‎مؤسسة محمد بن راشد تدشن المدرسة الرقمية في موريتانيا

مؤسسة محمد بن راشد تدشن المدرسة الرقمية في موريتانيا، دشنت قبل أيام المدرسة الرقمية برامجها التعليمية في الجمهورية الإسلامية الموريتانية، وذلك بالتنسيق مابين إدارة المدرسة الرقمية ووزارة التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي الموريتانية.

والمدرسة الرقمية هي إحدى مبادرات مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، والتي تتولى هيئة الهلال الأحمر الإماراتي مهمة الدعم اللوجستي لتنفيذها.

وقال وزير التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي الموريتاني السيد ماء العينين ولد أييه، في كلمة ألقاها بالمناسبة، إن المدرسة الرقمية في موريتانيا “مشروع هام جدًا” لدعم استراتيجية تطوير كفاءات الأطفال الموريتانيين.

وأضاف أن “المشروع يعول عليه من أجل إكساب عشرات آلاف الأطفال الموريتانيين مهارات التعليم الرقمي” ولإكساب مئات المدرسين الموريتانيين هذه المهارات.

فيما قال نائب الأمين العام لشؤون المساعدات الدولية في الهلال الأحمر الإماراتي السيد فهد عبد الرحمن بن سلطان، إنه وبعد مرور سنة كاملة عل خطة تجريبية للعمل على تدريس وتعليم المعلمين “سيتيم البدء مع مرحلة السادس ابتدائي فما فوق للاستفادة من هذه المبادرة في موريتانيا والدول الأخرى”.

المدرسة الرقمية وسيلة لتعزيز العلاقات

وبمناسبة تدشين المدرسة الرقمية أكد وزير التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي الموريتاني السيد ماء العينين ولد أييه أن “المشروع خطوة جديدة في التعاون الوطيد بين موريتانيا مع دولة الأمارات العربية المتحدة الشقيقة”.

ويرى بعض المراقبين أن العلاقات الثنائية بين الجمهورية الإسلامية الموريتانية والإمارات العربية المتحدة، هي علاقات وطيدة ومعززة من الجانبين، كما يرى آخرون أن مشروع المدرسة الرقمية في موريتانيا سيزيد الروابط والتعاون في مجال التعليم بين البلدين.

وكان رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية الحالي محمد ولد الشيخ محمد أحمد الغزواني، قد قام بأول زيارة خارجية له إلى دولة الإمارات بعد ماتولى سدة الحكم في بلاده، عقب الانتخابات الرئاسية 2019، وهو ما اعتبره مراقبون تعبيرا صريحا عن تميز وخصوصية العلاقة بين البلدين.

ومن المتوقع أن يستفيد من هذه المبادرة حوالي مليون طالب حول العالم خلال الخمس سنوات القادمة، من خمس دول منهم أربعة دول عربيه هم الأردن والعراق ومصر  إلى جانب موريتانيا بالإضافة إلى كولومبيا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.