أيام التبويض، التي تختلف من امرأة لأخرى باختلاف أيام دورتها الشهرية.

تستغرق الدورة الشهرية لدى العديد من السيدات 28 يوماً، حينها يكون يوم التبويض هو اليوم ال 14 من ميعاد أول يوم لنزول الدورة.

تختلف عدد أيام دورة كل سيدة عن الأخرى، منهم من تتعدى دورتها 25 يوماً ومنهم أقل من 28 يوم، حيث يتأخر يوم التبويض أو يتقدم ثلاثة أيام، ولصعوبة تحديد اليوم الذي تخرج فيه البويضة تحديداً دقيقاً تم تحديد أسبوع (أيام التبويض) كأفضل وقتاً يحدث فيه الإخصاب لحدوث الحمل.

يبدأ هذا الأسبوع من اليوم العاشر من نزول الدورة حتى اليوم السابع أو الثامن عشر، ويفضل الجماع في تلك المدة يوماً بعد يوم، لالتقاء البويضة والحيوان المنوي وحدوث الحمل.

طريقة أخرى لحساب أيام التبويض

  1. في حالة أن الدورة الشهرية منتظمة، بمعنى أنها تستغرق مدة معينة وثابتة كل شهر تتراوح ما بين ٢١ يوماً إلى ٣٥ يوماً، يتم حسابها من يوم نزول الدورة إلى نزولها مرة أخرى في الشهر الذي يليه.

في هذه الحالة نطرح من عدد أيام الدورة ١٤ يوماً والمتبقي هو عدد اليوم الذي تخرج فيه البويضة من المبيض استعداداً للتلقيح.

ولذلك يفضل أن يحدث الجماع في هذا اليوم واليوم السابق له والذي يليه.

مثال:

تستغرق الدورة الشهرية لدى بعض السيدات ٣٠ يوما، بعد طرح ١٤ يوماً يتبقى ١٦ يوماً، إذاً يوم التبويض هو اليوم السادس عشر، فيجب أن يحدث الجماع في اليوم الخامس عشر والسادس عشر والسابع عشر؛ لضمان حدوث تلقيح.

  2. في حالة أن الدورة غير منتظمة يمكن زيارة طبيب النسا للكشف المهبلي وتحديد أيام التبويض، أو بواسطة اختبار التبويض من الصيدلية الذي يشبه اختبار الحمل في الشكل وطريقة الاستخدام. 

متى يحدث الحمل؟

كما علمنا أنه يفضل الجماع في أيام التبويض لاختلاف كل سيدة عن الأخرى في عدد أيام دورتها، وعلمنا كيفية حساب أيام التبويض والوقت المناسب لحدوث الحمل.

يحدث الحمل في يوم من أيام التبويض  بعد إتمام عمليتين:

  1. عملية إخصاب البويضة بالحيوان المنوي في قناة فالوب، حيث تخرج البويضة من المبيض وتتخذ رحلتها إلى قناة فالوب في انتظار الحيوان المنوي لإخصابها وتكوين الزيجوت، وتمكث البويضة 24 ساعة فقط بينما يمكث الحيوان المنوي مدة تتراوح من 48 ساعة إلى 4 أيام.
  2. عملية زرع البويضة المخصبة أو الزيجوت في جدار الرحم.

بعد إتمام العمليتين معاً يتم الحمل بمشيئة الله.

أيام التبويض

هل يوجد أعراضاً تؤكد وجود حمل؟

هناك علامات مبكرة لأعراض تؤكد وجود حمل قبل ميعاد الدورة الشهرية التالية، وبعد حدوث التلقيح بفترة تتراوح من 6 أيام إلى 16 يوماً.

