متعمدا شخص يصيب 20% من مقاطعته بأمريكا

كتبت :ضحى ناصر

 

تسبب أحد الأشخاص ، المصابين بفيروس كورونا، بما يقرب من 20 بالمئة من الوفيات في مقاطعة دوجلاس بولاية أوريجون الأميركية.

وبحسب ما نقلته صحيفة “واشنطن بوست”، قالت السلطات الصحية في الولاية، إن شخصا واحدا قرر الذهاب إلى العمل، وتسبب بانتشار الفيروس من خلال تصرفاته التي ساهمت بنشر فائق للفيروس.

وبحسب المسؤولين في مقاطعة دوجلاس، فإن هذا الشخص ذهب إلى العمل متعمداً بالتزامن مع معاناته من أعراض الإصابة، وفي وقت لاحق ثبتت إصابته بالعدوى.

وتوفي سبعة أشخاص، فيما تم وضع 300 أخرين على الأقل في الحجر الصحي، بعد تلقيهم العدوى من ذلك الشخص.

وأبلغت أوريغون، أول أمس الثلاثاء، عن مسار تفش في الولاية، مرتبط بذات الشخص، ولا يزال مئات يعيشون في الحجر الصحي على خلفية هذا التفشي.

ولازالت السلطات في الولاية تعيش حالة ترقب لأي أعراض خطيرة قد تظهر على من باتوا في الحجر الصحي حاليا.

وبحسل صحيفة “أوريجون لايف”، فإن الوفيات التي تسبب بها ذلك الشخص تشكل نحو 20 بالمئة من إجمالي وفيات كورونا في المقاطعة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.