اكتشف جمال سلاسل جبال الالب

اكتشف جمال سلاسل جبال الالب
جبال الالب

جبال الالب عبارة عن سلسلة جبال هائلة ضخمة، ومعنى جبال الالب أي الجبال البيضاء في اللغة اللاتينية، ناهيك عن الجمال والروعة في مناظرها الخلابة الطبيعية.

بداية من القمم الشاهقة المرتفعة البيضاء التي تغطيها الثلوج، ومظاهر الجمال في الأودية العميقة، وغابات خضراء غناء واسعة، إلى بحيرات عذبة غاية الجمال والإبداع.

وصف جبال الالب

هي سلاسل جبال فريدة ومميزة والأشهر في العالم؛ بسبب امتدادها من شمال قارة أفريقيا إلى جنوب قارة أوروبا وآسيا.

هي جبال تقسم القارة الأوروبية، وتنقسم إلى قسمين قسم شرقي وقسم غربي، ولا توجد فروق جيولوجية بينهما

وتضم بحيرات وأودية على الحدود بين إيطاليا والنمسا، بين الالب الغربي والشرقي. ويمتاز القسم الشرقي بمساحته الكبيرة.

حيث يقسم تلك السلسة خط يربط بين بحيرتي الكومو وكونستانس.

حيث يقع القسم الغربي من السلسلة على الحدود المشتركة بين دولة فرنسا، وإيطاليا،

وسويسرا أيضًا، ويتميز هذا القسم بوجود أعلى قمم هذه السلسلة، منها قمة مونت بلانك وقمة دفورسبيتز.

يقدر ارتفاع قمة مونت بلانك بـحوالي 4810 م، فوق مستوى سطح البحر، بينما تقل ارتفاع قمم الالب الشرقي عنها بحوالي ستمائة م.

الجزء الشرقي من تلك الجبال يقع في كلا من دول النمسا، وسويسرا، وألمانيا، وسلوفينيا،

وإيطاليا، وليختنشتاين، وأعلى قمم ذلك القسم هما قمة بيزبيرنينا، وقمة أورتلر.

يصل طول تلك السلسلة حوالي 12 ألف كلم، وعرض مائتين وستين كلم.

تعتبر سلسلة جبال الالب الأشهر والأبرز في شتى أنحاء العالم.

حيث تنفرد بطبيعتها الساحرة البديعة الخلابة؛ مما جعلها الأكثر جذبًا لعشاق المغامرات والمستكشفين على مر الزمان.

يحيطها عدد من الهضاب، ومنها هضبة فرنسا الوسطى، وهضبة “بافاريا” الواقعة في ألمانيا.

تتميز تلك الهضاب بما لها من أهمية بالغة في مجال الرعي والتعدين، علاوة إلى أنها تضم بعض الغابات فيها.

جبال الالب

موقع جبال الالب

تقع تلك الجبال في قلب قارة أوروبا، وتعتبر أكبر وأعلى جبال في القارة الأوروبية، تمر تلك السلاسل بسبعة دول رئيسية وهي:

النمسا وسلوفينيا من جهة الشرق، ومن الغرب تمر بسويسرا، وألمانيا، وليختنشتاين، وفرنسا، حتى تصل إلى إيطاليا في الجنوب.

كيف تشكلت جبال الألب؟

تشكلت تلك السلسة نتيجة تصادم الصفائح التكوينية لقارة إفريقيا وأوراسيا في الشمال،

فارتفعت الكتل الصخرية مما أدى لتكوين تلك الجبال، منذ ما يزيد عن 30 مليون سنة.

أهمية جبال الالب

تشكل تلك السلاسل أهمية بالغة؛ حيث تستفيد الدول الواقعة بها تلك الجبال بصورة كبيرة.

فهي تعتبر مصدرًا وخزانًا هائلاً للمياه العذبة، ومياه الري، علاوة إلى الطاقة الكهرومائيّة الهائلة.

وأعداد هائلة من منابع الأنهار العذبة فهي مصدر رئيسي لتلك الأنهار مثل نهر الراين، ونهر الدانوب، ونهر الرون، ونهر التيكينو.

وأيضا العديد من الأنهار التي تمر في سهول أوروبا حيث تصب في البحر الأسود، والبحر الأبيض المتوسط، وبحر الشمال، والمحيط الأطلسي.

مناخ الالب

تسمى تلك السلاسل بالحزام الأبيض بسبب الثلوج التي تتساقط بوفرة فوق قممها في فصل الشتاء وتستمر إلى فصل الصيف، وتبدو من مئات الكيلو مترات.
تلك السلاسل تتساقط عليها أمطار وثلوج كثيفة في موسم الأمطار بين شهري سبتمبر ويونيو.

وتمتاز بجوها البارد المنعش بالمقارنة بجوارها في الشمال، لكن في الجنوب فيسود المناخ المتوسط اللطيف المشمس والمائل إلى الحرارة.

وتُشكل السلاسل حاجزًا طبيعيا له تأثير على الحالة المناخية في أوروبا الغربية والوسطى.

حينما تكون جبهة إعصارية معاكسة على الشاطيء الأطلسي قبالة شواطيء دولة بلجيلكا وفرنسا والبرتغال.

فينتج عنه تيار متردد يدفع الكتل الهوائية بقوة من شمال إيطاليا اتجاه خليج جنوه، فينتج عنها منخفض جوي ولكنه في مناطق الالب الشمالية.

خاصة سويسرا وولاية بافاريا الألمانية، وتظل الكتل الهوائية محجوزة حيث تمنعها السلاسل من التقدم نحو الجنوب فتكون الجبهة الإعصارية.

وتتناثر في تلك الجبال غابات الصنوبر والأرز، وتنفرد بالتنوع البيئي الهائل.

ويتواجد بها أنواع نادرة من الحيوانات  سلالات كادت أن تنقرض مثل:

الثعالب والزواحف التي تتواجد في الأودية والمناطق الباردة العديدة، وتعتبر بيئة ملائمة للحياة؛ نظرًا لأنها قليلة السكان فتساهم على تواجد البيئة البرية.

السياحة في جبال الالب

تتعدد الأنشطة السياحية بها فهي تمتلك مقومات التشويق والمغامرة.

تعتبر السياحة فيها من أجمل الأنشطة التي يقوم بها السائح، فهي من المناطق الجاذبة للعديد من السياح من مختلف أنحاء العالم، لما تملكه من مقومات سياحية.

جوها ملائم للسياحة طوال العام في فصلي الصيف والشتاء، حيث يتوفر العديد من الأنشطة المتنوعة الممتعة ومنها :

الطيران بالمظلات

يعتبر تلك النشاط من أفضل الممارسات التي تتسم بروح المغامرة، والاستمتاع وتتطلب قدر عالي من الشجاعة وحب المغامرة .

الطيران بالمظلات من أعلى قمم تلك الجبال تعتبر واحدة من أروع الوسائل التي يمكن للسائح الاستمتاع من خلالها بالمناظر الطبيعية الساحرة البديعة.

كما يصاحبهم أثناء الرحلة مدربون مؤهلين لإرشادهم وللحفاظ على سلامتهم.

التزلج على الجليد

تعد تلك السلاسل من الأماكن الفريدة لممارسة رياضة التزلج على قممها ومنحدراتها الجليدية أثناء الشتاء .

تسلق الجبال

وتعتبر تلك المغامرة لتسلق القمم هي المزار الأكثر شعبية لعشاق المغامرة وتسلق القمم.

تحتضن تلك الجبال عدد هائل من القمم التي تجذب محترفي وعاشقي التسلق من شتى أرجاء العالم لتسلقها، ويوجد مجموعة من القمم التي يمكن للمبتدئين تسلقها.

بحيرات الالب

تحتضن تلك السلاسل العديد من البحيرات الساحرة التي تعتبر مقوم من مقومات جذب السياح .

يوجد العديد من المدن الجميلة التي تطل على بحيرات الألب والتي يمكن زيارتها والاستمتاع بأجوائها المذهلة أثناء فصل الصيف .

ومن أبرزها بحيرة الكومو بين سويسرا وايطاليا غاية من الجمال، بحيرة بليد ، بحيرة غاردا.

ناهيك عن المناظر الرائعة الساحرة الجذابة، ويمكن ممارسة مجموعة من الأنشطة مثل السباحة أو التجديف.

السفر عبر السكك الحديدة الجبلية

توجد بها مجموعة من خطوط السكك الحديدية لا مثيل لها؛ لأنها تمنح السائح فرصة الاستمتاع

بمشاهدة مناظر طبيعية ساحرة لذا لا ينبغي على السائح أن يترك هذه الرحلة الساحرة المدهشة.

ركوب الدراجات

يتوفر ركوب الدراجات لمن يبحث عن ممارسة تجربة ممتعة ومشوقة.

حيث أنها تحتضن عدد من المسارات والمنحدرات الجبلية الجميلة التي تمنح السائح مغامرة لا ينساها.

الاسترخاء

سلاسل جبال الألب لا تعتبر وجهة سياحية لمحبي روح المغامرة فقط، بل لمن يعشق الراحة والاسترخاء والاستجمام واكتساب قسط من الهدوء

وخاصة المفكرين والموسيقيين والشعراء والأدباء، حيث تتوفر بها الكثير من المنتجعات الصحية والطبيعية، بعيدًا عن الضوضاء والزحام.

هناك تجربة أخرى رائعة ألا وهي السفر بين تلك الجبال بالسيارة، في رحلة عائلية حيث الاستمتاع الحقيقي بين دروبها الخلابة التي لم ولن تنسى إطلاقًا.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *