نصائح هامة لتنظيف الكلى والتخلص من الأملاح

في البداية سنتحدث عن دور الكلى كأحد أعضاء الجسم:

تعد الكلى من أهم الأعضاء داخل جسم الإنسان من حيث تنظيفه من أي شوائب وأملاح ورواسب من الممكن أن تؤدي الى تكون الحصوات وتراكمها في المثانه ومن ثم حدوث مشاكل في المجرى البولي،

لذا فإن الإهتمام بهذا العضو واجبة وحتميه وفيما يلى سنوضح كيفية الحفاظ على هذا العضو الثمين القيمة وطرق الوقاية من تراكم الأملاح وتنقية الكلى بشكل دورى وبمشروبات طبيعية خاليه من الكحول أو المواد الحافظة.

كيف نحافظ على الكليتين وكفائتهما؟

الإبتعاد عن كل ما يسبب تراكم الأملاح وتكون حصوات وذلك من خلال تقليل نسب السكر والملح في الطعام أي “السموم البيضاء” كما أطلق عليهم الأطباء،

ذلك بالإضافة إلى تجنب شرب الكافيين من “شاي_قهوة” والكافيين المصنع لما يسببه من تراكم رواسب على الكلى وتناول مواد غذائية مصنعه لما تحتوي عليه من مواد حافظة لها دور في تكوين رواسب وأملاح وحصوات،

بالإضافة إلى شرب مياة غير نظيفة لما تحتوي عليه من شوائب، وتجنب تناول أي نوع من المخللات.

طرق علاج الأملاح وتنقية الكلى بمشروبات طبيعية:

_ ينصح بشرب كميات كبيرة من المياة لغسل الكلى يومياً.

_ لابد من شرب عصير قصب بشكل دوري ومستمر وذلك لأنه أثبت كفائته وفاعليته في تنظيف الكلى.

_ ينصح بشرب الشعير وغليه جيداً ثم نقوم بتحليته بالعسل الأبيض حيث يعد بمثابة علاج طبيعي وليس له أي أثار جانبية.

_ لابد من تناول كميات كبيرة من البقدونس ومن الممكن أن نقوم بغليه وتصفيته وشربه.

_ينصح بتناول عصائر فريش وتجنب تناول العصائر المعلبة.

_لابد من تناول أطعمه تحتوي على ألياف مثل “البرتقال ، اليوسيفي، الأناناس ، التفاح” فالألياف تقوم بتنظيف الكليتين وغسلهم وتفادي تراكم الأملاح.

_ينصح بمراقبة لون البول لما له من دلاله على نسبة الأملاح في الجسم فإذا كان لون البول داكن مايل لللون البرتقالي أو الأصفر الداكن فإن هذا بمثابة مؤشر على إرتفاع نسبة الأملاح في الجسم،

أما إذا كان لون البول أصفر فاتح فهذا مؤشر على إنخفاض نسبة الأملاح وفاعلية أداء الكليتين لوظيفتهما.

وفي النهاية وبعد تقديم هذه النصائح إذا أعجبكم هذا المقال شاركونا بمعلوماتكم وتجاربكم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *