نجم الكرة المصرية السابق يتعرض لانتقادات شديده عقب تصريحاته الاخيره

أثارت تصريحات أدلى بها نجم الكره المصرية السابق محمد أبو تريكة ، حول حملات دعم المثليين فى الدوري الانجليزي الممتاز جدلا واسعا في الأوساط الرياضية و بين حقوق الأقليات عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة .

محمد أبو تريكة يثير الجدل مجددا

جاء حديث أبو تريكة على قناة” بي إن سبورت “خلال حلقة استديو تحليلي لمباراة تشيلسي و مانشيستر سيتى.

و التي أشار فيها ابو تريكة إلى الجولات الرسمية التي يدعم فيها الدوري الانجليزي المثليين فى الفترة ما بين 27 نوڤمبر و 2 ديسمبر .

و ذلك عن طريق ارتداء رابطة الذراع و دبابيس و اربطة الحذاء بالون قوس قزح

قال نجم الأهلى السابق : بالطبع الدوري الانجليزي هو الاقوي عالميا من الناحية الفنية إنما هناك ظواهر لا تناسب عقيدتنا و لا ديننا .وتحدث عن محاربة الأديان السماوية للمثليين الجنسية.

استشهد بقصة سيدنا لوط قال الله تعالى ” فَخَسَفْنَا بِهِۦ وَبِدَارِهِ ٱلْأَرْضَ فَمَا كَانَ لَهُۥ مِن فِئَةٍۢ يَنصُرُونَهُۥ مِن دُونِ ٱللَّهِ وَمَا كَانَ مِنَ ٱلْمُنتَصِرِينَ “.

أضاف أن كره القدم تدخل كل المنازل يشاهدها ابنائنا و شبابنا فعلينا أن نعي جيدا هذا الخطر الذي قد يضر شبابنا.

قال تريكة أنه يقترح مقاطعه هاتين الجولتين فى الأعوام القادمة .

و تخرج ” لايف مباشر من صافره الحكم بدون استديو تحليلي ” المثلية الجنسية ضد فتره الاسلام و ضد فتره الطبيعة بل ضد الإنسان تماما ولا أريد اسمع دفاع من حقوق الإنسان هي تضر بالانسان تماما .

فى نهاية حديثة وجهه نجم الأهلى و منتخب مصر السابق الدعوة إلى اللاعبين العرب و المسلمين و المعلقين إلى التصدي لمثل هذه الحملات و عدم المشاركة بها .

بعد هذه التصريحات التى أدلى بها محمد أبو تريكة محلل قنوات بي ان سبورت أحدثا جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي و كانت الآراء بين مؤيد و معارض

تريكة يقع فى دائره النقد

تعرضت مجموعة قنوات بي ان سبورت إلي إنتقادات لاذعة بسبب ما صدر عن محمد أبو تريكة و هو محلل بهذه القناه.

حيث قال ” أن المثلية الجنسية تتعارض مع الطبيعية البشرية كما دعا اللاعبين سواء العرب او المسلمون إلى مقاطعه حملة رابط الذراع قوس قزح في الدوري الانجليزي .

وأكدت القنوات القطرية أنها بعيدة كل البعد عن التصريحات التي أدلى بها أبو تريكة.

حيث قال المتحدث باسمها في تصريحات نشرتها الشبكة الإنجليزية: “بصفتنا مجموعة إعلامية عالمية، فإننا نمثل وندعم الأشخاص والمصالح من كل خلفية ولغة وتراث ثقافي 43 دولة متنوعة بشكل كبير، مثلما نظهر كل يوم”.

وقالت الصحفية اللبنانية ليال حداد “المثلية الجنسية ظاهرة” هو كم سنة لازم اي موضوع يصير علني ومتداول ومعروف تيبطل ظاهرة؟ المثلية الجنسية عمرها من عمر البشرية وبعدها ظاهرة؟”.

و قال الباحث فى مؤسسة “هيومن رايتش ووتش ” الناشط عمرو وهبه “علم نفسك “يخلق الناس متساوين لا فضل شخص و اخر الا عند ربه .

وأضاف أن ليس من حقك أن تحط من شأن اى شخص .

توجد المثلية الجنسية منذ فجر التاريخ و توجد أيضا الحيوانات و المخلوقات الأخري قوانين تجرم المثلية عندنا هي إرث استعماري .

قال باسم في تغريدة: “وضد تصريحات أبوتريكة التي تشجع على الكراهية. الاتحاد الانجليزي لكرة القدم اللي بايع حقوق بث لبي أن سبورت بيشتغل لتعزيز حقوق المثليين، مش عاجبك ممكن تسكت.

إنما تحرض على حملة عنصرية بدافع حماية الدين والاخلاق يبقى تبدأ بنفسك وقاطع بي ان”.

وفي ديسمبر الماضي، أشارت وكالة “أسوشيتد برس” إلى أن السلطات القطرية.

ستسمح برفع علم قوس القزح الناطق باسم الأقليات الجنسية فى فتره كأس العالم فيفا قطر 2022.

 هجوم الصحف الأجنبية على نجم المنتخب المصري السابق

صحف إنجليزية

ديلي ميل

قالت “أبو تريكة الذي خاض 100 مباراة دولية مع منتخب بلاده يتسبب فى غضب الكثيرين بسبب حملة قوس قزح ” .

تايمز

جاء فى عنوانها الرئيسي ” أبو تريكة يشجع اللاعبين المسلمين على مقاطعة حملة قوس قزح “.

الجارديان

تنتقد تريكة قائلة : أبو تريكة… رهاب المثلية ” أحد أشهر محللى بي ان سبورتس يثير الغضب بعد حث اللاعبين المسلمين على مقاطعة حملة المثلية الجنسية “.

ذا أثلتيك

رابطة الدوري الانجليزي الممتاز تدين التعليقات المناهضة للمثليين من أبو تريكة ” الرابطة تؤكد دعمها لدمج المثليين و تأكيد ان كره القدم للجميع “.

مؤيدو تريكة يدافعون عنه بكل شراسة

و على الجانب الآخر تلقي محمد أبو تريكة دعم غير مسبوق من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي فى مصر خاصة من جماهير النادى الأهلى المصري دعما للاعبها السابق .

حيث أصبح خلال دقائق قليلة الشائع رقم واحد فى مصر و الشائع رقم اثنان فى الترند العالمي .

كما لاقي تريكة أيضا دعم من كافة العرب و قدموا له الدعم فى التصدي لهذه الحمله ” قوس قزح ” المثلية الجنسية .

ورفضها لأنها لا تتناسب مع الفطرية الإسلامية و مخالفة له تماما .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.