مستشار الرئيس يكشف حقيقة الموجة الثانية لفيروس كورونا

مستشار الرئيس يكشف حقيقة الموجة الثانية لفيروس كورونا

كتب : محمد فتحي أبو سعيد

⁦أفاد الدكتور محمد عوض تاج الدين ، مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية ، بأننا لا نستطيع القول بدخولنا في موجة ثانية من فيروس كورونا ؛ لأن الموجة الحالية لم تنته بعد ، موضحاً أنه ما زال لدينا حالات انخفاض في درجة الإصابة بالفيروس ، ولكن حدث تزايد في الأعداد الأيام الماضية ، وقد كنا نتوقع ذلك بشدة ؛ لأن نفس الشيء حدث في أيام عيد الفطر ، ففي الأعياد تكون الحركة كثيفة بين المحافظات ، والتجمعات كبيرة على السواحل والشواطئ.

هذا ، وقد أعلن مستشار الرئيس ، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “90 دقيقة”، على فضائية “المحور”، مع الإعلامى أسامة كمال ، أن الموجة الثانية لكورونا في الخريف احتمال متوقع ؛ لأنه مرض معدي يصيب الجهاز التنفسي ، وأعراضه تشبه أعراض الأنفلونزا الموسمية التي يزيد انتشارها في فصلي الخريف والشتاء ، ويكون هناك زيادة في أعداد الإصابات ، وحدوث خلط بين الأنفلونزا الموسمية والفيروس أمر وارد .

ومن ناحيته ، شدد الدكتور محمد عوض تاج الدين على أن خط دفاعنا الأول والرئيسي هو الإجراءات الوقائية والاحترازية ، والعمل على الالتزام بها وبكل القواعد والإرشادات الصحية ، موضحاً أن القضية ليست قضية استنشاق هواء نقي ، ولكن حدوث تجمعات على البحر وفي المطاعم ولقاءات عائلية هو ما يزيد الأمور سوءا .

كذلك أوضح مستشار الرئيس ، أنه في الفترة الماضية كنا مجندين لنحمي مصر وأهلنا والوطن من هذا الفيروس اللعين ، مردفا ً: “ربنا كرمنا وبدأنا بدري باستعدادات قوية ، والخبرة المصرية في إطار هذا الموضوع ، والخبرة الطبية ، وما بذلوه من جهود مضنية في محاربة الفيروس كبيرة جدا”، موضحاً سيادته أن عودة مستشفيات العزل لممارسة عملها الطبيعي لا يقلق البتة ؛ لأنه لا زالت لديها خبرات في التعامل مع الحالات إذا زادت وهناك توافر للأدوية.

وأشار الدكتور عوض إلى أن مستشفيات العزل مستعدة إذا ما حدث أي زيادة في حالات الإصابة ، والتي تحتاج إلى الرعاية المركزة ، فكل ذلك موجود ومتوفر ، مؤكدا أنه على مستوى الدولة وعلى المستوى الطبي ، لم نفقد العزيمة والاستمرارية والمتابعة ، والتأكد من كون الحالة مستقرة.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *