سبب وفاة صالح المنصوف خطاط العلم السعودي  

يعتبر صالح المنصوف من الشخصيات البارزة داخل المملكة السعودية، حيث اشتهر بلقب خطاط العلم السعودي، بالإضافة إلى أعماله التي قدمها ليكون قدوة ونموذج حي في نواحي المملكة السعودية، لذا سنوضح لكم أبرز المعلومات الشخصية حول صالح المنصوف، بالإضافة إلى سيرته الذاتية، وكيفية نشأته، بالإضافة إلى معرفة سبب وفاته وموعد جناته داخل المملكة.

صالح المنصوف

صالح المنصوف ج

لقب صالح المنصوف بلقب خطاط العلم السعودي في المملكة العربية السعودية قبل 50 عاماً من الآن، حيث قام بتحديث طرق كتابة السيف و الشهادتين على علم المملكة كي يكون حينئذ أول خطاط عربي يقوم بتخطيط كلمة التوحيد بيده ورسم السيف. ولد المنصوف عام 1937 م، وهو من أشهر وأبرز الخطاطين في المملكة، اهتم صالح أيضًا بكتابة السيف قبل 50 عاماً على العلم السعودي.

حياة الشيخ صالح المنصوف 

ولد صالح المنصوف في مدينة الرياض، حيث تلقى تعليمه الابتدائي في مدارس تحفيظ القرآن، ثم التحق بذات المدينة في مدرسة جبرة الابتدائية، ومن ثم التحق بمعهد خاص في تعلم الخط العربي وأكمل مسيرته التعليمية ليحصل على دبلوم الزخرفة الإسلامية والخط العربي. بعد تخرج المنصوف من جامعته في الرياض، قام يشحذ موهبته الفنية ليعمل كخطاط في مكتب بمدينة الرياض، ومن ثم انتقل للعمل كخطاط في الإدارة العامة للمعاهد والكليات في جامعة الغمام الإسلامية سنة 1382 م.

عمل المنصوف خطاط العلم السعودي مأمورا للعلاقات العامة في جامعة الإمام، ثم مديراً في معهد الدعوة العلمي، وخلال مسيرته في تعلم طريقة رسم الخط العربي، عمل في مجموعة من المواقع الإلكترونية المختلفة ليترك بصمته الرائعة، حيث زينت شهادات الكثير من الطلاب والطالبات الخريجين بخط يده في مختلف الجامعات والمعاهد والكليات السعودية.

تم الاستعانة بخطاط العلم السعودي صالح ليتولى وظيفة الخط العربي على اللوحات الفنية الخاصة بالمناسبات و الاحتفالات الرسمية في مدينة الرياض، حيث شهدت أعماله إعجاباً كبيراً من قبل الآخرين في جميع مناطق المملكة. وكان الحدث الأعظم في حياته وأول ما قام به خلال مسيرته هو رسمه الشهادتين، لذا سمي بخطاط العلم السعودي.

قصة الشيخ صالح المنصوف وخط العلم

تنقل المنصوف في إقامة الدولة السعودية العربية الثالثة ومعارك استرداد الرياض، وكان من الشخصيات البارزة التي شاركت في معارك الملك عبدالعزيز آل سعود، وفي هذه الفترة تغيرت حياة الشيخ صالح.

أكد المنصوف أيضًا أن راية المطرف استخدمت منذ زمن الملك عبدالعزيز، حيث نسبت إلى حاملها، وما زالت متوارثة حتى وقتنا الحاضر. وأكمل في حديثه أن هذه الراية كانت توضع على هيئة الشهادة حتى تظهر الحروف بشكل واضح، و كان حجم العلم مع التصميم ثقيل جداً، مما طلب من المنصوف من تصميم الراية بتصميم يجعلها سهلة عند الحمل.

المحايد الاخباري

وفاة صالح المنصوف خطاط العلم السعودي

ذكر المنصوف، خطاط العلم السعودي في حديثه عن الشهادتين قائلاً: “كتابتي للشهادتين كانت منذ عهد الملك فيصل – رحمه الله – في عام 1962، وكنت أول من كتب ذلك ولله الحمد”.

استخدم صالح الصبغات البيضاء في الكتابة والرسم في زمن غابت فيه أجهزة الطباعة والتقنية، كما وضعت بصماته الأولى في الراية السعودية، ورغبت أسرة صالح أن يدرك والدهم بتحديد هذا اليوم من كل عام 11 مارس، ولكن شاءت الأقدار وانتقل هذا الشيخ القدير إلى خالقه عز وجل قبل أن يتم الاحتفال بهذا اليوم.

موعد جنازة خطاط العلم السعودي

توفى خطاط العلم السعودي، صالح المنصوف في الحادي عشر من شهر مارس عام 2023، حيث ستقام جنازته بحسب ما ذكره ابن أخيه عبر حسابه الشخصي على منصة تويتر سعد المنصوف بعد صلاة العصر، وسوف ينتقل جسده الطاهر لمثواه الأخير بعد الصلاة عليه عصراً في مسجد الجوهرة في البابطين.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *