مجلس الشيوخ الأمريكى يمهد لخطة إنقاذ اقتصادي بـ1.9 تريليون دولار

كتبت: هالة حنفي ابوالريش

أكد مجلس الشيوخ الأمريكى على قرار ميزانية يسمح بتمرير خطة الرئيس الأمريكى جو بايدن للإنقاذ الاقتصادى من تداعيات كورونا والتى تبلغ قيمتها 1.9 تريليون دولار فى الأسابيع القادمة و بدون دعم الجمهوريين.

وقامت نائب الرئيس “كامالا هاريس”، التى تتولى بحكم منصبها رئاسة مجلس الشيوخ، بكسر التعادل بين الجمهوريين والديمقراطين بـ50 مقعد لكل منهما، بتأييدها الإجراء الديمقراطى، مما يعنى إرساله لمجلس النواب من أجل الموافقة النهائية، وتعد هذه المرة الأولى التى تعطي بها هاريس بصوت لكسر التعادل بعد أدائها القسم كنائبة للرئيس فى 20 يناير الماضى.

وقد مرر مجلس النواب إجراء الميزانية يوم الأربعاء، ويمكن أن يعمل الكونجرس الآن، وبحسب ما تقول صحيفة الجارديان، لكتابة مشروع قانون يمكن تمريره بأغلبية بسيطة من كلا المجلسين الذين يخضعان لسيطرة الديمقراطيين، وكان منتصف مارس هو الموعد المقترح لإمكانية تمرير الإجراء، والذى سينته عنده إعانات البطالة المعززة ما لم يتحرك الكونجرس.

وقد حدث التصويت فى الخامسة ونصف صباح الجمعة بتوقيت شرق أمريكا فى نهاية مارثون من النقاش فى مجلس الشيوخ والذى يعرف بين أعضاء المجلس بـ vote-a-rama، وهو الإجراء الذى يمكن أن يقدموا فيه تعديلات غير محدودة من الناحية النظرية.

حيث جاء هذا فى الوقت الذى من المقرر أن يلتقى بايدن قادة الديمقراطيين فى مجلس النواب ورؤساء اللجان لمناقشة خطة التحفيز الاقتصادى، ومن المتوقع أن يدلى الرئيس بكلمة فى السابعة مساء.

وكانت توجد هناك معارضة من الجمهوريين مجلس النواب، لاسيما بشأن خطط لحد أدنى فيدرالى 15 دولار، فى الساحة. وأثار السيناتور الجمهورى جونى إرنست تعديلا لمنع زيادة الحد الأدنى للأجور خلال وباء عالمى.

وغالبا ما أن تستخدم حزمة الإغاثة المقترحة لتسريع جهود توزيع لقاحات كورونا عبر البلاد، كما انها ستستخدم أيضا تمويلات أخرى لمد مزايا البطالة الخاصة التى تنتهى منتصف الشهر المقبل ودفع أموال مباشرة للناس لمساعدتهم على دفع فواتيرهم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *