الأشرس على الإطلاق.. كل ما تريد معرفته عن “متحور كورونا دلتا بلس”

خلال الفترة القليلة الماضية، بدأت مصر فعليا الموجة الرابعة من ڤيروس كورونا، والذي عرف باسم “متحور دلتا بلس”.

نظرا لانتشاره واستهدافه للفئات العمرية الأكثر خطورة متمثلين في الأطفال وكبار السن، لذلك فقد اعتبر الأشرس على الإطلاق.

وقد جاءت التصريحات حول ذلك أن مستشفيات العزل أصبحت تستقبل الأطفال من عمر يوم وما يزيد.

خطة الدولة نحو متحور كورونا

وفي هذا الصدد سعت مصر للسيطرة على الجائحة الرابعة من متحور كورونا بلس، من خلال تكاتف وزاراتها والعمل المنظم بين القطاعين الأهلي والخاص.

وذلك بالإضافة إلى استيراد اللقاحات الواقية، والإشراف على عدالتها في التوزيع طبقا للتوزيع داخل قواعد البيانات.

هذا، إلى جانب دخول الدولة مجال تصنيع اللقاحات الواقية لضمان توفر الإنتاج المطلوب لتطعيم جميع المواطنين.

نظرا لما جاء بالتصريحات فقد أعلنت الدولة عن قيامها بتطعيم جميع العاملين بالقطاع الحكومي، مع فرض تلقي اللقاح على الفئات العمرية بدءا من سن ١٨ عام.

إضافة لذلك فقد اعتمدت الوزارة بروتوكول جديد لعلاج مرضى الفيروس، والذي شمل إدراج عقار مونوكرونال آنتي باديز، الذي حقق نسبة شفاء عالية.

وقد هدف ذلك البروتوكول أو الاستراتيجية الطبية إلى ضمان عدم وصول المرضى إلى مراحل حرجة.

إضافة إلى تقليل فترة تواجدهم داخل المستشفيات والوصول إلى نتائج فعالة في التخفيف من أعراض ذلك الفيروس.

عقار مونوكرونال..

وينقسم ذلك العقار إلى عقار وقائي وآخر علاجي، والذي أثبت فعاليته بنسبة عالية في علاج مرضى الفيروس وصلت إلى ٩٥٪.

أعراض متحور كورونا..

أما أعراض متحور كورونا فقد صرحت عنها دكتورة مايسة شوقي وزير الصحة والسكان سابقا أن أعراض متحور كورونا دلتا تتشابه مع أعراض البرد العادي.

لكن مع كورونا دلتا بلس فيجب أن تؤخذ بعين الاعتبار، وهذه الأعراض هي إفرازات أنفية وارتفاع في درجة الحرارة مع كحة جافة والتهاب بالحلق.

إجراءات احترازية..

وقد جاءت الإجراءات الاحترازية التي أعلنتها الدولة مماثلة لإجراءات الفيروس في الموجات الأولى السابقة.

والتي تتمثل في ارتداء الماسكات، واستخدام المطهرات، وعدم التواجد بأماكن التجمعات، متابعة غسل الأيدي وتطهيرها، الحرص على تلقي جرعتي اللقاح المضاد للفيروس.

إجراءات محاصرة الفيروس

وبعد أن تم الكشف عن بدء التزايد بحالات الإصابة وتضاعف معدل فحوصات الفيروس بشكل عالي، حرصت الدولة على تحديث نظم العلاج وفقا للخطط الدولية.

ولمحاصرة الفيروس يجب الإسراع بتلقي اللقاح المضاد للفيروس بجرعاته كاملة حتى يصبح أكثر حماية من العدوى والوفاة.

جهود دولية..

وفي هذا الصدد صرح إحدى مصادر وزارة الصحة عن تناول مصر خطة تصنيع اللقاح الخاص بكورونا دلتا المتحور وتصديرها إفريقيا.

ومن جانبها فقد أعربت وزيرة الصحة المصرية د.هالة زايد عن استعداد مصر لاستقبال المعنيين بوزارات الصحة من جميع دول أفريقيا.

وذلك في إطار حرص الدولة الحفاظ على سبل التعاون ودعم الأنظمة الصحية مع الدول الإفريقية.

كيف رأى دكتور يوسف زيدان العلاقة بين التدين والعنف؟

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *