ناديا الزعبي تثير غضب الجمهور العربي بفيديو جريء

تقرير: إسراء عادل

هناك الكثير من المشاهير الذين تصدروا التريندات من خلال بعض التصريحات والأعمال الدرامية لهم وقاموا بالتعرض للجمهور، وكانت ناديا الزعبي واحدة من هذه الشخصيات التي حصلت علي شهرة أكثر بسبب أفعالها وكانت في أواخر 2021.

وتعتبر شخصية ناديا الزعبي هي واحدة من الشخصيات التي تمكنت من تحقيق شهرة كبيرة على مستوى الوطن العربي بشكل خاص وعلى مستوى العالم بشكل عام، حيث أن اهتم الكثير من الأشخاص في التعرف على من هي ناديه الزعبي وأهم المعلومات الشخصية عنها.

بعد حلقة أمس من مسلسل ابو العروسة..كارولين عزمي تتصدر التريند

حيث تقوم الفنانة ناديه الزعبي بالكثير من الأمور الجريئة التي تُشكل إزعاج لدى الجمهور والمشاهدين، وذلك لأنها تتجاوز بهم بشكل كبير.

حيث أن في كل فترة من الفترات تتصدرت مواقع التواصل الاجتماعي ومواقع الأخبار خبر ينص على فضيحة ناديه الزعبي في فِعل جديد قامت به، حيث أن تصدرت المواقع في فيديو فضيحة لها.

ما قصة هذا الفيديو

وتصدر الفيديو “فيديو المطل” التريند في الأردن ومواقع التواصل الاجتماعي في المملكة الأردنية بشكل مكثف الذي اعتبره البعض أنه يحتوي علي اشياء خادشة واعتبره البعض الآخر أنه حملة لتشويه المذيعة الأردنية لما تبين من محتواه.

الانتقادات والنقد من الجمهور

وخيم الغضب علي كثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الاردن بسبب المشاهد الذي يحتويه هذا الفيديو.

رد الإعلامية ناديا الزعبي

وشاركت المذيعة الأردنية ردها علي هذا الفيديو من خلال مواقع التواصل الاجتماعي حول هذا الفيديو المخل لها.

وقالت ناديا الزعبي في مقطع فيديو نشرته على صفحاتها على موقع التواصل الاجتماعي تحت وسم (#مش_راح_تكسرني):

“حابة أشاركم موقف مريت فيه قبل كم يوم، كنت بأول يوم تصوير لبرنامج جديد، وكانت أجواء العمل إيجابية جداً وموقع العمل كان مليء بالبهجة والحماس، وبعد التصوير اطلعت على تليفوني لقيت مكالمات كتير، رجعت لأخر رقم رن عليّ وكان صديقة لإلي، وسألتني شو موضوع مقطع الفيديو “.

وأضافت المذيعة الأردنية، “بحث على مواقع التواصل الاجتماعي لأكتشف أن شخص مجهول نشر شائعة على مواقع التواصل الاجتماعي عن فيديو مسيء لي، ومع الأسف الكثير من الناس تداولوا الشائعة دون وجود أيّ فيديو، في تلك اللحظة أنا كنت على مفترق طرق، إما أن أنكسر بسبب ما فعله مروج الشائعة، أو أن أكمل التصوير”.

وقالت الزعبي، “سألت نفسي سؤال ، هذا الشخص عندما قرر تشويه سمعتي بكذبته، ألم يفكر أني أم لطفل، وابنه لأب عظيم، لدي عائلة كريمة محترمة، وتذكرت مئات القصص لفتيات تعرضن لابتزاز من قبل أشخاص لايش لديه ضمير، وأن الأنثى هي الضلع الأضعف وأن بعض الناس يرغبون بالخوض بالأعراض ضاربين بعرض الحائط الأذى النفسي والجسدي الذي قد تتعرض له الفتيات”.

وقررت الزعبي تحمل مسؤوليتها تجاه المجتمع، وعدم السماح للمبتزين بكسر إرادتها، وتقدمت بشكوى رسمية للجهات الحكومية، ووجهت لمروج الشائعات رسالة لتخبره بأنه سيطاله الحساب بالقانون بما يشمل كل من تداول الشائعة.

وقررت الزعبي بأن هذه المبادرة سترسخ قاعدة أن الأردن بلد قانوني عادل، وأن رجال الدولة قادرين على محاسبة كل من يتعدى على سمعة البنات الأردنيات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.