ماهي اضرار مضغ اللبان ؟؟
اضرار مضغ اللبان

يوجد الكثير من اضرار مضغ اللبان وبالرغم من ذلك  فهناك كثير يقوم بمضغ اللبان يوميًا، وحتى أصبحت من العادات اليومية للبعض، ولكن ما هي اضرار اللبان ؟؟

اضرار اللبان

على الرغم من وجود بعض من الفوائد للبان إلا أن هناك بعض أضرار للبان المترتبة على تناولها أيضًا، ومن أبرز أضرار اللبان هي أنها تحتوي على نسبة عالية من السكر كما تحتوي معظم أنواع اللبان على سكر السكروز (Sucrose) والذي يدخل في صناعتها، وهذا النوع من السكر يمكن استقلابه ليصبح قابل للتخمير وبواسطة بكتيريا الفم، وبدورها تعمل هذه البكتيريا على إنتاج مجمعات خصبة وأحماض، كما تعمل على إزالة المعادن من المينا وبالتالي رفع خطر الإصابة بتسوس الأسنان.

كما أنه يعمل على إرهاق عضلات الفك والرقبة أيضًا حيث يرهق مضغ اللبان باستمرار عضلات الفك، الرقبة، والرأس بسبب المضغ المستمر والتحريك المستمر لهذه العضلات والتي تسبب في تقلصات مؤلمة، والأمر الذي قد ينتج عنه تطور حالة تسمى الخلل الوظيفي الفكي الصدغي، كما يحدث هذا الإضطراب عندما تنحرف المفاصل الصدغية الفكية الموجودة على جانبي الرأس بسبب الإجهاد البدني أو تدهور الغضروف في الفك.

كما يتسبب  اللبان في صداع طويل الأمد، حيث من الممكن أن يؤدي مضغ اللبان إلى شد عضلات الوجه والتي تؤدي لحدوث الصداع نظرًا إلى أن مضغ اللبان مرتبط بالصداع النصفي المزمن عند الأطفال الصغار والمراهقين، ولكن هذا الضرر الذي تتضمنه أضرار اللبان ولا يزال بحاجة إلى المزيد من الأبحاث والدراسات.

بينما يساعد اللبان في زيادة تدفق اللعاب لأن متوسط تدفق اللعاب غير المحفز للأشخاص هو 0.3-0.4 مل / دقيقة، والفعل البدني للمضغ يحفز تدفق اللعاب بنسبة 10-12 مرة أكثر من المعدل غير المحفز، وإلى جانب ذلك فإن النكهات التي تحتويها العلكة تعمل كمنشطات لعابية، فبالتالي يساعد ذلك في إزالة الحمض في المريء.

فوائد اللبان

وعلى الرغم من أضرار اللبان العديدة  إلا أنها قد تتضمن بعض الفوائد، والتي تتمثل في (تساهم في خسارة الوزن، تحافظ على صحة الأسنان، تحسن الذاكرة، تحارب التعب والوهن، تقلل من آلام حرقة المعدة، تحارب الاكتئاب، تخفف من شعور الفرد بالغثيان).

ويذكر أن اللبان هو ضرب من صمغ الشجر اللبان ويمضغ ويستخدم كبخور أحيانًا كما يحدث رائحة زكية، وكذلك له استخدامات عديدة في وصفات الطب الشعبي.

ويوجد للبان أنواع عديدة، ويتم استخراجه مرتين أو ثلاث سنويًا من شجرة الکندر أو شجرة اللبان أو اللبنى، كما يتم استخراج أجود أنواع اللبان عالميًا من أشجار اللبان من ظفار عمان وحضرموت، إلا أن شجرة اللبان تنتشر في بقية أجزاء شبه الجزيرة العربية وشمال الصومال وأثيوبيا والعراق، كما كانت تعتمد على تجارة اللبان حضارات قديمة في اليمن مثل مملكة حضرموت وكانت تعرف قديمًا بمملكة اللبان والبخور.

ويذكر أن استخراج اللبان من شجرة الكندر يؤثر على خصوبة بذورها، حيث تقل نسبة خصوبة بذور شجرة الكندر والتي يتم استخراج اللبان منها إلى 18%، في حين يرتفع لدى الأشجار التي لم يتم استخراج اللبان منها إلى 80%.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.