تتمثل تلك الأعراض فيما يلي :-

  1. زيادة درجة حرارة الجسم نص درجة مئوية عن الطبيعي، أو الشعور بالهبات الساخنة.
  2. ثقل وألم  في الثديين وتغييرهما في الحجم والشكل؛ نتيجة لارتفاع هرمون البروجسترون والإستروجين، ويمكن ببعض التدليك والكمادات الدافئة التغلب على ذلك الألم.
  3. كثرة التبول.
  4. كثرة الإفرازات المهبلية وتتميز بأنها إفرازات شفافة ولزجة.
  5. ألم في أسفل البطن وأسفل الضهر؛ نتيجة لهرمونات الحمل واستعداد الرحم للحمل.
  6. الغثيان الصباحي.
  7. التقلبات المزاجية دون سبب واضح والتي تشبه تلك التي تحدث قبل موعد الدورة الشهرية أو في أيام التبويض.
  8. نزول قطرات دَم؛ نتيجة لانغراس البويضة الملقحة في جدار الرحم وتعد من أهم العلامات التي تدل ع حدوث الحمل.
  9. الإمساك وهو علامة لا تحدث إلا لبعض السيدات.
  10. الإعياء الشديد والتعب والإرهاق من بذل أقل مجهوداً.
  11. النوم لفترات طويلة جدا عن المعتاد.
  12. الصداع.
    يمكن أن تحدث تلك الأعراض جميعها أو بعضها، ورغم أنها تنذرنا بإمكانية وجود الحمل إلا أن حدوثها لا يؤكد وجود الحمل، فهي تتشابه كثيراً مع أعراض ما قبل الدورة الشهرية.تحدث تلك الأعراض أيضاً في حالة أنكِ ترغبين بشدة في حدوث الحمل أو تخشين حدوث الحمل بما يسمى الأعراض الكاذبة للحمل.ولكن وجب عليكِ أخذ الحذر والالتزام بالراحة لحين التأكد من وجود حمل من عدمه.

كيفية التأكد من حدوث الحمل؟

بعد مرور يوم من موعد دورتك الشهرية يمكنك التأكد من وجود حمل أم لا بواحدة من تلك الطرق:ـ

  1. اختبار الحمل المنزلي، وهو اختبار موجود في الصيدليات، ويوجد منه أنواع.

يتم إجراؤه بأخذ عينة من البول ووضعها في مكانها المخصص والانتظار لخمس دقائق، في حالة ظهور شرطتين فهذا دليل وجود حمل، أما ظهور شرطة واحدة فهذا دليل عدم وجود الحمل.

     2. اختبار الدَّم الرقمي، وهذا الاختبار أكثر دِقَّة، ويظهر الجمل مهما كانت نسبة الهرمون ضعيفة في الجسم في حالة أن الحمل في بدايته.

      3. السونار المهبلي عند طبيب النسا.

نصائح لثبوت الحمل 

وبعد التأكد من حدوث الحمل أو وجود العلامات السابق ذكرها وانتظار موعد عمل الاختبارات اللازمة للتأكد، هناك قائمة من الممنوعات للحفاظ على حملك وثباته.

تلك الممنوعات هي:ـ

  1. الرياضة العنيفة والمجود الزائد، ولكن الرياضة البسيطة من تمارين خفيفة ومشي لا بأس بها بل إنها مفيدة وتعمل على تحسين الدورة الدموية بالجسم، وتفيد الحمل.
  2. القهوة والمنبهات، وهي تؤثر من البداية على التبويض وليس فقط الحمل.
  3. التدخين فهو ضار بالصحة عموماً وليس فقط الجنين والحمل.
  4. عدم استخدام أدوية دون استشارة الطبيب في تلك المدّة.
  5. أخذ حمض الفوليك، وهو من الأدوية المهمة في الأشهر الأولى من الحمل، وينصح به أيضاً لمن تريد حدوث حمل وتسعى لذلك.

ختاماً…

الأبناء نعمة وهبة من الله، فرزقكِ الله من الأبناء ما تُقر به عينك، إن كنتي ممن يسعون للحمل.

وإن كنتي ممن يخشون حدوثه، فأعلمي أن الله إذا أعطى أعان، وأنهم زينة الحياة الدنيا.

وفي النهاية أتمنى أن يكون هذا المقال وافياً لإجابة تساؤلاتك بخصوص الحمل.

 

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *