ماسك” يخسر و”جيف بيزوس” يستعيد اللقب

كتبت/ سمر محمد

 

خسر إيلون ماسك نحو 4.5 مليار دولار بعد أن هبطت أسهم “تسلا” بنسبة 2.4%، وهو ما تسبب في تراجعه إلى المركز الثاني في تصنيف مؤشر “بلومبيرج”للمليارديرا، فيما إستعاد الرئيس التنفيذي لشركة “أمازون” جيف بيزوس، لقب أغنى شخص في العالم، مرة أخرى، ليطيح بمالك شركة “تسلا” إيلون ماسك.

 

وفي ذلك السياق إنخفض صافي ثروة بيزوس، مع خسارة سوق الأوراق المالية، لكن خسارته لم تكن كبيرة، حيث بلغت حوالي 372 مليون دولار فقط. وكان ذلك كافياً لاستعادة اللقب الذي احتفظ به لمدة ثلاث سنوات.

 

ومن الجدير بالذكر أعلن “بيزوس” أنه سيتنحى عن منصب الرئيس التنفيذي لأمازون، بينما لا يزال بيل جيتس، ثالث أغنى شخص في العالم بقيمة 137 مليار دولار.

 

ومن جانبه صعد إيلون ماسك، إلى المركز الأول لقائمة أغنى شخص بالعالم في أوائل يناير الماضي، عندما كان سهم “تسلا” يرتفع بشكل كبير. وزادت قيمة الأسهم البالغ عددها 170 مليونًا في «تسلا» بمقدار 106 مليارات دولار خلال عام 2020.

 

وفي عام 2020، حيث زادت حصة الرئيس التنفيذي لشركة «أمازون» في الشركة بمقدار 75 مليار دولار، لتصل إلى 173.3 مليار دولار، نظرًا للزيادة الهائلة في المبيعات التي حققها جراء وباء كورونا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.